الصحافة الإسبانية: ريفر بليت سقط في "أتون الجحيم"

سلطت تقارير صحفية إسبانية اليوم الأربعاء الضوء على الإنجاز الكبير الذي حققه نادي العين بالوصول إلى نهائي بطولة كأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخه على حساب نظيره ريفر بليت الأرجنتيني.

وأشارت صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن العين، مستضيف البطولة، أصبح أول فريق من منطقة الخليج العربي يصل إلى نهائي مونديال الأندية وأن اسمه سيظل نقطة سوداء في تاريخ ريفر بليت.

ونجح العين في التغلب أمس الثلاثاء على ريفر بليت 5 / 4 في المباراة التي جمعت بينهما في إطار منافسات الدور قبل النهائي لمونديال الأندية.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 2 / 2 ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي حسمها العين لصالحه ليخطف بطاقة التأهل إلى نهائي المونديال ويكتب فصلا جديدا في تاريخ الأندية العربية في هذه البطولة الكبيرة.

وقالت "ماركا" إن ريفر بليت، الذي عانق المجد في العاصمة الإسبانية مدريد قبل أيام قليلة عندما توج بلقب بطولة كأس ليبرتادوريس على حساب غريمه التاريخي بوكا جونيورز، سقط في "أتون الجحيم" بشكل مفاجئ وغير متوقع بعد الهزيمة أمام العين.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن نسخة العام الحالي من مونديال الأندية هي الرابعة التي تشهد وصول فريق من خارج الأميركيتين أو أوروبا إلى المباراة النهائية.

يذكر أن أندية مازيمبي الكونغولي والرجاء البيضاوي المغربي وكاشيما الياباني سبقت العين في تحقيق إنجاز الوصول إلى نهائي مونديال، باعتبارها أندية لا تنتمي إلى الأميركيتين أو أوروبا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات