21مليوناً تكلفة تطوير استاد حميد الطاير

Ⅶ استاد حميد الطاير في ثوبه الجديد | البيان

قامت بلدية دبي بتسليم شهادة إنجاز استاد حميد الطاير إلى إدارة نادي النصر أمس، بعد استكمال عملية تطويره بالكامل وتجهيزه لاستضافة جانب من تدريبات منتخبات نهائيات كأس أمم آسيا التي اختتمت في دولة الإمارات أخيراً، وبلغت تكلفة إنجازه 21 مليون درهم.

وحضر مراسم تسليم الاستاد محمد علي الغيثي المدير التنفيذي لنادي النصر، وعمر بشر مدير إدارة المشاريع العامة ببلدية دبي، وعلي حارب المهيري مدير قسم التنفيذ، ومحمد حسن العلي مدير قسم تصميم المشاريع الحكومية، ومحمد كاهور رئيس لجنة الاتصال المؤسسي بشركة النصر للاستثمار.

وتمّ تجديد كامل مرافق الاستاد التي تشمل المبنى الإداري، وهو المقر الجديد لأكاديمية الكرة بنادي النصر، ويوجد به 6 غرف لتبديل الملابس، وغرفة للمدربين، واستراحة للحكام، وعيادة داخلية وصالة لكبار الزوار وصالة تمارين رياضية وغرفة فحص المنشطات، كما تمّ تجديد مدرجات المنصة الرئيسية وتركيب حوالي 1500 كرسي بمنطقة كبار الشخصيات والدرجة الأولى.

وبلغت ميزانية تطوير استاد حميد الطاير في شكله الجديد المميز 21 مليون درهم ليكون ثاني ملاعب كرة القدم في نادي النصر بعد استاد آل مكتوم، وسيكون الملعب الرسمي لاستضافة مباريات فريق الرديف ومباريات المراحل السنية.

وقال عمر بشر: تم تطوير استاد حميد الطاير وفقاً لمعايير لجنة دوري المحترفين حتى يكون مؤهلاً لاستضافة المباريات الرسمية سواء لفريق الرديف أو الفرق الأخرى، وتبلغ مساحة المبنى الإداري 20 ألف قدم.

إضافة

وأكد محمد الغيثي أن استاد حميد الطاير في حلته الجديدة يشكل إضافة مهمة للمنشآت الرياضية في قلعة العميد، وقال: «شهد الاستاد أول عملية تطوير في 1985، وهو يعني الكثير لجماهير النصر، ويرتبط بأجمل ذكريات الماضي، وسيسهم في تحقيق البرامج التطويرية التي تسعى أكاديمية الكرة تنفيذها في المستقبل».

وأوضح الغيثي أن استاد حميد الطاير استضاف جانباً من تدريبات المنتخبات الآسيوية ومباراة ودية بين النصر ودبا الفجيرة ولقاء الرديف بين النصروعجمان للجولة 14.

اهتمام

وأكد محمد كاهور أن تطوير استادي آل مكتوم وحميد الطاير يعكس اهتمام قيادتنا الرشيدة بدعم القطاع الرياضي ، والمدرجات الجديدة لاستاد حميد الطاير تتيح فرصة متابعة مباريات المراحل السنية في ظروف أفضل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات