استاد هزاع بن زايد يستضيف لقاء نصف النهائي

الزعيم يتطلع لكتابة التاريخ في مواجهة ريفر بليت الليلة

صورة

يتطلع العين ممثل الإمارات لكتابة التاريخ، عندما يلتقي في الثامنة والنصف من مساء اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد، ببطل الليبرتادوريس، فريق نادي ريفر بليت الأرجنتيني، في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس العالم للأندية 2018.

حيث يأمل الزعيم في متابعة مسيرته الظافرة بالمسابقة العالمية البارزة بعد أن قدم نفسه بصورة مبهرة في أول مشاركة عالمية له وهو يتجاوز أبطال القارات واحداً تلو الآخر، حيث كانت البداية ببطل أوقيانوسيا فريق ويلينغتون النيوزيلاندي، الذي حقق في مواجهته ريمونتادا تاريخية، بعد تقدم الفريق الضيف بثلاثية نظيفة، ولكن الزعيم عاد في الشوط الثاني وعادل النتيجة قبل أن يحسم الأمور لصالحه بركلات الترجيح.

ثم انتقل لمواجهة الترجي التونسي بطل أفريقيا وضرب شباكه بثلاثية نظيفة بعد أن قدم أبطال الزعيم مردوداً فنياً أثار الإعجاب وأبهر العالم، ليضرب موعداً في نصف النهائي مع ريفر بليت الليلة وهو يطمح في متابعة مردوده المتميز ونتائجه القوية وتحقيق إنجاز جديد للكرة الإماراتية بالوصول إلى النهائي العالمي.

تبدو الخيارات جيدة بالنسبة لمدرب العين زوران ماميتش، في تقديم التشكيلة المثالية لمباراة الليلة بعد اكتمال صفوف الفريق بعودة لاعب متوسط الميدان محمد عبد الرحمن (عجب) الذي غاب عن مباراة الترجي بداعي الإيقاف لنيله البطاقة الحمراء في لقاء الافتتاح أمام فريق ويلينغتون.

كما ينتظر أن يشارك منذ البداية المهاجم السويدي ماركوس بيرغ الذي تعافي تماماً من الوعكة الصحية التي تعرض لها أخيراً ومنعت مشاركته في الجولتين السابقتين أساسياً قبل أن يخوض بواقع ربع ساعة في المباراة الأولى وعشر دقائق في المباراة الثانية.

إضافة لذلك يراهن المدرب الكرواتي على عدد من العناصر المتميزة والأوراق الرابحة في صفوف الفريق حيث يوجد كل من البرازيلي كايو لوكاس، والمصري حسين الشحات، والياباني شيوتاني، والمالي حامد دومبيا الذي قدم نفسه بصورة متميزة في أول ظهور رسمي بقميص العين، إلى جانب كوكبة من اللاعبين المواطنين بقيادة الحارس الدولي المتألق خالد عيسى، وإسماعيل أحمد، ومحمد فايز، وبندر الأحبابي، وريان يسلم، ومحمد أحمد صاحب أسرع هدف في تاريخ مونديال الأندية.

مهمة

ولن تكون المهمة سهلة للزعيم الإماراتي في مواجهة الليلة، حيث يدخل اللقاء بعد أن خاض نحو أكثر من 210 دقائق خلال أربعة أيام فقط دون أن يجد لاعبوه مجالاً لالتقاط الأنفاس والراحة، فيما يدخل بطل أميركا الجنوبية المدجج بالنجوم والخبرة، وفي كامل قوته البدنية .

حيث وصل الفريق الأرجنتيني إلى العين الأسبوع الماضي وأجرى عدداً من الحصص التدريبية على ملعب استاد طحنون بن محمد بالقطارة، وهو يأمل في الوصول للنهائي للمرة الثانية بعد أن فعل ذلك في وقت سابق من عام 2015 حيث خسر اللقب لصالح فريق برشلونة الإسباني بتخلفه بثلاثية نظيفة، ويعول الفريق الأرجنتيني على عدد من الأوراق الرابحة في صفوفه بقيادة ألان مارسيل ولوكاس براتو وسكوكو لاعب العين السابق.

مناورات

كان العين أجرى أمس مناوراته الميدانية الرئيسة على ملعبه باستاد خليفة بن زايد وسط أجواء مفعمة بالحماس والمعنويات العالية، وعمد مدربه الكرواتي زوران ماميتش لإخضاع اللاعبين لتمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ وتطبيق التكتيك وأسلوب اللعب، الذي ينتظر أن يعتمده في مواجهة الليلة بعد أن ذاكر جيداً فريق ريفر بليت بمتابعة مبارياته في الفيديو.

وينتظر أن يدخل الفريق مواجهة الليلة بخطة متوازنة متحاشياً من خلالها استنزاف المزيد من الطاقة البدنية للاعبي الفريق، على أمل أن يكرر سيناريو لقاء الترجي التونسي بالتسجيل المبكر في شباك المنافس لإرباك حساباته، ومن ثم العمل لتعزيز تقدمه أو المحافظة عليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات