«النواخذة».. طال انتظار الانتصار

دبا الفجيرة يخسر للمرة 13 في الدوري | البيان

تأزم موقف فريق دبا الفجيرة بعد أن بات في موقف لا يحسد عليه عقب تلقيه الخسارة الثالثة عشرة له هذا الموسم في دوري الخليج العربي، بالهزيمة أمام الوحدة مساء أول من أمس بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتجمد رصيد «النواخذة» عند 4 نقاط في المركز الرابع عشر والأخير في جدول الترتيب.

ولم يتذوق دبا الفجيرة طعم الانتصار في مسابقة الدوري منذ 142 يوماً، وتحديداً منذ الجولة الرابعة التي حقق فيها انتصاره الوحيد في الدوري هذا الموسم على حساب الظفرة، وحصد بعدها نقطة وحيدة في الجولة الثامنة بالتعادل أمام الجزيرة، إلا أن الموقف أصبح أكثر تعقيداً بخسارته الـ13 وبات أول المهددين فعلياً بالهبوط.

قتال

وقال السوري محمد قويض المدير الفني لفريق دبا الفجيرة إن فريقه لم يرفع الراية البيضاء ويستسلم لمصير الهبوط طالما ما زالت هناك نقاط متبقية في عمر المسابقة، مشيراً إلى أن الفريق دفع ثمن الأخطاء الدفاعية القاتلة التي تسببت في استقبال مرماه ثلاثة أهداف من الوحدة.

وأضاف: الفريق في موقف صعب ولكن الأمل لا يزال موجوداً ولا يوجد شيء مستحيل، وإذا فكرنا في أن الأمور انتهت من الآن فلنجلس في بيوتنا أفضل، ولكن هناك 33 نقطة متبقية في أرض الملعب وسنحاول العمل لتعديل وضع الفريق، فقد كنا نعلم أن المباراة صعبة وخصوصاً أن الوحدة يريد الفوز بعد عودته من خسارة أمام العين بالإضافة إلى رغبته في رد خسارته أمام دبا في الكأس، وحاولنا إغلاق المساحات والمنافذ الدفاعية أمام مهاجمي الوحدة ونجحنا في بعض فترات المباراة، لكن الوحدة نجح في استغلال الأخطاء الدفاعية التي وقعنا فيها.

وأشار قويض إلى أن إدارات الأندية هي من تختار اللاعبين في أغلب الأحيان وليس المدربين وخاصة في ظل عملية التغيير المستمرة للمدربين في معظم الأندية.

بدوره أكد جمعة العبدولي مدير فريق دبا أن النواخذة لم يستسلم رغم حصده 4 نقاط فقط حتى الآن في مسابقة الدوري، مشيراً إلى أن الجميع يحاول القيام بدوره ولكن هذه هي كرة القدم بها الفوز والخسارة.

وقال: لعبنا أمام فريق كبير، وبالطبع مباراة الدوري تختلف عن الكأس التي استطعنا فيها الفوز بسداسية، ولكن الوحدة عدل وضعه كثيراً، وظهر بشكل قوي، وحاولنا قدر المستطاع الخروج بنقطة على أقل تقدير إلا أننا تلقينا أهدافاً سهلة صعبت من مهمتنا في المباراة.

اعتراف

من جهته اعترف الهولندي هينك تين كات المدير الفني لفريق الوحدة بأن الفريق يعاني مشكلة إهدار الفرص السهلة أمام مرمى المنافسين ما تسبب في مواجهة صعوبات من أجل الفوز، مؤكداً أن الفريق كان بإمكانه حسم نتيجة المباراة مبكراً ونبه اللاعبين بين شوطي اللقاء بضرورة تسجيل المزيد من الأهداف لتأمين الفوز وخصوصاً أننا نلعب أمام فريق يصارع الهبوط ويسعى للحصول على أي نقطة.

وقال: قدمنا مباراة جيدة ولكن إهدار الفرص الكثيرة يفرض علينا إيجاد حل لهذه المشكلة، إلا أن الأمر الجيد هو تحقيق الفوز واستعادة الثقة. وعن الدفع باللاعب خليل إبراهيم منذ بداية المباراة والإبقاء على المغربي مراد باتنا على دكة البدلاء أوضح: خليل ظهر بشكل جيد في مباراة العين الماضي واستحق فرصة اللعب في التشكيلة الأساسية أمام دبا، وغياب مراد باتنا لرؤية فنية، حيث أفضل الاعتماد على اللاعب الجاهز بغض النظر سواء كان لاعباً مواطناً أو أجنبياً، وبالفعل ظهر خليل بشكل مميز واستطاع تسجيل هدف.

فرصة

قال خليل إبراهيم لاعب الوحدة إنه حاول التمسك بالفرصة التي منحها له المدرب بعد مشاركته أساسياً على حساب المغربي مراد باتنا، مضيفاً: «باتنا لاعب كبير ولكن لكل مجتهد نصيب، وحاولت إثبات وجودي وحالفني التوفيق وخاصة أن المدرب حفزني وساعدني كثيراً، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن وثقة جماهير الوحدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات