سعيد عبدالغفار: هيئة الرياضة ليست داراً للشؤون الاجتماعية!

رفض سعيد عبدالغفار الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، نظرة البعض إلى أن تكون الهيئة العامة داراً للشؤون الاجتماعية، محملاً بعض الاتحادات الرياضية في الإمارات، اضطرار الهيئة العامة إلى وقف الدعم المالي عنها نتيجة ارتكاب أخطاء تخالف قوانين وقرارات وآليات عمل الهيئة العامة، باعتبارها المؤسسة الحكومية الاتحادية القائدة للحركة الرياضية بالدولة، لافتاً إلى أن هناك اتحادات رياضية تعتبر هي المتسبب الأول في قطع الدعم المالي عنها، وليس الهيئة العامة نتيجة عدم وفائها بالالتزامات المعروفة، مشدداً على أن الهيئة العامة تريد من الاتحادات نتائج وإنجازات فنية وإدارية حقيقية في مقابل تسلمها الدعم المالي.

وكشف عبدالغفار النقاب عن استعداد الهيئة العامة التام لتقديم كل أشكال الدعم الإداري والتنظيمي لأي اتحاد يطلب ذلك من أجل تطوير آليات عمله وفقاً للقوانين النافذة، معتبراً جميع الاتحادات جزءاً لا يتجزأ من منظومة عمل الهيئة العامة، مشدداً على أن جميع أعمال الاتحادات الرياضية خلال المرحلة القادمة ستخضع لمؤشرات أداء معتمدة بهدف الوصول إلى أفضل الممارسات في كافة جوانب العمل الرياضي الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات