في استطلاع « البيان ».. 75 %: نعم لرحيل اتحاد كرة القدم

صوّت 75 % من نسبة المشاركين في استطلاع الرأي الذي أجرته جريدة البيان طوال الأسبوع الماضي، من خلال موقعها الإلكتروني، وحسابيها على موقعي «تويتر» و«فيسبوك»، بنعم لرحيل مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم قبل إكمال دورته الحالية، الممتدة حتى عام 2020، في مقابل 25 % صوتوا بلا. وحرصت جريدة البيان على مناقشة القضية مع قرائها ومتابعيها على حساباتها الثلاثة، من خلال طرح سؤال محددة مفاده «هل تؤيد رحيل اتحاد الكرة؟».

إجابات متوافقة

وجاءت الإجابات عبر الحسابات الثلاثة للجريدة «متوافقة» إلى حد كبير، مع اتجاهات الرأي العام في الشارع الكروي الإماراتي حالياً، والذي خيمت على أجوائه الأزمة الناشبة بين اتحاد كرة القدم والهيئة العامة للرياضة، بعد قرارها بإيقاف الدعم المالي، في حال لم يُعدل الاتحاد أوضاعه المتعلقة بمتطلبات المادة 26 من اللائحة الاسترشادية للاتحادات الرياضية، والمتعلقة بـ «ازدواجية المناصب وتضارب المصالح».

شكل فارق

ومثلما خيمت الأزمة بين الهيئة العامة للرياضة واتحاد كرة القدم على أجواء الاستطلاع، فإن إخفاق الأبيض الإماراتي في كأس آسيا الأخيرة في الإمارات، قد سيطر على مشهد التصويت، وأسهم بشكل واضح في ظهور نتيجة الاستطلاع بهذا الشكل الفارق، من حيث النسبة المئوية في المواقع الثلاثة لجريدة البيان.

تفاصيل الاستطلاع

وبالعودة إلى تفاصيل الاستطلاع، فإن المصوتين عبر موقع البيان الإلكتروني، أجابوا بنعم لرحيل اتحاد الكرة بنسبة 78 %، في مقابل 22 % أجابوا بلا، بينما صوّت 80 % بنعم في «تويتر»، في مقابل 20 % يرون العكس، فيما صوّت 67 % بنعم في «فيسبوك»، في مقابل 33 % أجابوا بلا لرحيل اتحاد كرة القدم في هذا التوقيت بالذات، رغم أزمته مع الهيئة العامة، وقبلها، إخفاق الأبيض في كأس آسيا.

المادة 26

محمد اليماحي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة الحكام، نائب رئيس مجلس إدارة نادي اتحاد كلباء، واحد الأعضاء الثلاثة في الاتحاد الذين تشملهم المادة 26، اعترف بأن اتحاد الكرة يعيش حالياً فترة ضغوط غير مسبوقة، نتيجة الأزمة الحالية، مبدياً قبوله بأي نقد هادف، رافضاً التجريح، لافتاً إلى أن العمل في الاتحاد تطوعياً لخدمة الوطن، معتبراً وصول الأبيض الإماراتي إلى نصف نهائي كأس آسيا الأخيرة الإمارات 2019، واستعادة العديد من المراكز في تصنيف «لفيفا» الأخير، نتيجة مقنعة، في ظل الكثير من المعوقات، داعياً إلى العمل الجاد على الأكاديميات، مشيراً إلى أن المنتخب هو نتاج الدوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات