الهاجري: العين اتخذ القرارات الخاصة بلاعبي «الستة أشهر»

صورة

أكد غانم مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، حرص النادي على الاستقرار والاستمرارية في تحقيق الأهداف المرجوة، اتساقاً مع رؤية القيادة وخطط النادي الاستراتيجية، موضحاً أنه تم اتخاذ القرارات الخاصة بملف التعاقدات مع لاعبي فريق الأول، خصوصاً الذين دخلوا فترة الأشهر الستة، وسيتم الإعلان رسمياً عن التفاصيل المرتبطة بهذا الشأن، فور اكتمال كافة الإجراءات المطلوبة.

وقال في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: كشوفات العين تضم خمسة لاعبين أجانب في الوقت الحالي، ولا توجد أي نية للتغيير حتى نهاية الموسم، ونعمل على توفير الاحتياجات المستقبلية، وكافة المعطيات المرتبطة بعامل الاستقرار، وفقاً لتقرير الجهاز الفني.

ثقة

وأضاف: الواقع يؤكد أن نادي العين شامخ بقيادته وكبير بجماهيره، ولا يمكن أن يتوقف على ذهاب مجلس إدارة شركة ولا جهاز فني، ولا أي لاعب أجنبي أو مواطن، لذلك يجب علينا منح فريق العمل، الثقة المطلوبة، والدعم اللازم في مساعيه الجادة لتوفير احتياجات الجهاز الفني، ومتطلبات المرحلة المقبلة.

وزاد: ملف التعاقدات في عالم كرة القدم تحكمه عدة عوامل مهمة، يأتي في مقدمها، الحديث عن الجانبين الفني والمالي، بالإضافة إلى جدية ورغبة الأطراف المعنية المرتبطة بالناديين، واللاعب موضوع النقاش، فضلاً عن عامل المفاضلة والأولويات التي تتضمنها تقارير المدرب ولجنة الاحتراف في إيجاد البديل المناسب لمنظومة الفريق، قبل اتخاذ قرار الموافقة على بيع أو شراء بطاقة أي لاعب.

طموحات

ودعا الهاجري، جماهير العين، إلى عدم الانسياق خلف الشائعات التي يروج لها بعض الذين يسعون إلى التأثير في لاعبي وجماهير «الزعيم»، ولنعمل معاً على دعم طموحات الفريق، وتعزيز معنويات كل من يقع عليه اختيار المدرب للدفاع عن شعار العين.

واختتم رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، حديثه قائلاً: «كما أتمنى عدم تداول المواضيع التي دأب على تصديرها أصحاب المصالح الشخصية، بهدف تعكير صفو الجو العام، لأن مبادئ العين وقيمه المؤسسية، ترفض مشاهد دخول البعض في «مهاترات» غير مقبولة مع أي كان، أو تبني ردود بصيغة تهكم أو تنظير لإشعال فتيل الفتنة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات