الجماهير محور استراتيجيات كرة القدم

أكد المتحدثون في الجلسة الأولى لمؤتمر دبي الرياضي الدولي التي أقيمت تحت عنوان «الاستراتيجيات العالمية في اقتصاد كرة القدم»، أن الجماهير تشكل المحور الأساسي لكل الاستراتيجيات الاقتصادية المرتبطة باللعبة في ظل تطور استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتحدث في الجلسة الأولى، بيتر مور المدير التنفيذي لنادي ليفربول الإنجليزي، وبيتر هوتون رئيس قسم البرمجة الرياضية العالمية في فيسبوك.

وصرح بيتر مور أن ليفربول أحد الأندية العريقة في كرة القدم استفاد كثيرا من قاعدته الجماهيرية التي تتكون من 71 مليون مشجع حول العالم، وأن الوصول إلى تحقيق النجاح مر عبر مراحل مختلفة ومن خلال استراتيجية واضحة لبّت طموحات الجمهور وجعلت ليفربول ناديا مميزا عن الآخرين ومن اكثر الفرق متابعة من خلال البث التلفزيوني خارج إنجلترا .

وأوضح بيتر مور أن الاستثمار في النادي أصبح عاملاً مهماً لتنمية الإيرادات، لكن ذلك يحتاج إلى التركيز والوقت وبنية تحتية جيدة ولاعبين مميزين وإلى شركاء تجاريين يدعمونه، مشيرا إلى أن ليفربول كان يفكر في البداية في وضع شعاره على القمصان لكن هذه النظرة تغيرت بمرور الوقت خاصة مع تزايد الاهتمام بكرة القدم ولم تعد الحدود الجغرافية عائقا لتشجيع الأندية.

وأكد بيتر مور أن محمد صلاح يعتبر نموذجاً في ليفربول وهو أكبر من مجرد لاعب كرة قدم، ويمثل التنوع ونجح في حشد المشجعين من كل أنحاء العالم، وهو يمثل قوة في الدوري الإنجليزي.

من ناحيته أكد بيتر هوتون رئيس قسم البرمجة الرياضية العالمية في فيسبوك، أن متابعة الرياضة من خلال منصات التواصل الاجتماعي شهدت تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة، وأن كرة القدم تستحوذ على 700 مليون متابع عبر فيسبوك بفضل حقوق البث الحصري لبعض الدوريات المهمة في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات