الوصل وبني ياس.. طموح مشترك

يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل في الثامنة من مساء اليوم نظيره بني ياس، ضمن منافسات الجولة 15 لدوري الخليج العربي، والتي كان المقرر لها أن تبدأ بتاريخ 15 فبراير الجاري، حيث جرى تقديم لقاء الإمبراطور والسماوي، نظراً لارتباط الوصل بمنافسات بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال، والتي يستضيف فيها الوصل نظيره الأهلي السعودي بتاريخ 16 فبراير الجاري.

ويدخل الفريقان المواجهة تحت شعار «الطموح المشترك» حيث يتطلع أصحاب الأرض إلى مواصلة الانتصارات، التي بدأ يحققها الفريق مع المدرب الجديد الروماني ريجيكامب، حيث نجح الوصل في الفوز على دبا في الجولة الماضية، كما حقق فوزاً مهماً في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة على حساب الظفرة، ويأمل «الإمبراطور» الذي قفز درجة في سلم ترتيب الدوري عقب الفوز في الجولة الماضية ليحتل المركز الحادي عشر برصيد 14 نقطة، بعد أن في المركز الثاني عشر برصيد 11 نقطة، إلى بلوغ المنطقة الدافئة، والاقتراب من فرق المقدمة.

وتشهد تشكيلة «الإمبراطور» عودة المدافع وحيد إسماعيل بعد أن أصبح في أتم الجاهزية عقب شفائه من الإصابة البسيطة التي لحقت به وغيبته عن لقاء الفجيرة في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث من المتوقع أن يتم الدفع به في مواجهة السماوي.

معنويات عالية
من ناحيته استعد السماوي للقاء اليوم بمعنويات عالية بعد نجاحاته السابقة في الدوري وتحقيق 3 انتصارات متتالية جعلته يحتل المركز الخامس للمرة الأولى هذا الموسم خلال المنافسة، وأدى الفريق تدريبات جادة عقب مباراته الأخيرة أمام الفجيرة، وعمل على تدعيم الجانب الهجومي بتكتيك جيد لفك شفرة دفاع الوصل، مع التركيز على التهديفات في المرمى من الكرات الثابتة والمتحركة.

وحظي الفريق بدعم كبير من إدارة النادي بمتابعة التدريبات، وتشجيع اللاعبين على مضاعفة الجهد في إطار البحث عن أفضل النتائج التي يسعى إليها الفريق والمحافظة على المركز المتقدم الذي وصل إليه.
ويتميز السماوي باستقرار تام في صفوفه دون غيابات خلال لقاء اليوم مع دعم كبير يتمثل في عودة المدافع الأيمن أحمد دادا للمشاركة في المباريات، بعد فترة غياب طويلة بسبب الإصابة التي تجاوزها بالكامل، وكانت بداية عودته القوية خلال المباراة السابقة أمام الفجيرة.

04
حقق فريق الوصل الفوز في 4 مباريات في دوري الخليج العربي، بينما خسر في 8 مباريات وتعادل في اثنتين، نجح خلالها في تسجيل 22 هدفاً، في المقابل استقبل مرماه 29 هدفاً، ويعول «الإمبراطور» على عودة الحس التهديفي للاعبين تحت قيادة المدرب الروماني الجديد ريجيكامب.

17
ظهر التأثير الإيجابي واضحاً على أداء فريق الوصل، وخصوصاً في الشق الهجومي بعودة المحترف البرازيلي رونالد مينديز الذي يرتدي القميص رقم «17» من إعارته من نادي الفجيرة بناء على طلب من المدرب الجديد ريجيكامب، حيث يلعب مينديز دوراً مهماً في صناعة الألعاب وتوصيل الكرات خلف المدافعين في منطقة الجزاء إلى كل من كايو وليما، ليعيد للوصل خطورته الهجومية المعهودة.

03
يعتبر بني ياس واحداً من أقل فرق الدوري تعرضاً للهزائم في المنافسة بخسارته 3 مباريات فقط من مجموع 14 مواجهة تعادل فيها في 5 وفاز في 6 ويشكل ذلك دافعاً كبيراً لأبناء كرونوسلاف للمواصلة في النتائج الإيجابية وتفادي التعرض للخسارة الرابعة عندما مقابلة الوصل اليوم، خاصة أن الفريق أصبح يتمتع بقدر عالٍ من الثقة التي تساعده على الظهور الجيد ومنافسة كل الفرق على نيل النقاط الثلاث.

13
يسعى السماوي لمواصلة تأكيد قوته الهجومية وزيادة محصلته التهديفية في الدوري التي بلغت 28 هدفاً، منها 13 هدفاً في الجولات الثلاث الماضية بشباك شباب الأهلي «3 أهداف» دبا «6 أهداف»، الفجيرة «4 أهداف»، ويخطط الفريق لمواصلة هز شباك الخصوم وزيادة حصيلته من الأهداف التي تؤكد قوته الهجومية بقيادة الأسباني المتألق بيدرو كوندي.

العزيزي: مباراة مهمة
أكد سالم العزيزي مدافع فريق الوصل، أن مواجهة السماوي تتطلب الحذر، كونها مباراة غاية في الأهمية في مسيرة الفريق في دوري الخليج العربي، وبني ياس من الفرق الجيدة في البطولة، وعمل بشكل قوي مع الجهاز الفني لنكون في أقصى درجات الجاهزية حتى يتسنى لنا تحقيق الفوز.

وقال: «قمنا بالتحضير جيداً للقاء اليوم، وجميع اللاعبين لديهم رغبة كبيرة في تقديم أداء جيد يرضي الجمهور ويساعد الفريق على تحقيق الفوز لاستمرار النتائج الجيدة، التي بدأناها منذ عودة النشاط المحلي مجدداً عقب نهاية بطولة كأس آسيا الإمارات 2019». وأضاف: «تنتظرنا مواجهات عديدة في ثلاث بطولات، ونقوم بالتحضير جيداً لكل مباراة على حدة للوصول إلى أقصى درجات التركيز، وتركيزنا حالياً منصب على مواجهة السماوي».دبي - البيان الرياضي

جابر: لا توجد مباراة سهلة في الدوري
قال يوسف جابر مدافع وكابتن فريق بني ياس، إن مقابلة الوصل تعتبر صعبة، لأنها ضد منافس قوي، ذاكراً أن الخروج بنتيجة إيجابية من معقل الإمبراطور، ليس أمراً سهلاً، ويتطلب الكثير من التحدي، وأضاف: بطبيعة الحال، لا توجد مباراة سهلة في الدوري، لكن الوصل يمتلك دوافع عديدة لتحقيق الانتصار، وهذا بالطبع يجعلنا أمام تحدٍ أكبر، يتمثل في أهمية إثبات وجودنا أمام منافس قوي، حتى نحقق الفوز عليه، ونؤكد تميزنا.

وأعاد يوسف جابر تألق السماوي في الدوري، إلى البرنامج الإعدادي الذي نفذه الفريق في بداية الموسم الحالي، ذاكراً أنه كان جيداً، واستفاد منه جميع اللاعبين، مشيراً أيضاً إلى جودة اللاعبين الأجانب، وتقدير الجميع للمسؤولية، وحرصهم على إسعاد جماهير النادي. أبوظبي - البيان الرياضي

كرونوسلاف: بني ياس جاهز لجميع المنافسين
ذكر الصربي كرونوسلاف جورديتش مدرب بني ياس أن فريقه جاهز للقاء اليوم ضد الوصل والخروج بنتيجة إيجابية، مؤكداً قدرة السماوي على مقارعة كل فرق الدوري، ومعترفاً بتميز الإمبراطور.
وقال كرونوسلاف: الوصل يتمتع بمواهب عديدة في صفوفه ويمتلك أيضاً خبرة كبيرة وقد شارك هذا الموسم في عدة جبهات سواء المنافسات المحلية أو كأس زايد للأندية العربية وقد أثر ذلك على نتائجه لكن من دون أن يقلل من قيمته كواحد من الفرق التي تستحق الاحترام.

وأضاف مدرب السماوي: رغم قوة المنافس لكننا نسعى للفوز عليه ومواصلة الانتصارات كما فعلنا في مباراتنا السابقة ضد الفجيرة التي حققنا فيها فوزاً كبيراً ضاعف من مسؤولية اللاعبين في ضرورة الاجتهاد واللعب بعزيمة وإصرار.

وأشار مدرب بني ياس إلى تقدم كبير في الجهد المبذول من لاعبيه ، كاشفاً أن الأرقام أثبتت أن اللاعبين أصبحوا يركضون أكثر بزيادة 15 كلم عن معدل الركض في مباريات الدور الأول، معتبراً أن ذلك مؤشر لتطور وتقدم الفريق بدنياً.

وقال مدرب السماوي إن وصول فريقه للمركز الخامس في جدول الترتيب دليل على قوته وخاصة أن هدفهم مع بداية الموسم كان البقاء فقط بالدوري وأضاف: الآن أصبحنا ننافس أندية المقدمة وعلينا أن نرفع سقف طموحنا وأن نكسب المزيد من النقاط حتى ننهي الموسم في ترتيب جيد.

ريجيكامب: علينا استغلال عاملي الأرض والجمهور
أكد الروماني لورينت ريجيكامب مدرب فريق الوصل، أن بني ياس من الفرق القوية والصعبة في الكرة الإماراتية، حيث يضم في صفوفه مجموعة من اللاعبين المميزين وخصوصاً المحترفين الأجانب، مشيراً إلى جاهزية فريقه للمباراة.

وقال: «ما زلنا في مرحلة البداية، وبالتالي من الصعب الحكم على مستوى الفريق حالياً، وأمامنا مباراة قوية مع بني ياس، وعلينا استثمار عاملي الأرض والجمهور، وبعدها سنخوض مباريات صعبة في مسابقة كأس زايد للأندية الأبطال وفي بطولة الدوري وكل ذلك في مدة قصيرة».

وأضاف: «في المباراة الأخيرة شعر فارس خليل بالدوار، لذلك قمنا باستبداله، أما بالنسبة لخميس إسماعيل فلم يستبدل بسبب الإصابة، لكنني فضلت استبداله لحاجتنا له في المرحلة القادمة، وبالتالي لن تكون هناك أعذار في المباراة التي يجب أن نفوز فيها، حيث إننا سندخل بصفوف مكتملة، إضافة إلى أننا لم نلعب سوى مباراتين حتى الآن».

وعن عودة عبد الله كاظم للمشاركة ، قال ريجيكامب: «لدينا عدد كبير من اللاعبين في الفريق، ونحن نعمل مع الجميع، والفرصة قائمة لكافة لاعبي الفريق الجاهزين للمشاركة في المباريات القادمة، حيث إننا سنعتمد عليهم حسب ظروف المباريات التي سوف نواجهها في الفترة القادمة، وأنا أتمنى من كل لاعب يحصل على فرصة أن يستغلها أفضل استغلال، وأن يثبت نفسه للجميع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات