بينات: معجب بـ«الفار» ومتضرر منها

التعادل سيطر على لقاء عجمان والنصر | تصوير: يونس يونس

أكد الإسباني بينات خوسيه مدرب النصر أن نتيجة التعادل 2-2 مع عجمان ليست مرضية له قياساً بالفرص السهلة التي أهدرها فريقه وتسجيل عجمان هدفه الثاني في آخر الثواني، وأن فريقه كان يستحق الفوز بعد أن قدم مباراة جيدة جداً، وعبر خوسيه عن إعجابه الشديد بتطبيق تقنية «الفار» في دوري الخليج العربي، ما يؤكد قدرة الإمارات على مواكبة التطور وخاصة أن «الفار» تقنية حديثة بدأها «فيفا» قبل فترة قليلة في مونديال روسيا ووصفها بأنها تحقق العدالة للجميع برغم أن فريقه تضرر منها بهدف التعادل الذي سجله عجمان من ركلة جزاء بعد نهاية الوقت الأصلي.

وقال بينات: المباراة كانت صعبة والتعادل في آخر دقيقة يلخص صعوبتها وهو تعادل قاتل، الفريق يحتاج إلى التطور في بعض التفاصيل الدقيقة بالنسبة للأداء، بدأنا المباراة بشكل رائع وتهيأت لنا 3 فرص سهلة للتسجيل، ولكن المهاجمين لم يوفقوا في ترجمتها، وواجهنا فريقاً قوياً تمكن بعد ذلك من التقدم ولكن برغم إهدارنا للفرص السهلة نجحنا في إنهاء الشوط الأول بشكل جيد وعادلنا النتيجة، وفي الشوط الثاني بدأ عجمان بشكل أفضل من النصر وسرعان ما استعدنا السيطرة، وتقدمنا بهدف ثانٍ وكنا الأقرب للفوز قبل أن تحسم المباراة بـ«الفار»، وعموماً كنا الأفضل ونركز مستقبلاً على معالجة الأخطاء الطفيفة.

المحافظة على التقدم

واعترف مدرب النصر بتركيزه على المحافظة على نتيجة 2-1 في آخر الدقائق قائلاً: طبيعي السعي للمحافظة على النتيجة وخاصة أن عجمان أجرى تبديلات هجومية زاد بها الضغط على منطقتنا، وركزت على تأمين المنطقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة وتهيأت أكثر من فرصة للتسجيل وخاصة من روني لتأمين النتيجة إلى 3-1، ولكن لم يوفق.

وأشاد بينات بالمحترفين الأجانب الجدد في فريقه وقال: جوان العمري وسيرجيو دوترا وروني فرنانديز ظهروا بشكل جيد ولكن الفريق عموماً، لاعبين وجهازاً فنياً يحتاج بعض الوقت لمزيد من الانسجام والأجواء في النادي تساعد على التأقلم سريعاً في الفترة المقبلة.

ووصف بينات تسبب اثنين من مهاجمي فريقه «فرنانديز» و«نيغريدو» في الهدفين اللذين سجلهما عجمان بأنه سوء طالع فقط، موضحاً أن تراجع اللاعبين طوال القامة للدفاع في الكرات الثابتة أمر طبيعي وشاءت الظروف أن يسجل عجمان من هدف عكسي وركلة جزاء احتسبت على نيغريدو.

سر التعادل

من ناحيته وصف أيمن الرمادي مدرب عجمان المباراة بالقوية وأن النصر تفوق في أول 10 دقائق ثم كان عجمان الأفضل معظم فترات المباراة، وقال الرمادي إن هناك مخالفات عديدة لم تُحتسب لفريقه كان من الممكن أن تُشكل ضغطاً أكبر على النصر، وأشاد بالهدوء الذي تميز به لاعبو فريقه في الدقائق الأخيرة وأثنى على الأدوار التي قام بها لاعبون شباب مثل خالد الزري وحميد عبدالله وعبدالله الجمحي مشيراً إلى الغيابات التي حدثت في فريقه لعدد من اللاعبين مثل عادل هرماش وحسن زهران وراشد مال الله ومحمد شاكر العائد من المنتخب الأولمبي قبل يومين، وقال إن عبدالله مال الله قام بدور جيد في مركزه الجديد في قلب الدفاع وكذلك حسن عبدالله ومحمد الشحي اللذين قاما بدور كبير في الوسط، وتمنى ارتفاع مستوى المحترفين الأجانب أكثر من ذلك.

وأوضح الرمادي أنه كان واثقاً بصحة ركلة الجزاء قبل مشاهدة الحكم للحالة في «الفار» وأن ثقته نبعت من شعور لاعبيه بذلك لأنه يعلم أن لاعبيه لا يميلون إلى الاحتجاج على التحكيم ما لم يكونوا محقين في ذلك. وقال الرمادي إنه معجب بالحكم سلطان صالح الذي يعد من الحكام الجيدين ولكن يأخذ عليه فقط عدم احتسابه بعض المخالفات لصالح فريقه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات