بن غليطة: أجندة المؤتمر تعزز الثقافة الرياضية محلياً ودولياً

بن غليطة وكولينا يتوسطان المشاركين في الورشة | البيان

أشاد المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، بالنجاح الباهر الذي حققه مؤتمر دبي الرياضي الدولي السنوي في دورته الثالثة عشرة، والاهتمام الكبير وغير المحدود الذي يحظى به هذا المؤتمر الرياضي العالمي من قبل أصحاب السمو الشيوخ وحكومة دبي، واستقطابه لأهم الشخصيات الرياضية العالمية على المستوى الإداري والفني واللاعبين، إضافة إلى أجندة هذا المؤتمر الغنية بالمواضيع والأبحاث التي عززت المعرفة الرياضية، وساهمت في نشر الثقافة الرياضية بشكل عام على مستوى دولة الإمارات والمنطقة بشكل خاص والعالم بشكل عام.

وشكر رئيس اتحاد الكرة مجلس دبي الرياضي على حسن تنظيمه لهذه الدورة، واهتمامهم بمختلف التفاصيل التي عززت دور إمارة دبي كمستقطب لأهم الأحداث الرياضية العالمية، ووجهة مهمة لأشهر وأهم الرياضيين في العالم، مثنياً على استضافة هذه الورشة التحكيمية الكروية لواحد من أهم أقطاب التحكيم في العالم للاستفادة من خبرته ومعرفته، خاصة فيما يتعلق بتقنية حكم الفيديو المساعد التي يطبقها اتحاد الكرة في مختلف مسابقاته حالياً.

ورشة تحكيم

وكان اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، قد استضاف ورشة التحكيم الدولي التي قدمها الحكم المونديالي السابق بيرلويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، وهي إحدى ورش مؤتمر دبي الدولي الرياضي، والذي ينعقد حاليا في دبي. حيث تضمنت الورشة شرحا مفصلا عن تقنية حكم الفيديو المساعد.

شهد الورشة المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، ومحمد عبيد اليماحي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الحكام، وإبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية، وأعضاء اللجنة، وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، وستيف بينت المدير الفني للحكام، وحكام الفريق والمراحل العمرية في اتحاد الكرة.

محاور عديدة

بدوره تناول رئيس لجنة حكام الفيفا، محاور عديدة في محاضرته، شملت التدرج الذي مرت به تقنية حكم الفيديو المساعد، والدور الكبير الذي ساهمت فيه هذه التقنية في تقليل الأخطاء التي كانت تحدث في السابق، دون المساس بمتعة كرة القدم مثلما كان يتصور سابقا، حيث ساعدت هذه التقنية وبمرور الوقت على تحقيق العدالة داخل أرضية الملعب، وساندت طواقم التحكيم في ممارسة وظيفتهم ودورهم في تطبيق قانون كرة القدم.

وتطرق كولينا خلال محاضرته الموسعة إلى الكثير من الأمثلة والحالات الكروية، التي كان لتقنية حكم الفيديو المساعد دور مهم وحاسم في حسمها، خاصة خلال منافسات المونديال العالمي في روسيا 2018، مشيرا إلى أن هذه التقنية لا زالت تشهد الكثير من المتابعة والتطوير والتحديث والتدريب.

تطبيق التقنية

وأشاد رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي، بتطبيق هذه التقنية في اتحاد الكرة الإماراتي، باعتباره من أوائل الاتحادات الدولية التي طبقت تقنية حكم الفيديو المساعد، الأمر الذي سيكون له أثر مهم في تطبيقها خلال المنافسات التي ستشهدها الملاعب الإماراتية في كأس آسيا القادم، مثنياً على دور إمارة دبي كمحطة عالمية مهمة للرياضة والرياضيين، من خلال استضافتها للأحداث العالمية الرياضية واستقطابها لنجوم الرياضة من مختلف دول العالم. وحرص كولينا على فتح باب النقاش والحوار مع حكام الكرة الإماراتية، والاستماع إلى ملاحظاتهم ومقترحاتهم ومناقشتهم فيها، داعيا إياهم إلى ضرورة التحلي بالثقة بالنفس والانضباط العالي ومواصلة التدريب العملي والعلمي، والتزود الدائم بالمعرفة والثقافة القانونية الكروية، لأن ذلك يساهم دوما في تقديم كرة قدم جميلة وممتعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات