الجزيرة يعمّق جراح الفجيرة

وضع الجزيرة مزيداً من الملح على جراح الفجيرة وقربه أكثر من أي وقت مضى نحو حافة الهبوط، بعد أن استقبلت شباك الذئاب خمسة أهداف خلال مباراة أول من أمس بملعب الفجيرة.

والذي ربما يشهد للمرة الأولى هزيمة صاحب الأرض بهذا الكم من الأهداف خلال دوري الخليج العربي، وأنعش الجزيرة بهذا الفوز آماله من جديد في اللحاق بركب الصدارة، بعد أن استعاد المركز الثالث برصيد 31 نقطة وبات لا يفصله عن الملك المتصدر سوى 6 نقاط فقط.

وخرج مدرب الجزيرة داميان هيرتوغ بعدة مكاسب من ملعب الفجيرة بعد أن نجح في استعادة النغمة من جديد بعد الهزيمة أمام الأهلي في الجولة الماضية، فضلاً عن تألق كامل لاعبي الفريق وعلى رأسهم خلفان مبارك وارنست، وكشفت المباراة عن الظهور اللافت للاعب عبدالله رمضان الذي سجل هدفاً صاروخياً هو الثالث لفريقه والأول له في دوري الخليج العربي هذا الموسم.

نتيجة كبيرة

أشاد الهولندي داميان مدرب الجزيرة بالتشكيلة التي خاضت مباراة الفجيرة، معبراً عن رضاه التام للنتيجة الكبيرة التي حققها فريقه بملعب الذئاب بخماسية، مبدياً مزيداً من التحفظ حول قدرة فريقه على حصد الدرع، بعد تقلص الفارق بينه وبين الشارقة المتصدر إلى 6 نقاط فقط.

وقال المدرب فريقي سيأخذ كل مباراة بالقطعة، وهدفي دائماً هو تطوير الأداء وإعادة فخر العاصمة إلى سابق عهده من الانتصارات، ولم يقلل مدرب الجزيرة من مستوى الفجيرة، وقال لعبنا أمام فريق يقدم مستوى جيداً ويقاتل من أجل البقاء في دوري الكبار.

منطقة المناورة

وأكد داميان أنه سعيد بالمستوى الذي قدمه اللاعبون برغم الغيابات الكثيرة في صفوف الفريق، كما نفى أن تكون تشكيلة الفجيرة الهجومية خلال الشوط الأول السبب في الخماسية، مبيناً أن سيطرة لاعبيه على منطقة الوسط هي السبب الحقيقي لهذه النتيجة العريضة، وأضاف: كنا الأفضل، وسيطرنا على منطقة المناورات، وسنحت لنا العديد من الفرص.

وسجلنا خمسة أهداف، وكنا نستطيع تسجيل مزيد من الأهداف، وفي رده على الأسئلة أشار إلى أنه لا يعتقد أن غياب مبخوت منح مزيداً من الحوافز لبقية اللاعبين لكي يظهروا بهذا المستوى .

منوهاً إلى أنه افتقد لعدد آخر من اللاعبين إلى جانب مبخوت وهم محمد جمال وسياني لكن أعود وأقول إن لاعبي فريقي كانوا في الموعد مشيراً إلى أن الجزيرة بمن حضر وأتمنى أن تشكل عودة بعض الغائبين إضافة قوية للفريق في قادم الجولات والتي أولاها بالتأكيد مباراة بني ياس في الجولة المقبل.

تراجع الأداء

من جهته حمل المدرب الوطني الدكتور عبدالله مسفر مدرب الفجيرة، سلفه السابق هاشيك مسؤولية تراجع الأداء البدني وسط اللاعبين، معبراً عن دهشته الكبيرة لتراجع لياقة اللاعبين أثناء المباراة بشكل ملحوظ، وكان من المفترض أن تكون لياقة الفريق أفضل خلال هذه الفترة من الموسم، كما ألقى المدرب باللائمة على المحترفين الأجانب.

وقال لم نستفد من تواجدهم الأربعة أمام الجزيرة، منوهاً إلى الأجانب دائماً ما يمثلون العمود الفقري لكل فريق وهم من يصنعون الفارق في دوري المحترفين، وقال مسفر قصدت إشراكهم جميعاً منذ بداية المباراة .

وذلك لكي يقوموا بترجيح الكفة وترجمة الفرص إلى أهداف ولم يستثنِ مسفر الخط الخلفي من الهزيمة بعد أن ارتكبوا أخطاء بدائية تسببت في الخسارة القاسية التي وصفها بالمحبطة له ولجماهير الفجيرة، وأشار إلى أن الغيابات العديدة وسط الفريق أجبرته على إشراك لاعبين في غير وظائفهم.

تعويض

أوضح مسفر أن التعويض سيكون قريباً في المباراة المهمة أمام عجمان في الجولة المقبلة، ولا بد من الجاهزية التامة، متمنياً عودة المصابين في خط الدفاع وعلى رأسهم هلال سعيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات