كاشيما يتأهل للقاء ريال مدريد في نصف النهائي

ضرب فريق كاشيما أنتلرز الياباني موعداً مع ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، وحامل لقب كأس العالم للأندية في نصف نهائي المونديال، يوم الأربعاء المقبل، بعد فوزه على منافسه ديبورتيفو غوادا لاخارا المكسيكي مساء، أمس، على ملعب استاد هزاع بن زايد.

سجل لكاشيما أنتلرز كل من ريوتا ناغاكي، (ق 49)، وسيرجيو أنطونيو من ركلة جزاء (ق 70)، وهيروكي آبي (ق 84)، في حين سجل هدفي غوادا لاخارا، أنخل زالديفار (ق 3)، وليو سيلفا (ق 90).

انطلقت المباراة سريعة من الجانبين وعمل كل فريق على مباغتة منافسه بهجمات سريعة، وتسجيل هدف مبكر، حيث كان فريق كاشيما أنتلرز بطل دوري أبطال آسيا، يأمل في تخطي منافسه والاستمرار في المسابقة حتى النهائي على غرار ما فعله في مشاركته السابقة عندما خاض النهائي أمام فريق ريال مدريد بوقت سابق من عام 2016، فيما أراد منافسه فريق ديبورتيفو غوادا لاخارا المكسيكي أن يقدم نفسه على أفضل نسق في المشاركة الأولى له بهذه المسابقة العالمية بوصفه بطلاً للكونكاكاف.

هدف مبكر

ولم تمضِ سوى لحظات من بداية المباراة حتى ارتجت المدرجات المكسيكية فرحاً بالهدف الأول لفريقها ديبورتيفو غوادا لاخارا، بعد هجمة منظمة قادها من الجهة اليسرى اسحق بريزويلا وعكسها بإتقان أمام المرمى الياباني ليطير لها أنخل زالديفار من بين وسط المدافعين ويحوّلها برأسه في المرمى لتخادع الحارس الياباني وتلج الشباك ليتقدم الفريق المكسيكي بهدف دون رد (ق 3).

محاولات

وسعى لاعبو كاشيما الياباني بكل قوتهم للعودة إلى المباراة، فتوالت محاولاتهم الهجومية من العمق والأطراف لتضيع لهم أكثر من فرصة في حين تراجع الفريق المكسيكي، مجبراً، إلى منطقته أمام الضغوط الهجومية المتصلة من منافسه الياباني، واعتمد في الغالب على الهجمات المرتدة والتي لم تصنع الخطورة المأمولة، ومع مرور الوقت هدأت الضغوط اليابانية وعاد غوادا لاخارا المكسيكي ليبادل منافسه كاشيما الألعاب والهجمات والفرص الضائعة.

عودة الخطورة المكسيكية

بعد مرور نصف ساعة عادت الخطورة المكسيكية على منطقة كاشيما الياباني، وكاد هيدغاردو مارين، أن يضيف الهدف الثاني لفريقه عندما تطاول لركلة ركنية وحوّلها رأسية قوية في المرمى، ولكن الكرة علت العارضة، قبل أن يكسب الفريق المكسيكي الأكثر حيوية ونشاطاً ركلة زاوية أخرى، ولكنها لم تنفذ على النحو المأمول، وأضاع فريق كاشيما فرصة محققة لتعديل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط لينتهي الشوط الأول بتقدم غوادا لاخارا بهدف دون رد.

الشوط الثاني

كما سجل غوادا لاخارا مبكراً في الشوط الأول عاد فريق كاشيما الياباني ليهز شباك منافسه مبكراً في الشوط الثاني عندما انطلق شو مادوي، من الناحية اليسرى بسرعة رهيبة قبل أن يمرر الكرة عرضية مثالية أمام المرمى لتجد المندفع من الخلف ريوتا ناغاكي والذي حوّل الكرة بسهولة في المرمى المكسيكي مسجلاً هدف التعادل لكاشيما الياباني (ق 49)، لتشتعل المباراة وتزداد إثارة.

تقدم ياباني

واستمرت المباراة متكافئة من الجانبين واللذين لم يتخليا عن حذرهما، وفي الدقيقة (67)، جاء الخبر السار لجماهير فريق كاشيما الياباني عندما احتسب الحكم الإثيوبي ركلة جزاء لصالح الخطير شوما دوي بعد عرقلته من قبل ميكائيل بيريز داخل منطقة الجزاء من قبل الدفاع المكسيكي، ليتقدم لها البرازيلي سيرجيو أنطونيو سولير ويضعها بذكاء في الشباك مانحاً الفريق الياباني التقدم بهدف ثانٍ في المباراة.

وفي حين سعى الفريق المكسيكي لتعديل النتيجة، أصبحت النتيجة 3-1 لصالح فريق كاشيما أنتلرز الياباني عندما لمح اللاعب هيروكي آبي حارس مرمى فريق غوادا لاخارا متقدماً عن مرماه ليسدد الكرة بطريقة رائعة من فوقه، ويحرز الهدف الثالث للفريق الياباني (ق 84).

وأنصفت تقنية الفيديو فريق غوادا لاخارا عندما منحته ركلة جزاء في الدقيقة (92)، ورغم أن الحارس الياباني تصدى لكرة الجزاء في البداية، إلا أن اللاعب جايير بيريرا تابع الكرة وسددها في المرمى لتصطدم بقدم اللاعب ليو سيلفا وتلج الشباك كهدف ثانٍ، لتنتهي المباراة بفوز فريق كاشيما أنتلرز الياباني بثلاثة أهداف لهدفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات