قائد أبيض الشواطئ سفيراً لـ«فيفا» في الشرق الأوسط

وليد محمدي قائد منتخب الشاطئية | أرشيفية

اختارت لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، قائد منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية وليد محمدي ليكون سفيراً للعبة في منطقة الشرق الأوسط وذلك تقديراً منها لجهود هذا اللاعب الذي برز مع منتخب الإمارات في العديد من البطولات الإقليمية والقارية والعالمية.

وأعرب وليد محمدي عن سعادته بهذا الاختيار الذي جاء تتويجاً لجهود كل أعضاء الجهاز الفني والإداري واللاعبين، مشيداً بالدعم الذي يقدمه اتحاد كرة القدم لمنتخب الكرة الشاطئية والذي ساهم في تحقيق مجموعة من الإنجازات خلال السنوات الماضية.

ولفت محمدي إلى أن هذه المهمة ترتب عليه وعلى بقية زملائه اللاعبين في المنتخب الوطني مسؤوليات مضاعفة، خاصة وأن المنتخب مقبل على استحقاق قاري جديد في كأس آسيا والتي تستضيفها تايلاند للفترة من 9 إلى 17 مارس المقبل.

ويمتلك وليد محمدي سجلاً حافلاً مع المنتخب، حيث شارك في 89 مباراة رسمية، وسجل 41 هدفاً وشارك في نسختين من نهائيات كأس العالم 2013 و2017، وله 5 مشاركات في كأس القارات، وكانت بدايته مع المنتخب في موسم 2011، بتصفيات كأس العالم لقارة آسيا، وكأس القارات موسم 2011، ثم مشاركته في تصفيات كأس العالم 2013 وحصل مع المنتخب على المركز الثالث في آسيا، وتأهل معه لنهائيات كأس العالم في تاهيتي 2013، وعلى التصنيف الثالث في بطولة بيلاروسيا للصداقة والسلام، وحصل على برونزية أولمبياد آسيا للألعاب الشاطئية 2015، والمركز الثاني في بطولة المغرب الدولية والفضية في دورة الألعاب الخليجية الشاطئية في نفس العام.

وحصل كقائد للمنتخب على المركز الثاني في كأس آسيا بماليزيا 2016، والتأهل لنهائيات كأس العالم في البهاماس 2017، وكانت له تجربة احترافية في إنيرجيا المجري في دوري أبطال أوروبا 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات