الوصل يتجه إلى المدرسة الرومانية في مهمة الإنقاذ

3 مدربين في نصف موسم !

صورة

يحمل الموسم الجاري بالنسبة للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل شعار «موسم تغيير المدربين»، حيث تناوب على تدريب الفريق في الموسم الجاري الذي انتهى الدور الأول منه، ثلاثة مدربين أولهم الأرجنتيني غوستافو كنتيروس ثم المدرب الوطني حسن العبدولي، وأخيراً اتجه النادي إلى المدرسة الرومانية بالتعاقد مع لورينت ريجيكامب بحثاً عن إنقاذ موسمه.

ولم يتمكن الأرجنتيني كنتيروس الذي خلف مواطنه أروابارينا من مواصلة المسيرة الناجحة للوصل التي حققها الموسم الماضي، فأحرز فوزين وثلاث هزائم وتعادلاً وحيداً ليحتل الوصل المركز التاسع في سلم ترتيب دوري الخليج العربي.

فجاء قرار الإقالة، ليتولى المدرب الوطني حسن العبدولي قيادة الفريق خلفاً له في وقت مهم،ونجح في تحقيق إنجاز مع الوصل بعيداً عن الدوري المحلي، بقيادته الفريق إلى دور الثمانية في بطولة كأس زايد للأندية الأبطال على حساب الأهلي المصري كما أطاح الفريق بالعين من كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

إلا أن الوصل ظل يواصل نزيف النقاط في دوري الخليج العربي ليتراجع ترتيبه إلى المركز الثاني عشر، ما دفع المدرب الوطني حسن العبدولي إلى التقدم باستقالته من قيادة الفريق، مفسحاً المجال لغيره، حيث أبرمت إدارة الوصل عقداً مع الروماني ريجيكامب لمدة 6 أشهر فقط قابلة للتجديد، بهدف واضح يتمثل في انتشال الوصل من المركز الثاني عشر الذي يحتله حالياً والابتعاد عن دوامة الهبوط.

عقد لعامين أفضل

وأكد أحمد شومبي نجم منتخبنا الوطني لكرة القدم ونادي الوصل السابق أنه كان من الأفضل التعاقد مع ريجيكامب لمدة عامين وليس ستة أشهر حتى وإن كانت قابلة للتجديد، موضحاً أن فترة الستة اشهر غير كافية لإعداد فريق للموسم المقبل، أو حتى انتشال الوصل من المركز الذي يحتله حالياً، خصوصاً وأنه قد فقد الأمل في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي.

مشيراً إلى أنه كان من الأفضل الإبقاء على المدرب الوطني حسن العبدولي وتوفير النفقات التي دفعت للمدرب الجديد والتعاقد مع رأس حربة أجنبي يحرر مهاجمي الوصل من الضغوط، ويسجل الأهداف.

وقال: لا أعتقد أنه في حال تم الإبقاء على المدرب الوطني حسن العبدولي كان الوصل سيهبط، فهذا الأمر من وجهة نظري بعيد عن «الإمبراطور».

وأضاف:تعللت شركة الكرة عندما تخلت عن المدرب الأرجنتيني أروابارينا بعدم وجود الميزانية الكافية لطلبه بعض المبالغ المالية، فما هو الحال الآن بعد أن تعاقد الوصل مع ثلاثة مدربين في نصف موسم؟

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات