أحداث مثيرة قبل نهاية مباراة شباب الأهلي مع عجمان

علي الحوسني يجتاز مرحلة الخطر

علي الحوسني بعد خروجه من مستشفى راشد برفقة إدارة عجمان وشقيقه عادل | البيان

غادر علي الحوسني حارس مرمى فريق عجمان، مستشفى راشد بدبي، الذي دخل إليه عقب تعرضه لاصطدام خلال مباراة فريقه أمام مضيفه شباب الأهلي ضمن الجولة 15 لدوري الخليج العربي، والتي انتهت بالتعادل 2-2 أول من أمس.

وأوضح الدكتور طارق محمد صادق، أن اللاعب تعرض لفقدان وعي مؤقت، وتلقى العلاج اللازم، وتم إجراء التشخيص اللازم، ووضعه مطمئن، كما أكد إداري عجمان عبدالله أحمد، أن إدارة مستشفى راشد ونادي عجمان، أوليا كل الاهتمام اللازم بحالة اللاعب.

وكان على الحوسني قد نقل على وجه السرعة من ملعب العوير بدبي إلى مستشفى راشد، بعد الاصطدام القوي بمهاجم شباب الأهلي أحمد خليل واثنين من مدافعي فريقه، ما نتج عنه تعرضه لإصابة في الرأس والركبة، وذلك في الثواني الأخيرة لمباراة شباب الأهلي مع ضيفه عجمان، ورغم محاولات إسعافه في الملعب لأكثر من 5 دقائق، إلا أن حالة الحوسني لم تكن تسمح بمواصلته اللعب، خاصة أنه فقد الوعي مؤقتاً، وتلقى الحوسني الإسعافات المطلوبة في قسم الطوارئ، وسط عناية طبية فائقة، ولحق به في المستشفى عدد كبير من أعضاء إدارة عجمان والجهاز الفني، بقيادة أيمن الرمادي، في وجود طبيب الفريق دكتور طارق محمد صادق، كما لحق به أشقاؤه، بقيادة حارس مرمى الشارقة عادل الحوسني، وتم أخذ الصور المقطعية اللازمة لتشخيص إصابتي الرأس والركبة، وجاءت النتيجة سليمة، وتشخيص الحالة بأنها ارتجاج يحتاج للراحة، وخرج اللاعب من المستشفى في الساعات الأولى من فجر أمس.

أحداث

ورافقت إصابة الحوسني أحداث مثيرة، حيث كان فريق عجمان وقتها استنفد تبديلاته ، وتقدم المحترف البرازيلي فاندر فييرا للقيام بمهمة حارس المرمى، وارتدى قميص الحارس والقفازات، رغم أن الجهازين الفني والإداري حددا اللاعب عبد الله مال الله، ليكون هو الحارس، في حال عدم تمكن الحوسني من اللعب، ولم يتنبه الجهاز الفني وسط حالة الانشغال بالحوسني لتصرف فييرا الحماسي، لإكمال المباراة كحارس مرمى، ولكن إدارة النادي، بقيادة خليفة الجرمن رئيس مجلس الإدارة في المنصة، وعبدالله الظاهري مشرف الفريق الموجود في دكة البدلاء، فطنوا سريعاً، وتم إبلاغ عبد الله مال الله باللعب كحارس مرمى، حتى لا يفقد الفريق نتيجة المباراة، وفقاً للائحة التي تمنع مشاركة اللاعب الأجنبي كحارس مرمى.

مال الله وفييرا

و أوضح خليفة الجرمن، أن الموقف الذي حدث ، سببه حماس وغيرة المحترف البرازيلي فاندر فييرا للذود عن مرمى الفريق في الوقت المتبقي للمباراة، ومعظم الفريق كان يركز أثناء هذا الموقف على حالة الحوسني، للاطمئنان عليه أولاً قبل نقله بالإسعاف، وقال إن إدارة النادي كانت مدركة لضرورة أن يكون الحارس لاعباً وطنياً، وفي الوقت المناسب، تم تنبيه اللاعب فاندر فييرا بذلك، وإبلاغ عبد الله مال الله ليكون هو الحارس، وأشار الجرمن إلى أن الجهاز الإداري للفريق، بقيادة المشرف عبد الله الظاهري، والإداري محمد حسين، لديهم الخبرة والمعرفة الجيدة في التعامل مع مثل هذا الموقف، فكانت نظرتهم صائبة ومتفقة تماماً مع رأيهم، واعتبر الجرمن ما حدث، نوعاً من الحماس للاعب فاندر فييرا، في وقت صعب، كان كل التركيز منصباً على إصابة الحوسني.

أروابارينا غاضب من اللعب الاستعراضي لشباب الأهلي

رأى رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، أن فريقه قدم أداء جيداً في الشوط الأول من مباراته مع عجمان أول من أمس، وكان أكثر استحواذاً وسيطرة، وسجل هدفيه، قبل أن تتوالى الأخطاء الدفاعية البسيطة، والتي استفاد منها عجمان في تسجيل هدفه الأول.

وأوضح: «لم تكن نتائج المباريات الأخرى لها تأثير في حالة تراخي لاعبي شباب الأهلي في الشوط الثاني، والاسترخاء ناتج من الاطمئنان، وهذا لا يرضيني، وكان لازماً أن نلعب آخر 10 دقائق بشراسة هجومية، وبدون لعب استعراضي، وسبق أن حدث الأمر في مباراتينا أمام فريقي الإمارات وبني ياس». وأضاف أن شباب الأهلي استحوذ على الشوط الثاني، ولكن بدون خطورة، وهو ما اعتبره من أكبر الأخطاء، وتكرار لما سبق وحذر منه.

الرمادي: ردة فعل وشجاعة  عجمان ممتازة

أبدى أيمن الرمادي مدرب عجمان، سعادته الشديد بردة فعل فريقه الممتازة، وشجاعته في اللعب أمام شباب الأهلي، أول من أمس، وقدم اللاعبون مباراة قوية، ونجحوا في التعادل 2-2 .وقال: «جاء الهدف الأول لشباب الأهلي، عكس سير اللعب، وتلقينا هدفاً ثانياً مفاجئاً، وأجرينا عدة تغييرات، وأظهر فريقنا شخصية قوية، وعندما تلعب أمام فريق بقوة شباب الأهلي، وعلى ملعبه في دبي، فهو أمر صعب، ولكننا أثبتنا أنه لدينا فريق لا يهاب المنافسين، وعندما ندخل أي مباراة، يكون هدفنا الفوز، ونلعب بجدية وجرأة».

وأضاف: «قبل هدفي شباب الأهلي، كنا الأكثر امتلاكاً للكرة، وسرنا بالمباراة هجمة بهجمة، ولم يكن لدي شك في تقديم مباراة قوية، بصرف النظر عن النتيجة. دبي - البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات