منصة رقمية متكاملة

الهيئة تطلق «مرصد» للبيانات الرياضية

صورة

أطلقت الهيئة العامة للرياضة، منصة «مرصد» للبيانات الرياضية الرقمية المتكاملة، عن كل ما يعنى بشؤون الحركة الرياضية في الدولة، هيئة عامة، ولجنة أولمبية، واتحادات، وأندية، ومجالس رياضية، ومراكز وأندية خاصة، وذلك في لقاء عقدته أمس في مقرها بدبي، بحضور أمينها العام سعيد عبد الغفار، وعدد من ممثلي مختلف الجهات الرياضية.

ولفت عبد الغفار، إلى أن رياضة الإمارات ليس لديها قاعدة معلومات دقيقة وصحيحة، واصفاً الحال بأنه أقرب إلى الفوضى، مشدداً على أن هناك أنشطة وبطولات تقام في الدولة، لا تعلم الهيئة العامة عنها شيئاً، نتيجة غياب المعلومات الدقيقة، معترفاً بوجود تقصير في هذا المجال، متوعداً بمعالجة ذلك التقصير بدون أدنى خجل أو تردد.

حالة تحدٍ

وشدد عبد الغفار على أنه في حالة تحدٍ، كاشفاً النقاب عن أنه مطلوب منه إنجاز المهمة في توقيت محدد، مشدداً على أنه عازم على إنجاز تلك المهمة بتعاون الجميع معه، منوهاً بأن جميع معلومات منصة «مرصد»، ستكون في متناول ومتاحة للجميع، مشيراً إلى عدم وجود أي شيء مخفي في الهيئة العامة، داعياً الإعلام إلى التنفس بحرية وكشف المستور، طالما هو موجود في أمانة الهيئة العامة.

مبدأ المحاسبة

ونفى بالغفار علمه بإطلاق استبيان أو دراسة عن استشراف مستقبل رياضة الإمارات، مشدداً على أنه سوف يُحيل الشخص المعني إلى المحاسبة، حتى لو كان هو شخصياً، متحدياً أي شخص لديه معلومات وافية ودقيقة وصحيحة عن رياضة الإمارات حالياً.

وأشار عبد الغفار إلى أن إطلاق منصة «مرصد»، تمثل المبادرة الأولى من نوعها، التي تستهدف الإحصاءات والبيانات لرياضة الإمارات، وتتوافق مع توجهات الحكومة الرشيدة نحو استشراف المستقبل، والتحول الذكي في عمل المؤسسات الحكومية، وتحقق المواءمة العملية والعلمية مع الفكر العالمي، في التعامل مع الأعمال والأنشطة الرياضية، إضافة إلى أنها تستهدف الوصول إلى قاعدة رصينة من البيانات الرياضية الضخمة، وتساعد المسؤولين في القطاع الرياضي على اتخاذ القرارات الأمثل، وتستهدف البيانات، لرسم هوية علمية محددة ودقيقة لرياضة الإمارات.

عهد جديد

وأشار عبد الغفار، إلى أن الهيئة العامة للرياضة، بدأت عهداً جديداً مع شركاء النجاح في القطاع الرياضي، من خلال أسس التخطيط الاستراتيجي، والمنهجية العلمية، والنظم المؤسسية، وعلاقات الشراكة الاستراتيجية، واتفاقيات الإدارة بالأهداف، بما يتوافق مع التحولات العالمية في الممارسة الرياضية، مشيداً بمشاركة أكثر من 300 متطوع من جمعية الإمارات للتطوع، سيقومون بجمع البيانات الرياضية على مستوى الدولة.

شرح وافٍ

وقدمت آمنة المهري رئيسة مبادرة منصة «مرصد»، شرحاً وافياً واستعراضاً شاملاً عن خطوات ومراحل المشروع، حول المنظومة الذكية للمبادرة، وتأسيس المنصة الرقمية للبيانات الرياضية في الدولة، التي تم إعدادها، وفقاً لأفضل المعايير المعتمدة التي تواكب تطلعات الحكومة الذكية في المستقبل.

وأشارت المهري إلى أن تنفيذ المبادرة مر بثلاث مراحل، الأولى تجهيز المشروع، والتي تم فيها إعداد خطة العمل، وتشكيل فريق العمل ومناقشة المخرجات، وحصر الاحتياجات، وتوزيع المهام والأدوار، والثانية الانطلاقة والتطبيق، معتمدة على إعداد خطة عمل المتطوعين، والبدء بقاعدة بيانات للمعلومات التي تم حصرها، والثالثة جمع النتائج والتوصيات.

آلية متكاملة

ونوهت المهري بأن المبادرة ستمثل منصة رقمية، لتوثيق جميع البيانات الرياضية الرقمية بشكل ذكي، عبر مختلف القنوات الإلكترونية، حيث تحوي المنصة آلية متكاملة لتوليد البيانات بشكل تلقائي، ما يسهم في رفع الكفاءة، وزيادة الإنتاجية والتعاون والتكافل مع عدد من الجهات المعنية.

استراتيجية

أكد سعيد عبد الغفار، أنه لا يمكن وضع استراتيجية صحيحة لرياضة الإمارات، دون وجود قاعدة بيانات دقيقة، منوهاً بأنه لهذا وغيره، جاء إطلاق منصة «مرصد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات