مواهب صاعدة.. تتألق في دورينا

Ⅶ معتصم ياسين تألق وقاد الشارقة للفوز | تصوير: يونس يونس

بدأت فرق دوري الخليج العربي، تجني ثمار قرار صاحب السمو رئيس الدولة، بمشاركة أبناء المواطنات وحملة الجوازات والمواليد والمقيمين، بصفوفها خلال المنافسات الرسمية، حيث كشفت الجولة 14 وما قبلها، عن وجود العديد من المواهب الواعدة، التي سيكون لها مستقبل مشرق في السنوات المقبلة، بعد أن منحتها الأندية فرصة اللعب، فأحسن اللاعبون استغلال تلك الفرصة، بالتألق في المباريات، وترك بصمة مميزة.

ومن بين هؤلاء، معتصم ياسين لاعب الشارقة، ابن الـ 22 عاماً، والذي شارك أمام الظفرة وظهر بمستوى متميز للغاية، وسجل هدف الفوز، الذي حافظ للملك على صدارته للمسابقة، وكذلك عبد الله الرفاعي لاعب الظفرة، والذي ظهر بصورة متميزة، وسجل هدف فريقه الوحيد.

موهبة رمضان

وشارك يحيي الغساني في صفوف الوحدة أمام كلباء، ويعتبر من اللاعبين المتميزين، والذي سيكون له مستقبل باهر، خاصة أنه يملك مهارة عالية، ويشرك الجزيرة لاعبه عبد الله رمضان، والذي يعتبر واحداً من المواهب الواعدة، وقد تم ضمه إلى المنتخب الأولمبي، من أجل الاستفادة من جهده مستقبلاً، كما شارك عبد الله الكوري بصفوف نادي الإمارات، وهو من اللاعبين المقيمين، ويلعب بخط الدفاع، وظهر بمستوى طيب خلال مباراة فريقه أمام العين.

العين ونادر

كما يمنح العين، فرصة العمر للاعب نادر يحيى، وهو لاعب موهوب، سبق وضمه للمنتخب الأولمبي أيضاً، من أجل الاستفادة من موهبته مستقبلاً، كما يمنح بني ياس الفرصة للاعب حمد الحمادي، الذي يلعب مهاجماً، ويمتاز بالموهبة، ويكافح لنيل فرصته كاملاً، على الرغم من وجود لاعبين أجانب، وهناك العديد من المواهب التي منحتهم الأندية فرصة اللعب، على الرغم من صغر أعمارهم، ولكن مواهبهم طغت على عنصر السن، فمنحوا الفرصة وأحسنوا استغلالها بالتألق.

مواهب بالناشئين

بدون شك سوف تجني الأندية فرصة مشاركة تلك المواهب الواعدة على صعيد المنافسة في الدوري أو كرافد لضخ المواهب في المنتخبات الوطنية.

مشاركة إيجابية

وأشاد علاء مدكور المحلل الكروي في قناة دبي الرياضية، بمشاركة هؤلاء اللاعبين الإيجابية في دوري المحترفين، متمنياً أن توفر الأندية كل الأمور التي تسهم في أداء اللاعب لمهمته علي الوجه الأكمل، وبما يخدم المنتخبات الوطنية. كما اعتبر مدكور، أن مشاركة هؤلاء مفيدة للغاية لفرق دوري الأولى، من أجل النزول بالسن، بدلاً من مشاركة لاعبين تخطوا الثلاثين وأكثر، وقال: أعتقد أن السنوات المقبلة سوف تشهد رواجاً لمشاركة هؤلاء، بعد أن تستقطب الأندية العديد من المواهب الواعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات