«العيناوية» يحتفلون حتى الصباح

احتفلت الجماهير العيناوية حتى الساعات الأولى من الصباح وجابت جموع الجماهير شوارع مدينة العين، معبرة عن فرحة الانتصارات حاملة شعارات «الزعيم» ومرددة «UAE» والناظر إلى استاد هزاع بن زايد قبل ساعة الصفر من انطلاق المباراة لا يكاد يرى مقعداً خالياً في أركان الاستاد الفسيح، لا صوت يعلو على تفاعل الجماهير وحرب الشعارات، ومع صافرة البداية كانت الندية والحماس حاضرين بتسجيل الهدف الأول للعين عن طريق محمد أحمد في الدقيقة الأولى.

فتفاعُل الجماهير العيناوية فاق سرعة الصوت بتسجيل هدف مباغت، وذلك عطفاً على توقعات الجماهير التي جاء غالبها بأن المواجهة بين الشقيقين العربيين ستكون معقدة، ولم يتوقع الكثيرون هدفاً مباغتاً للعين، وهذا الأمر جعل الجماهير على أحرّ من الجمر في التشجيع المثالي، والجميع بصوت واحد يردد «عيناوي عيناوي».

على الوجه الآخر حضرت أعداد غفيرة من جماهير الترجي التونسي قبل انطلاقة المباراة بثلاث ساعات، وبلغت ذروتها بتسجيل العين هدفاً مباغتاً، ما ضاعف من جهد جماهير الترجي التي اكتست مقاعدها بشعارات بطل أفريقيا.

وواصلت الجماهير العيناوية تفاعلها وارتفعت حدة الصيحات مع تسجيل الهدف الثاني للزعيم عن طريق حسين الشحات ق16، وبالرغم من الجهد والتعب المبذول من الجماهير فإنها واصلت بمستوى الحماس والتفاعل نفسه، مع الفرص التي أتيحت للفريقين، خصوصاً الزعيم الذي أضاف الهدف الثالث لبندر الأحبابي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات