الوحدة يقسو على كلباء برباعية

فرحة لاعبي الوحدة بالفوز | تصوير: زاشين أحمد

حقق فريق الوحدة فوزاً ثقيلاً على مضيفه اتحاد كلباء برباعية قاسية مقابل هدفين مساء أمس، ضمن منافسات الجولة 14 لدوري الخليج العربي، ليرفع أصحاب السعادة رصيدهم إلى 21 نقطة، فيما تجمد رصيد «النمور» عند 18 نقطة. سجل أهداف الوحدة البرازيلي ليوناردو «ق 17، وسبيستيان تيغالي «ق 22»، وسلطان الغافري «ق 32»، فيما سجل هدفي اتحاد كلباء البرازيلي مايك راموس «ق 72»، و«ق 85».

وجاءت أحداث الشوط الأول مثيرة، بعد أن استقبلت شباك اتحاد كلباء أربعة أهداف، بواقع هدفين من ركلة جزاء، كان الأول عندما افتتح التسجيل ليوناردو دي سوزا في الدقيقة 17 ولم تمضِ سوى خمس دقائق ليعزز تيغالي تقدم الوحدة بهدف ثانٍ بعد تلقيه تمريرة طويلة من زميله محمد برغش، وحاول أصحاب الأرض العودة إلى المباراة وتسجيل هدف عبر شن هجمات مكثفة لم تستثمر بالصورة المناسبة.

الهدف الثالث

وواصل الضيوف الضغط والسيطرة واللعب خاصة على الأطراف، مما أثمر عنه إحراز هدف ثالث في الدقيقة 32 عن طريق اللاعب سلطان الغافري بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله ليوناردو. وعاد الحكم عمر محمد إلى تقنية الفيديو المساعد «الفار» بعد مطالبة الوحدة بركلة جزاء بسبب وجود عرقلة من دفاع كلباء داخل حدود منطقة الجزاء، ليحتسب ضربة جزاء لصالح أصحاب السعادة نفذها مراد باتنا ويضيف الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 38.

الشوط الثاني

ومع انطلاقة الشوط الثاني، استعاد فريق اتحاد كلباء توازنه وحاول الضغط على مرمى الوحدة، ليتمكن البرازيلي مايك راموس من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 72 من تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء بعد استلام كرة مثالية من المجري جوجاك. وواصل راموس تألقه بعد أن قلص الفارق بتسجيل الهدف الثاني برأسية في الدقيقة 85 من كرة ركنية نفذها جوجاك. وتألق حارس كلباء محمد البيرق في صد الكثير من الكرات بعد عودته الحديثة إلى حراسة عرين «النمور»، ليحرم الضيوف من تسجيل الأهداف طوال الشوط الثاني على خلاف الشوط الأول الذي سجل فيه الفريق 4 أهداف في أول 38 دقيقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات