الترجي التونسي خامس العالم

انتزع الترجي التونسي المركز الخامس في مونديال الأندية، في مقابل المركز السادس لجوادالاخارا المكسيكي، وحسم الترجي المواجهة بركلات الترجيح، 6/‏‏5، بعد نهاية شوطي المباراة 1/‏‏1، أمس، على استاد هزاع بن زايد في العين.

حصل الفريقان خلال شوط المباراة الأول على ركلتي جزاء، وكانت الأولى لفرق جوادالاخارا المكسيكي نفذها والتير ساندوفال ق5، بينما كانت الركلة الثانية للترجي وسجلها بلايلي ق38، ويعتبر الشوط الأول متوسطاً فنياً، وكانت السيطرة لجوادالاخارا بنسبة 52%، بينما كانت أفضلية الفرص للترجي.

ولم توفق محاولات الفريقين بالتوفيق في إضافة أهداف، لتذهب إلى ركلات الجزاء الترجيحية، وشهدت المباراة طرد أنيس البدري ق78، وحسين الربيعي ق 90+5.

وحقق جوادالاخارا الأفضلية سريعاً، عندما سجل الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 5 سجله والتير ساندوفال، واسترد الترجي السيطرة وتواجد في منطقة مناورات الخصم، بداية من الدقيقة 14 عندما سدد أنيس البدري كرة رأسية، لكنها جاءت ضعيفة، وتعتبر أخطر فرصتين للترجي في الدقيقتين 21، 22، عندما سدد فرانك كوم تسديدتين قويتين على مرمى الخصم..

ضغط

تحرر الترجي من ضغط التأخر عندما احتسب حكم المباراة النيوزيلندي كونجير مات، ركلة جزاء على مدافع خوسي كارلوس، بداعي لمسة يد من كرة صوّبها لاعب وسط الترجي فرانك كوم في الدقيقة 33، وبعد مراجعة الفار وتوقف اللعب لـ 4 دقائق، احتسب حكم الساحة ركلة جزاء وبطاقة صفراء على خوسيكارلوس، سدد الركلة بمهارة يوسف بلايلي ق38، ولم تسفر الدقائق الأخيرة من الشوط عن فرص مؤثرة للفريقين.

اتسمت الربع ساعة الأول من الشوط الثاني بكثرة التحضير، وتمركز الكرة في منطقة الوسط، مع تحفز دفاعي، دون فرص مؤثرة للفريقين، والفرصة الأبرز كانت ليوسف بلايلي عندما هرب من الرقابة الدفاعية، لكن إنهاء الكرة جاء سيئاً ق67ـ وتبعها بعرضية لكن تصدى لها أحد مدافعي الخصم.

أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء لأنيس البدري للإنذار الثاني، بعد مشادة مع إسحاق برزويلا، والذي بدوره حصل على بطاقة صفراء، ليلعب الترجي ناقص العدد بداية من الدقيقة 78، وأشرك معين الشعباني سعد بقير بديلاً عن فرانك كوم وأشهرت البطاقة الحمراء المباشرة لحسين الربيع ق 90+5 للتدخل العنيف ضد بيريرا. انتهى الشوطان بالتعادل 1/‏‏1 واحتكمت إلى ركلات الجزاء الترجيحية، وحسمها لصالحه الترجي 6/‏‏5، ليحصد الترجي خامس العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات