اليماحي: كلباء يبدأ خطة الإعداد للموسم المقبل

من مباريات اتحاد كلباء في الموسم الجاري | البيان

أكد محمد عبيد اليماحي نائب رئيس مجلس إدارة نادي اتحاد كلباء، أن الفريق الأول للكرة بدأ خطة الإعداد للموسم المقبل من الآن، حيث تم تجديد عقود العديد من اللاعبين مبكراً، فيما ستشهد الفترة المقبلة مفاجآت سارة لجماهير ومحبي الفريق بعد ضمان البقاء في دوري المحترفين.

وأضاف اليماحي لـ«البيان الرياضي»: إنهم حرصوا على توفير الاستقرار للفريق عبر بدء تجديد عقود اللاعبين، إضافة إلى وجود تعاقدات في الفترة المقبلة، سواء على مستوى المحترفين الأجانب أو اللاعبين المواطنين، وجارٍ العمل عليها، حيث بلغت المفاوضات فيها مراحل متقدمة، وسيتم الإعلان عنها وقت ما يحسم الفريق بقاءه.

تدعيم

وكشف اليماحي، أن الانتدابات المقبلة ستكون وفق الحاجة إلى المركز وعلى مستوى عالٍ، ولن تقل عن جميع الفرق الأخرى، موضحاً أن الاتجاه سيكون نحو المحافظة على المجموعة الحالية من اللاعبين مع تدعيم صفوف الفريق ببعض العناصر الجديدة.

وشدد نائب رئيس مجلس إدارة نادي اتحاد كلباء، على ضرورة الاهتمام بالقاعدة في المراحل السنية، مما تترجمه تواجد لاعبين من النادي في منتخبات الناشئين والشباب والأولمبي، مشيداً ببعض العناصر الأخرى الصاعدة مثل سعيد بالحاج الذي لعب في الشوط الثاني من المباراة الأخيرة أمام الوحدة وقدم أداء مميزاً، إضافة إلى العديد من اللاعبين الآخرين تم تصعيدهم من المراحل السنية، وستفرز السنتان المقبلتان مجموعة مميزة من أبناء النادي في الفريق الأول للكرة.

طموح

وعن الطموح في الموسم المقبل، قال اليماحي: إنهم يتطلعون بعد تحقيق هدف البقاء إلى إعداد الفريق لإحراز نتائج أفضل، ومركز متقدم ضمن الستة الأوائل في جدول الترتيب العام للدوري العام القادم، لافتاً إلى أن المجموعة الحالية من اللاعبين قادرة على الوصول إلى نقطة أبعد.

وعن تقييم تجربة تقنية حكم الفيديو المساعد «الفار» بصفته نائباً لرئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة حالياً، قال اليماحي: إن التجربة ستخضع للتقييم على أعلى مستوى من قبل الإيطالي بيير لويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي «فيفا» ومدير الحكام في اللجنة السويسري ماسيمو بوساكا، حيث إن التجربة حديثة وتحتمل الصواب والخطأ، والأهم هو التطوير عبر التدريب المستمر للحكام ومعالجة الأخطاء من أجل تحقيق أفضل النتائج، مشدداً على ضرورة عدم الاستعجال والصبر للوصول إلى أفضل مستويات النجاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات