ويلبك نجم أرسنال لــ «البيان الرياضي»: دبي نموذج عالمي للتسامـح

يستعد داني ويلبك نجم فريق أرسنال الإنجليزي إلى العودة إلى الملاعب من خلال استكمال عملية الـتأهيل في دبي، حيث يخضع لتدريبات في اللياقة البدنية في أكاديمية «المدفعجية»، مؤكداً لـ«البيان الرياضي» وصوله إلى المرحلة الأخيرة في رحلة علاجه وأنه مستمتع بطقس دبي الجميل، وقال: جئت لزيارة أكاديمية أرسنال في دبي واستكمال برنامج التأهيل البدني، إنها المرة الثانية التي أزور فيها هذه المدينة الرائعة التي يعيش فيها العديد من الجنسيات في هدوء وانسجام، إنها مدينة جاذبة بسحرها ونموذج عالمي للتسامح.

وكشف اللاعب الإنجليزي أنه لا يفوّت على نفسه الاستمتاع بكل ما هو جميل في دبي، الصحراء والمعالم السياحية الأخرى مثل برج خليفة ورغم أنها المرة الثانية التي يزور فيها دانة الدنيا إلا أنه مرتبط معها بذكريات عديدة مع أصدقائه وعائلته.

وأضاف ويلبك: عندما تبحث عن مدينة لممارسة الرياضة فلن تجد أفضل من دبي في هذا التوقيت من العام، في أوروبا الطقس ما زال بارداً، كل شيء جميل هنا والمنشآت الرياضية على مستوى عالٍ، ما يشدني أكثر إلى دبي هو سحرها وهدوؤها، دائماً أقول لأصدقائي إذا أتيحت لكم الفرصة لزيارتها فلا تضيّعوها، أنا متأكد من أن من يزورها سيعود إليها مرة أخرى، لأنها مدينة جاذبة وأهلها طيبون وتتميز بتنوعها.

إصابة

ويغيب ويلبك عن الملاعب بسبب إصابة في «الأنكل» تعرض لها في نوفمبر الماضي خلال مباراة فريقه ضد سبورتينغ لشبونة ضمن منافسات دوري يوروبا ليغ، وقال: أتمنى العودة إلى المباريات والتدريبات، لا أعرف متى ولكني سعيد بتقدم العلاج وعليّ التركيز على ما أفعله، حتى أستعيد مستواي السابق، لدي القدرة على العودة بشكل أقوى عما كنت عليه.

وعن كرة القدم في الإمارات، ردّ ويلبك سريعـاً: أعرف العين، هو فريق مميز، أسمع عنه كثيراً، أعتقد أن كل العالم يعرف العين الإماراتي، شاهدته من قبل في دوري أبطال آسيا ثم في كأس العالم للأندية، ما فعله فخر لكرة القدم في المنطقة وللكرة العربية، العين فريق كبير ولديه لاعبون مميزون وأعتقد أنه سيلهم بقية الأندية لتكون مثله، لقد أثبت أن كرة القدم ليست حكراً على أوروبا أو أميركا الجنوبية وهذا أمر رائع وجيد للعبة وأتمنى أن يستمر في المشاركة في المسابقات الكبيرة.

وحول رأيه في كرة القدم العربية ومنتخباتها بشكل عامّ، قال اللاعب الإنجليزي: عندما نتحدث عن كرة القدم لا نربطها فقط بالأندية والمنتخبات الوطنية، الجماهير العربية الواسعة تعطينا فكرة عن مكانة هذه اللعبة في المنطقة، عشق هذه الجماهير لكرة القدم لا حدود له، هم يأتون لمشاهدتنا في إنجلترا، وفي إسبانيا ودول أخرى، وهناك لاعبون عرب متألقون ومن بينهم محمد صلاح في ليفربول أفضل سفير للكرة العربية في العالم.

وأكد ويلبك أن عودة أرسنال إلى منصة التتويج مسألة وقت وأن فريقه يمر بفترة انتقالية تحت قيادة المدرب الإسباني إيمري الذي خلف الفرنسي آرسين فينغر ، وقال: إيمري لديه أفكار جديدة يسعى لنقلها إلى الفريق، من المؤكد أنها ستساعدنا على تحقيق نتائج أفضل وأعتقد أننا نسير على الطريق الصحيح.

وأضاف: نحن أرسنال، نبحث عن الفوز في كل مباراة، إذا استطعنا تحقيق ذلك فسنكون على القمة دائماً، وسننجح في حصد البطولات قريباً، علينا أن نركز على ذلك ونتمنى أن نصل إلى ما نطمح إليه.

وحول واقعة تعرض المصري محمد صلاح لإساءة عنصرية من قبل مشجعي فريق وستهام ، قال ويلبك: أنا أشعر بحزن شديد لما حدث، إنه أمر مرفوض ويجب أن يتوقف ليس في إنجلترا بل في كل ملاعب العالم، نحتاج إلى قرارات رادعة.

ووجد محمد صلاح تضامناً مع كل اللاعبين، حيث حمّل ميخائيل أنطونيو مهاجم نادي وستهام الاتحاد الإنجليزي والاتحاد الأوروبي لكرة القدم مسؤولية ما يحدث في الملاعب من أحداث عنصرية في حق اللاعبين .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات