«الملك» يحقّق أطـول سلسلة إيجابية له في الاحتراف

أبو الشوارب: النصر يلعب ضد الفرق والتحكيم

أكد عبدالرحمن أبو الشوارب رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، أن العميد سيقدم مذكّـرة احتجاج لاتحاد الكرة بسبب ما تعرض له فريقه من ظلم تحكيمي واضح في المباريات الثلاث الأخيرة.

مشدداً على ضرورة استخدام تقنية الفيديو بطريقة صحيحة حتى لا تخدم مصلحة طرف على حساب طرف آخر، ومطالباً بالشفافية في تطبيقها حتى لا يواصل النصر اللعب ضد الفرق والحكام في كل مباراة.

وكان النصر خسر مباراته ضد الشارقة المتصدر بهدف من دون رد أول من أمس، بعد أن ألغى الحكم محمد عبدالله هدفاً للعميد في الدقيقة الأخيرة بداعي التسلل في لقطة أثارت الكثير من الجدل بين جماهيره وإدارته.

وشهدت المباراة أحداثاً كثيرة من بينها طرد لاعب النصر طارق أحمد في الدقيقة 43 بسبب تدخله العنيف ضد لاعب الشارقة سيف راشد وتدخل تقنية الفيديو لإلغاء هدفين، الأول للشارقة في الشوط الأول والثاني للنصر.

استفادة الشارقة

وخرج الملك المستفيد الأبرز من هذه الجولة بتحقيقه أطول سلسلة إيجابية له في زمن الاحتراف بـ15 مباراة من دون خسارة منها 11 انتصاراً وتعزيز موقعه في الصدارة بـ37 نقطة.

وقال أبو الشوارب: لا نعلم كيف يتمّ استخدام تقنية الفيديو ولماذا هناك حالات لم تطبق فيها لفائدة النصر وأغلب تدخلات حكم الفار كانت ضدنا، لقد أصبحنا أكثر الفرق تضرراً منها لأنها لم تطبق بشكل صحيح في مبارياتنا، لقد احتسب الحكم خطأ ليس صحيحاً لفريق عجمان في الجولة 14 جاء منه الهدف الأول، لماذا لم تتدخل تقنية الفيديو لإلغائه؟

بينما تدخلت لمنح عجمان ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة جاء منها هدف التعادل؟ وأمام شباب الأهلي لم يتم اللجوء إلى «الفار» في الشوط الأول والحال أننا كنا نستحق ضربة جزاء بعد اعتداء أحد المدافعين على لاعبنا ألفارو نيغريدو، بينما تدخل حكم الفيديو ليمنح ضربة جزاء لشباب الأهلي في الدقائق الأخيرة، قبلت نتيجة المباراة ضدنا وحرمتنا من التأهل لنصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

تطبيق التقنية

وأضاف أبو الشوارب: هنا نتساءل حول معايير تطبيق هذه التقنية، ونطالب مرة أخرى بأن تكون مساعدة للتحكيم وعادلة بين الفرق، لا تخدم مصلحة طرف على حساب آخر، خسارتنا أمام الشارقة يقف وراءها الحكم، وهدف روني صحيح لأن نيغريدو لم يتدخل في الهجمة، لا أعلم من هو حكم الفيديو ولكني أؤكد أن خسارتنا سببها الحكام.

وهذا ما يجعلنا نسجل موقفاً لدى اتحاد الكرة، النصر يتعرض للظلم من الحكام، الفريق يلعب ويقاتل وفي النهاية يأتي حكم يحكم علينا بالخسارة، خلاص أخبرونا من البداية أن مبارياتنا نتائجها محسومة بسبب الحكام.

مباراة جيدة

وأضاف: لعبنا بـ10 لاعبين، وقدمنا مباراة جيدة أمام فريق فاز علينا بالستة في الذهاب ولكن في النهاية يأتي الحكم ويسلبنا تعادلاً كان مستحقاً، نحتاج إلى جهد خرافي لإعادة اللاعبين إلى وضعهم الطبيعي، لم نعد نلعب ضد الفرق بل علينا مواجهة الحكام كذلك، لا أعلم هل نستعد للفرق أم الحكام؟

وإذا الحكام بهذا المستوى على دورينا السلام، نحن فريق يقاتل وفي النهاية نخسر بقرار حكم ويهدر جهود نادٍ كامل، وهل نحن قادرون على استعادة حقنا من الحكم؟ ولو كان الحكم قوياً ما كانت المباراة تصل إلى هذا المستوى، من بداية المباراة كانت قراراته مضطربة ولماذا لم يعد إلى الفيديو في حالة طرد طارق أحمد؟

توضيح

أوضح مبارك سعيد مدافع النصر أن عدم إعادة الكرة لفريق الشارقة بعد إخراجها لتلقي أحد لاعبيه العلاج لا علاقة له بالروح الرياضية، وأن كل ما في الأمر أن فريقه كان يبحث عن كسب كل ثانية، في المقابل فإن المنافس كان يتعمد إهدار الوقت.

العنبري: رغبة الفوز علامة فارقة عند الشارقة

أكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة أن فريقه استحق الفوز لما قدمه لاعبوه من مستوى جيد طيلة المباراة، متمنياً استمراره بنفس الروح والعزيمة في المباريات المقبلة، ومشيراً إلى أن رغبة الفوز علامة فارقة وسرّ تفوق الملك.

، وقال: حاولنا تسجيل أكثر من هدف إلا أن حارس النصر إبراهيم عيسى كان في يومه وأنقذ مرماه من فرص عـديدة، ونحن أيضاً لعبنا آخر 5 دقائق بـ10 لاعبين بسبب خروج أحمد سيف للإصابة.

وعلينا أن نستفيد من هذا الدرس وعدم الاكتفاء بهدف واحد في المباريات المقبلة حتى لا نتفاجأ بسيناريو يفقدنا نقاطاً قد تكون مهمة لبقية المشوار. وأضاف: النصر يحتل المركز التاسع ولكنه يظل فريقاً كبيراً وقدم مستوى عالياً في المباراة وهو فريق صعب خاصة على ملعبه.

بينات: النقص العددي أثر في النتيجة

صرح الإسباني بينات سان خوسيه، مدرب النصر، أن النقص العددي أثر في نتيجة المباراة وغيّر مجراها للشارقة، وقال: «كانت مباراة صعبة للغاية، تحكّمنا فيها بشكل جيد عندما كنا مكتملين الصفوف، ونوّعنا طريقة لعبنا في كل الاتجاهات وعلى الأطراف، وكنا الأقرب للتسجيل ولكن بعد طرد طارق أحمد، الذي كان يستحق بطاقة صفراء فقط، تغيرت الأمور.

لكنني فخور بما قدمه فريقي بـ10 لاعبين، وللأسف تدخل تقنية الفيديو للمرة الثالثة على التوالي في آخر 3 مباريات لم يكن لصالحنا وغيّر النتيجة، كنا نستحق الهدف الذي سجلناه في الدقيقة الأخيرة، وأعتقد أنه صحيح ولم يكن مسبوقاً بأي خطأ ولا نعلم سبب إلغائه، ولو لعبنا كرة القدم بشكلها الصحيح كان النصر قادراً على الخروج بنتيجة الفوز أو التعادل على الأقل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات