عامر مبـارك: افتقدت شقيقي في كل مكان

أكد عامر مبارك لاعب النصر أنه افتقد شقيقه خليفة الذي ودع موسمه مبكّراً، بسبب الإصابة التي تعرض لها مع المنتخب الوطني خلال مشاركته في نهائيات كأس أمم آسيا، وقال: نعم افتقدت خليفة في البيت وفي كل مكان وخاصة على أرضيّة الملعب، لست وحدي من افتقده، النصر كذلك افتقده كثيراً، كنا في أمسّ الحاجة إليه في هذه الفترة من الموسم، المكانة التي يحتلها خليفة في الفريق أكثر من مجرد لاعب، فهو ركيزة مهمة في الدفاع ولكن الخير في الموجودين.

وكان خليفة مبارك تعرض لكسر في الساق في مباراة منتخبنا ضد قيرغيزستان، ضمن منافسات الدور الـ16 لكأس أمم آسيا التي اختتمت في الإمارات السبت الماضي، ويخضع للعلاج في ألمانيا. وصرّح عامر مبارك أن شقيقه يجد دعماً معنوياً كبيراً من العائلة، حيث التحق به والداه وشقيقته للإقامة إلى جانبه في ألمانيا طيلة فترة العلاج.

تأثّر المنتخب

وأوضح عامر مبارك أن منتخبنا الوطني تأثر بإصابة خليفة الذي يجمع بين حماس الشباب والخبرة، وأضاف: أعتقد أن الأبيض افتقده في المباراة الأخيرة، غيابه أثّر سلباً في الخط الخلفي، وكان من الممكن أن يساعد زملاءه على الظهور بوجه أفضل من الناحية الدفاعية، قبول أربعة أهداف يؤكد مواجهة منتخبنا لبعض الصعوبات في الخط الخلفي. وتابع: كنا أمل بظهور المنتخب بصورة طيبة، وبشكل عامّ، أعتقد أن اللاعبين قدموا بطولة مقبولة بالنظر إلى الظروف التي أحاطت بهم، ولكن المباراة الفاصلة ضد قطر بالنسبة لنا كشارع رياضي (بحكم أنني أعد نفسي من الجمهور) لم تكن في مستوى التطلعات ولا في سمعة المنتخب، جاءت سيئة للغاية ولم يحالفنا فيها الحظ.

وأكد عامر مبارك أن المنتخب الوطني ضمّ أفضل العناصر الموجودة في الدوري، واستطرد قائلاً: في النهاية، يجب احترام اختيارات المدرب فلا يمكن فرض أي اسم آخر عليه، زاكيروني كان مقتنعاً بأنه اختار الأفضل وكان علينا دعمه في تلك الفترة، بالنسبة لي أعتقد أنه أصاب في اختياراته والقائمة ضمّت أفضل العناصر.

غضب الجمهور

وصرح لاعب النصر أن ردة فعل الجمهور بعد خسارة المنتخب الوطني طبيعية، وقال: نحن شعب الإمارات متعطشون للفوز، لا يمكن أن نمنع الجمهور من التعبير عن غضبه، ولا ننسى أن البطولة كانت على أرضنا وتطلعات جماهيرنا كانت أكبر من المربع الذهبي، وعندما ينجح المنتخب في إزاحة حامل اللقب، فهذا مؤشر على قدرته على الفوز على أي منتخب آخر، وبما أن الحضور الجماهيري كان قياسياً في الملعب في نصف النهائي، كان الفوز هو المطلب الوحيد لهم، وكل الأعذار مرفوضة، أتمنى أن يظهر اللاعبون في المستقبل بمستوى أفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات