تعامل هادئ مع ملف التعاقدات في الظفرة

يترقب مجلس إدارة نادي الظفرة تقرير الصربي رازوفيتش، المدير الفني لفريق الكرة، بشأن «الميركاتو الشتوي» الذي يحدد من خلاله العناصر التي يمكن الاستغناء عنها من الأجانب والمواطنين، مع تقديم ترشيحات جديدة للبدلاء لسد النقص الذي يعاني منه الفريق وأن تكون التعاقدات محدودة وأن يكون الميركاتو «بارداً»، والتعامل مع ملف التعاقدات بهدوء والمحافظة على انسجام التشكيلة، ويوجد اتفاق على التعاقد مع لاعب أجنبي في خانة الأرغوياني ميليسي الذي ترغب بعض الأندية العربية في كسب خدماته، وفي حال عدم اكتمال الصفقة سيواصل ميليسي مشواره مع الفريق دون إجراء تعديل في ملف الأجانب.

وعلى مستوى العناصر الوطنية فإن الظفرة يبحث عن بديل المصري عبدالله الرفاعي، الذي تم الاتفاق على عودته إلى ناديه الوحدة بعد 4 أشهر من فترة إعارته للظفرة، التي كان يفترض أن تستمر حتى نهاية الموسم، لكن تألق اللاعب شجع «أصحاب السعادة» على استرداد خدمات لاعبهم وإنهاء فترة الإعارة لسد النقص الذي يعاني منه خط الدفاع.

وتبدو الآراء متفقة على أن يكون التعاقد مع بديل الرفاعي لاعباً متميزاً بجانب التعاقد مع لاعب مواطن آخر في وسط الملعب.

من ناحية اخرى يعود رازوفيتش فجر الخميس المقبل إلى الدولة بعد إجازة قصيرة في بلده، ويستأنف الفريق تدريباته السبت المقبل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات