الشارقة والظفرة.. صدارة وثأر

يستضيف فريق الشارقة، فريق الظفرة في الخامسة و20 دقيقة من عصر اليوم، بملعب استاد خالد بن محمد، ضمن مباريات الجولة 14 من مواجهات دوري الخليج العربي، وضمن انطلاقة الأسبوع الأول من الدور الثاني، في مواجهة مهمة للفريقين، خاصة لفريق الشارقة، المتصدر للترتيب العام برصيد 31 نقطة، ويبحث عن تأكيد صدارته وفوزه السابق على الظفرة في أولى مواجهاته في الدور الأول برباعية، فيما يعمل فريق الظفرة على تأكيد تعافيه من سلبيات الدور الأول، وأنه عائد بقوة للمنافسة، عبر فوز قوي يثأر به من رباعية الدور الأول، وهو الأمر الذي يجعل المواجهة تدور بين الصدارة وتداعيات رباعية الدور الأول.

تحضيرات الشارقة
«الملك» يخوض مواجهة اليوم، وهو في قمة جاهزيته، مستفيداً من فترة التوقف التي خاض فيها تجارب ودية في معسكره الخارجي في الدمام بالمملكة العربية السعودية، حيث لعب أمام القادسية السعودي والرفاع البحريني، وكانتا تجربتين جيدتين، استفاد منهما الجهاز الفني للفريق، بقيادة عبد العزيز العنبري، في تجريب البدلاء، خاصة الذين لم تتح لهم فرصة في المشاركة مع الفريق في الدور الأول، وتحضير دكة قوية لخوض مواجهات الدور الثاني بجاهزية كاملة.

تحضيرات الظفرة
من جانبه، استعد الظفرة للمباراة، بسلسلة من التدريبات الجادة والقوية، مع متابعة إدارية مستمرة، واهتمام من الجهاز الإداري للفريق، وسط رغبة الجميع بمسح الصورة المهزوزة التي ظهر بها الفريق في النصف الأول من الموسم، واعترافهم بأن المستوى والنتائج لم تناسبا الطموح، وعلى الرغم من ذلك، حافظ الجهاز الفني على جميع عناصره، دون إحداث أي تغيير أو إضافات جديدة خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.

وخاض الظفرة خلال فترة توقف المنافسات، 4 مباريات ودية، خسر فيها أمام بني ياس 1-3، وإولماليك الأوزبكي 1-4، وتعادل مع الوصل 2-2، ومع التعليم العالي 2-2، وركز الجهاز الفني خلال المواجهات الودية، على توزيع الفرص وتجهيز جميع العناصر.

وأدى الفريق تدريباً خفيفاً أمس، تأهباً للقاء الذي يعمل خلاله على الخروج بنتيجة إيجابية، والثأر من الخسارة التي تعرض لها أمام الشارقة في جولة الذهاب برباعية، ويفقد الفريق اليوم، جهود لاعب الوسط خالد الدرمكي، بسبب الإصابة.

3460
يسعى جمهور «الملك» اليوم إلى تحطيم الرقم الكبير في عدد الحضور الذي سجله في أول مباراة للفريق على ملعبه في الدور الأول من الدوري عندما تواجد 3460 متفرجاً خلال مباراة الفريق أمام النصر في الجولة الثانية من الدور الأول، وكانت تلك المباراة الأولى للشارقة على أرضه في الموسم، واليوم يبدأ الشارقة مرحلة الإياب على أرضه في مواجهة الظفرة وهو في صدارة الترتيب، ويسعى جمهور الفريق إلى تأكيد مساندته القوية لمتصدر ترتيب دوري الخليج العربي.

03
يراهن الظفراوية على المهاجم البرازيلي رومولو دوس سانتوس على قيادة الفريق للانتصارات وإحراز العديد من الأهداف في النصف الثاني من الدوري بعد أن اكتفى خلال 10 مباريات شارك فيها مع الفريق بإحراز 3 أهداف فقط بشباك الجزيرة لكن هنالك قناعة بإمكاناته الفنية وقدرته التهديفية تجعل الكثيرين يراهنون على نجاحه في الفترة المقبلة.

04
يشكل تقارب النقاط بين الفرق دافعاً كبيراً للظفرة من أجل تحقيق الانتصارات والتقدم في جدول الترتيب حيث يمتلك 14 نقطة، في المركز العاشر وتفصله 4 نقاط عن صاحب المركز الخامس، وساهم ذلك في رفع الروح المعنوية للاعبين والجهاز الفني الذين يخططون جميعاً لكسب النقاط التي تضع الفريق في مركز الأمان.

34
سجل فريق الشارقة في الدور الأول 34 هدفاً وحل كثاني أفضل هجوم في دوري الخليج العربي خلف فريق الجزيرة الذي سجل رماته 37 هدفاً، وهو الأمر الذي يدخل هجوم الشارقة في تحدٍّ جديد في الدور الثاني لأجل مواصلة التميز في تسجيل الأهداف وخاصة هداف الفريق ويلتون سواريز الذي سجل وحده 15 هدفاً من جملة 34 هدفاً وهو ينافس لاعب الجزيرة علي مبخوت متصدر الترتيب العام لهدافي دوري الخليج العربي في الدور الأول.

شاهين عبد الرحمن: تحضيراتنا جيدة لبداية قوية
كشف شاهين عبد الرحمن كابتن الشارقة، عن استعدادات فريقه لمباراة الظفرة، اليوم، في مستهل الدور الثاني لدوري الخليج العربي والتي وصفها بالجيدة، مشدداً على رغبة اللاعبين في استمرار الأداء الجيد، وامتدح منافس فريقه في المباراة فريق الظفرة، مشيراً للمستويات التي قدمها الفريق مع نهايات الدور الأول، وأكد اللاعب، جاهزية فريقه للمباراة واكتمال تحضيراتهم لها وقال: «تحضيراتنا جيدة، وطموحنا عالٍ مع بداية الدور الثاني، وبعد انضمام اللاعبين الدوليين أصبحنا جاهزين للمباراة بشكل كامل»، وعن فريق الظفرة قال: «الظفرة فريق قوي، والمباراة صعبة، وجاهزون للقاء للخروج بنتيجة إيجابية»، واستطرد: «لا ننظر للفرق الأخرى، ولكن نحرص أن نكون نحن اللاعبين بجاهزيتنا الكاملة، ونستطيع الاستمرار بنفس مستوى الدور الأول».الشارقة - البيان الرياضي

سلطان السويدي: الفوز على المتصدر يتطلب عطاء بنسبة 100 %
ذكر سلطان السويدي المدافع الأيمن للظفرة أن الفوز على الشارقة يتطلب عطاء 100% من جميع زملائه اللاعبين خلال مباراة اليوم، مؤكداً صعوبة المهمة لأنها أمام خصم قوي ومنظم وبه عناصر متميزة، حسب قوله، مشيراً إلى النجاحات التي حققها الشارقة في الموسم الحالي وانتصاراته المتتالية في الدوري وأضاف: المباراة صعبة بالتأكيد لكن إذا دخلنا أرضية الملعب بتركيز جيد ولعبنا بكل مجهودنا يمكن أن نحقق نتيجة إيجابية، وهذا ما نثق بتحقيقه، علينا التركيز طوال زمن المباراة. وأكد مدافع الظفرة جاهزية فريقه للمباراة بدنياً ومعنوياً، ورغبة الجميع في تحقيق الفوز لتكون بداية جيدة للنصف الثاني من الدوري.أبوظبي ـ البيان الرياضي.

رازوفيتش: الظفرة متطور ونعد بظهور جيد

توقع الصربي فوك رازوفيتش المدير الفني للظفرة، أن يقدم فريقه مردوداً أفضل في النصف الثاني من الموسم، بعد تنفيذه لبرنامج إعدادي جيد، خلال فترة توقف الدوري السابقة، مؤكداً أن مستوى الفريق ظل في تطور مستمر من مباراة إلى أخرى، وهذا يجعله متفائلاً بأن تكون نتائجه خلال المواجهات المقبلة أفضل من السابقة.

وقال رازوفيتش في المؤتمر الصحافي التقديمي للقاء اليوم، إنه يعد بظهور جيد في المباراة، والقتال حتى الدقيقة الأخيرة، من أجل الخروج بنتيجة إيجابية، وأضاف: نعلم أننا نواجه أفضل فريق في الدوري، وصاحب الصدارة، الحقيقة أن الشارقة خصم قوي جداً، ولا نتوقع أن تكون مباراتنا أمامه سهلة، لكننا سنلعب بكل قوة، ونقدم أفضل ما عندنا، لقد لمست ذلك في التدريبات، وشعرت بجدية اللاعبين في الوصول بالفريق إلى مركز جيد في جدول الترتيب.

وذكر المدرب الصربي، أن ترتيب الظفرة ليس جيداً، ولكنه في الوقت نفسه ليس سيئاً، وقال: نبحث عن ترتيب أفضل من الذي أنهينا عليه الدورة الأولى من الدوري، وهذا يفرض على كل لاعب أن يبذل قصارى جهده، بداية بلقاء اليوم.

العنبري: نسعى لمواصلة التميز في مواجهة فريق جاهز

أكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة رغبة فريقه في الاستمرار بتحقيق النتائج الإيجابية، كما فعل في الدور الأول وقال: «أتمنى التوفيق للجميع مع بداية الدور الثاني وأتمنى أن نستمر بالنتائج نفسها والمستوى الذي ظهرنا عليه في الدور الأول».

وعن موقف الإصابات والغيابات في صفوف فريقه قال المدرب: لا توجد غيابات في صفوفنا وجميع اللاعبين جاهزون للمباراة، ومضى متحدثاً عن المباراة قائلاً «المباراة لن تكون سهلة خصوصاً أن الظفرة كانت لديه نتائج إيجابية مع نهاية الدور الأول، حيث تغير أسلوب اللعب لديهم وتميزوا بصورة لافتة، أتمنى أن نوفق في المباراة ونخرج بنتيجة إيجابية».

ووصف العنبري فترة التوقف الطويلة بالإيجابية مشدداً على ارتفاع «رتم» الفريق من مباراة لأخرى قائلاً: فترة التوقف كانت طويلة وأعتبرها إيجابية ونحتاج للعب أكثر من مباراة لرفع «رتم» الفريق، استفدنا من المباريات الودية السابقة ليكون الفريق بجاهزيته الكاملة» وعبر العنبري عن ارتياحه لعودة اللاعبين الدوليين وقال: اللاعبون الدوليون انضموا للتدريبات ويجب نسيان الأيام السابقة والتركيز على الاستحقاقات القادمة، ونعمل لتجهيزهم نفسياً للدوري.

وأكد مدرب الشارقة ضرورة التركيز في مباريات الدور الثاني قائلاً: الدور الثاني سيكون مختلفاً عن الأول وتزداد الصعوبة به وجميع الفرق تسعى لحصد النقاط .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات