العين والــترجي «ديربي» عربي يشعـل المونديال

متسلحاً بالدروس والعبر التي خرج بها من مباراته أمام تيم ويلينغتون النيوزيلندي بعد تخلفه بثلاثة أهداف مقابل هدف بالشوط الأول.

ومستلهماً في الوقت نفسه روح الشجاعة والمثابرة التي دخل بها شوط اللعب الثاني وقادته لتحقيق «ريمونتادا» عالمية تاريخية أهلته لحسم الأمور لصالحه بركلات الترجيح في نهاية المطاف.

يدخل الزعيم العيناوي ممثل الإمارات «الديربي العربي» المشتعل أمام شقيقه التونسي الترجي بطل أفريقيا في الثامنة والنصف من مساء اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد في ربع نهائي كأس العالم للأندية التي تستضيفها الإمارات في الفترة من 12 إلى 22 ديسمبر الجاري.

ترقب

وتترقب الجماهير الإماراتية التي عاشت أحداثاً مثيرة ليلة مباراة الافتتاح، ظهوراً أقوى للفريق البنفسجي واستنهاضاً للهمم في مواجهة فريق «باب سويقة» التونسي اليوم أملاً في الوصول إلى نصف نهائي المسابقة العالمية البارزة.

فيما يعول المدرب الكرواتي زوران ماميتش على الشخصية القوية لفريقه في اجتياز هذا التحدي الأصعب بعد أن أخضع اللاعبين إلى تمارين واختبارات خفيفة تركز أغلبها على الاستشفاء بسبب ضيق المساحة الزمنية حيث لم يمض سوى 48 ساعة على مباراة الفريق أمام تيم ويلينغتون.

غيابات

ويعاني العين من بعض ظروف الغيابات في صفوفه بعد طرد لاعب متوسط الميدان المتميز محمد عبد الرحمن (عجب) بالبطاقة الحمراء في مباراة الافتتاح، في حين لا يزال الغموض يكتنف مشاركة كل من السويدي ماركوس بيرغ، ولاعب متوسط الميدان نادر يحى، بسبب معاناتهما من (نزلة البرد) التي أفضت لارتفاع درجة حرارتهما قبل ساعات من المباراة السابقة.

كما لم يتأكد بعد اكتمال التأهيل البدني للاعب عامر عبد الرحمن، بعد الإصابة التي تعرض لها أخيراً خلال معسكر المنتخب الوطني، وستكون لجماهير الزعيم العريضة التي يتوقع حضورها بكثافة في مدرجات ملعب المباراة كلمتها القوية ودورها الكبير في تعزيز دوافع اللاعبين.

استعدادات

من ناحيته أنهى الترجي التونسي بطل أفريقيا مناوراته التدريبية بمران أخير أجراه أمس على ملعب المباراة وبات على أهبة الاستعداد لظهور أقوى في مشاركته العالمية الثانية، وهو يأمل في تجاوز عقبة العين صاحب الأرض والجمهور وحجز مكانه في مربع كبار أندية العالم، وهو الأمر الذي لم يتحقق له في مشاركته الأولى في وقت سابق من عام 2011 .

حيث لم يكن موفقاً في نتائجه بالخسارة في الدور الأول أمام السد 1-2، وكذلك خسارته في تحديد المركز الخامس أمام فريق مونتيري المكسيكي بنتيجة 2-3، ويتعين عليه القتال بقوة وبذل جهود مضاعفة لتجاوز عقبة زعيم الأندية الإماراتية وأحد أفضل فرق القارة الآسيوية، من أجل البقاء لفترة أطول هذه المرة مستفيداً من خبرته ودوافعه المعنوية العالية بعد تتويجه بلقب دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.

وتبدو الخيارات متوفرة لدى المدرب التونسي معين الشعباني لوضع التوليفة المثالية لمباراة اليوم، بعودة نجم الفريق المتميز سعد بقير بعد شفائه من الإصابة التي لحقت به أخيراً بما يعتبر دعماً قوياً لصفوف الفريق، الذي يعول مدربه على الحالة المعنوية الجيدة للاعبين بعد التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.

فيما ينتظر أن يحظى فريق باب سويقة بمساندة جماهيرية لافتة بسبب تواجد أعداد كبيرة من الجالية التونسية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

المباركي: تشريف أفريقيا

ذكر إيهاب المباركي لاعب الترجي أنهم يعملون على إبراز وجه مشرق للكرة الأفريقية في البطولة العالمية، مؤكداً حرص فريقه على الظهور الجيد وتقديم مستويات متميزة تكشف أيضاً قوة فريقه، وقال المباركي: كل جماهير النادي تنتظرنا في هذه البطولة التي تمثل المشاركة فيها شرفاً لكل لاعب ويجب أن نكون على قدر التحدي.

وقال المباركي إن لقاء اليوم ضد العين سيكون قوياً لأن الخصم فريق به العديد من النجوم الذين يتمتعون بخبرة كبيرة، وأضاف: سنبذل كل مجهودنا في المباراة حتى نتجاوز عقبة العين وكلنا ثقة أن جمهورنا سيكون خلف الفريق طوال زمن اللقاء. العين ـ البيان الرياضي

عيسى: العين قادر على مقارعة الكبار

أكد الحارس العالمي، الذي قاد العين للتأهل إلى ربع نهائي مونديال الأندية بتصديه المبهر لركلتي ترجيح أمام تيم ويلينغتون النيوزلندي، في افتتاح المسابقة، أن لقاء اليوم أمام الترجي لن يكون سهلاً لأنه لا توجد مباراة سهلة في كأس العالم للأندية في ظل وجود نخبة من الأندية أبطال قارات العالم.

وعبر عن أمله في أن ينقل الفريقان للعالم صورة مشرفة ورائعة لكرة القدم العربية، وأوضح أنهم عازمون على المضي قدماً في المسابقة العالمية لترك بصمة لا تمحى في أول مشاركة لهم بهذا المحفل العالمي الكبير.

وشدد حارس العين على ضرورة احترام المنافس التونسي لأنه فريق كبير وعريق وحصل أخيراً على لقب دوري أبطال أفريقيا، ويضم في صفوفه عناصر متميزة من اللاعبين الأقوياء، وأكد جاهزيته وزملاءه بالفريق للظهور الجيد والقتال بقوة من أجل تحقيق تطلعات الشارع الرياضي الإماراتي بالاستمرار في مونديال الأندية .

لافتاً إلى أن العين قادر على إبهار العالم بظهور مميز في المسابقة كونه يملك الإمكانات والمقومات التي تعينه على مقارعة الكبار وتجاوز التحديات التي تواجهه في مختلف المنافسات.

الشحات: متابعة المشوار العالمي

أكد المصري حسين الشحات، لاعب فريق العين، عزمهم على متابعة المشوار في مونديال الأندية بتجاوز عقبة الترجي التونسي الليلة في ربع نهائي المسابقة، وأوضح أن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة هذا الفريق الكبير والمتميز والحاصل على لقب دوري أبطال أفريقيا أخيراً بعد فوزه على الأهلي المصري، ما يؤكد أنه يملك قدرات كبيرة ومجموعة من اللاعبين المتميزين.

ولكن العين أيضاً فريق كبير ويضم في صفوفه لاعبين على قدر عالٍ من المقدرات الفنية والبدنية، وقال: «من المهم بالنسبة لنا أن نحترم المنافس ونلعب بتركيز وروح قتالية عالية بعد أن تجاوزنا أخطاء مباراة الافتتاح أمام ويلينغتون النيوزلندي».

وأضاف: «بطولة كأس العالم فرصة مثالية لجميع اللاعبين لتقديم أنفسهم للعالم على أفضل نسق، وفي نفس الوقت تشريف الكرة الإماراتية ، وعلينا أن نغتنم هذه الفرصة من أجل تأكيد جدارتنا، خصوصاً أن المباراة تقام على أرضنا ووسط جمهورنا».

يسلم: جاهزون للتحدي

أكد ريان يسلم لاعب متوسط ميدان العين الشاب، جاهزيتهم لخوض التحدي الثاني في مونديال الأندية عندما يواجه الفريق الليلة نادي الترجي التونسي، في ربع نهائي المسابقة العالمية.

وأوضح أنهم عازمون على متابعة مسيرتهم في البطولة وعازمون على الذهاب بعيدا في مراحلها، وقال عن مباراة اليوم أمام الترجي، إن المهمة لن تكون سهلة لأن جميع الأندية التي تلعب في هذه البطولة تتطلع للظهور القوي وتحقيق النتائج التي تحقق تطلعاتها، والترجي التونسي فريق كبير ويضم في صفوفه لاعبين أقوياء وسيدخل مباراة اليوم بمعنويات عالية بعد حصوله على لقب دوري أبطال أفريقيا.

ولكن العين فريق كبير هو الآخر ولا يهاب أي فريق بالبطولة، وجميع اللاعبين يتمتعون بالمعنويات العالية وهم متحمسون لهذه المباراة وعازمون على متابعة الانتصارات بعد أن استفادوا من أخطاء وسلبيات مباراة الافتتاح أمام تيم ويلينجتون النيوزلندي.

وأضاف: ننتظر اليوم أن تتابع جماهير العين جهودها ووقفتها القوية خلف الفريق كما فعلت في المباراة السابقة، والجميع يعلم أن الجمهور العيناوي ظل هو الداعم الأول للفريق وبسببه تحققت العديد من الانتصارات على المستويين الداخلي والخارجي، وهم لا يحتاجون لدعوة للاحتشاد مبكرا في مدرجات الملعب لمساندة اللاعبين وتعزيز دوافعه المعنوية من أجل تحقيق التطلعات العيناوية.

الذوادي: بيرغ ممنوع من التهديف

أكد شمس الدين الذوادي مدافع الترجي التونسي أن فريق «باب سويقة» يطمح لمشاركة تاريخية في النسخة الحالية لكأس العالم للأندية في الإمارات بعد مشاركة أولى لم تكن ناجحة عام 2011، مشدداً أن الفريق قادر على الذهاب بعيداً في البطولة رغم وجود أندية عالمية مثل ريال مدريد إلا أن الترجي يطمح لأن يكون أول فريق عربي ينافس على لقب مونديال الأندية.

وأكد أن هجوم العين يعد أبرز خطوط الفريق وخاصة ماركوس بيرغ وكايو والظهير شيوتاني.

وقال: يعجبني أداء المهاجم السويدي بيرغ فهو مهاجم ذكي عصري ويتحرك بشكل جيد في الملعب بالإضافة إلى تمتعه بالطول الفارع واللعب بالرأس بشكل مميز، ومهمتي بالطبع كمدافع إيقاف خطورة بيرغ وفي حالة تمكنا من ذلك سيقل الضغط على دفاعاتنا، وسأحاول الظهور في أفضل مستوى بدني وذهني وفني وأنجح في الحد من خطورته. سأرفع علامة ممنوع التهديف أمام بيرغ حتى لا يصل إلى مرمانا.

وقال الذوادي في تصريحات خاصة للبيان الرياضي: نضع المنافسة على اللقب في اعتبارنا ولم لا التأهل للمباراة النهائية، ولكننا سنتعامل مع البطولة خطوة بخطوة وتركيزنا الآن على مباراة العين من أجل الفوز وبعدها لكل حادث حديث.

وأضاف: العين فريق كبير وحللنا أداءه من خلال عدة مباريات بالفيديو بالإضافة إلى مباراته مع ويلينغتون النيوزيلندي في الافتتاح، ونسعى لأن نقدم أداء قوياً أمام أصحاب الأرض يؤهلنا للدور نصف النهائي.

كوليبالي: تفادي الأخطاء مفتاح الفوز

قال الإيفواري كوليبالي لاعب وسط الترجي إنه يشعر بالفخر للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية، ذاكراً أنه حدث كبير وفرصة عظيمة لاتتوفر لكل اللاعبين، معتبراً أن ذلك دليل على قوة وعظمة الترجي التونسي.

وتحدث كوليبالي عن لقاء اليوم ضد العين وقال: فريقنا تدرب جيداً ويريد أن يثبت وجوده في البطولة وأن يذهب إلى الأمام لذلك يجب أن نفوز على العين.

وهذا يتطلب مجهوداً كبيراً من زملائي اللاعبين لأن العين فريق قوي، لقد شاهدناه في المباراة الأولى وليس سهلاً الفوز عليه خاصة أنه يلعب على ملعبه وسيحظى بمساندة جمهوره، نحن أيضاً لدينا جمهورنا الذي استقبلنا في المطار وأتوقع أن يحضر بأعداد كبيرة لتشجيعنا.

وأضاف كوليبالي: رغم قوة العين وإقامة المباراة على ملعبه لكننا لانخشاه بل نخشى على أنفسنا فقط من الأخطاء التي يمكن أن نرتكبها، أما من ناحية فنية فإننا يمكن أن نقدم الكثير على أرضية الملعب.

وقال نجم الترجي إن الفوز على العين يعتبر في غاية الأهمية لأنه سيمنح الفريق دفعة معنوية كبيرة للمواصلة في البطولة نحو المراكز المتقدمة.

وأضاف: بالتأكيد لدينا طموح كبير ولكن تركيزنا على مباراة العين أولاً وبعدها سنكون أكثر جاهزية لبقية المباريات، من الجيد أن تحقق الفوز أولاً لأن ذلك سيمنح اللاعبين الثقة في البطولة لمواجهة أي فريق لكن الخطوة الأولى دائماً صعبة وتحتاج الحذر واللعب القوي.

الدربالي: دعم رئيس الترجي يحفزنا

أكد سامح الدربالي نجم الترجي التونسي أن وجود رئيس النادي مع البعثة ومتابعته للقاء الفريق اليوم ضد العين يمنح فريقه دافعاً كبيراً لتحقيق الفوز، ذاكراً أن وصول المدب خلق أجواء جيدة ورفع المعنويات، مؤكداً أنهم سيقدمون كل ما عندهم في المباراة من أجل الوصول إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية.

وقال الدربالي إن تحضيرات بطل القارة السمراء جيدة جداً وإيجابية وبها قدر كبير من التفاؤل وأضاف: سنلعب أمام خصم قوي ويضم عناصر متميزة، ولديه أجانب أصحاب مهارة عالية، العين فريق كبير ومعروف ومهمتنا أمامه ليست سهلة لكننا سنكون على قدر الحدث خاصة أن جمهورنا في تونس ينتظر الانتصار، وأيضاً جمهورنا المتواجد في الإمارات.

والذي ظل يحرص على متابعة التدريبات السابقة، كلها أسباب تجعلنا نهتم بالمباراة ونحرص على تحقيق الفوز فيها. واستطرد نجم الترجي وقال: نحن أيضاً كلاعبين نعرف أهمية البطولة التي تضم نخبة من فرق العالم، هذا أيضاً سبب قوي يجعلنا نقدم كل ما عندنا حتى نتمكن من كتابة تاريخ جديد للترجي في هذا الحدث العالمي، لقد حققنا إنجازات عديدة لكن هذه البطولة مختلفة ونريد أن نصنع فيها إنجازاً كبيراً.

زوران: تعلمنا الدرس

أكد الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين أن مواجهة الترجي بطل أفريقيا، اليوم في بطولة كأس العالم للأندية ستكون مختلفة تماماً عن المباراة التي خاضها الأربعاء الماضي ضد ويلينغتون، لأنه لايمكن مقارنة الترجي بالنيوزيلندي من حيث المستوى وجودة اللاعبين، مؤكداً أن «الزعيم تعلم الدرس النيوزيلندي ولن تتكرر الأخطاء .

كما أكد أن منافسه يعتبر فريقاً متميزاً في كل خطوطه ومواجهته ستكون قوية ومختلفة عن المباراة الأولى.

وأشار زوران إلى أنه حلل أداء الترجي بعد أن شاهده مؤخراً ويرى أنه يمتلك درجة عالية من السرعة في الأداء كما أنه يتميز بأداء هجومي قوي والعديد من الإيجابيات التي تجعله خصماً قوياً لكل فريق، مبيناً أنه يحترم الترجي ويعرف أنه صاحب تاريخ وإنجازات.

إعداد جيد

وأكد المدرب الكرواتي أن فريقه استعد جيداً للقاء، ذاكراً أن أداء المباراة السابقة بأشواط إضافية كان مرهقاً للاعبيه بطبيعة الحال وأضاف: لكن هذا واقع كرة القدم وعلينا تقبله، قبل البطولة كنا نلعب في الدوري مباراة كل 3 أيام وعلى الرغم من ذلك حققنا انتصارات متواصلة، أعتقد أن لاعبي العين سيتعاملون بشكل جيد مع الوضع الحالي وسيقدمون مباراة رائعة.

وعن جاهزية عناصره قال زوران إن بيرغ ويحي نادر مازالا يعانيان من الوعكة الصحية التي كانت سبباً في إبعاد بيرغ عن التشكيلة الأساسية للمباراة السابقة والدفع به في الجزء الأخير وعدم إشراك يحي نادر نهائياً، وقال: سننتظر الساعات المقبلة لنرى كيف سيكون وضعهما الصحي، أتمنى أن يكونا في كامل الجاهزية لأنهما لاعبان مهمان في الفريق.

وسنفقد محمد عبد الرحمن لنيله البطاقة الحمراء في المباراة السابقة وغيابه خسارة على الفريق لكن ثقتنا كبيرة في بقية اللاعبين.

التعامل بهدوء

وأكد زوران أنه لايعاني من أي ضغوط في البطولة ويتعامل مع المباريات بهدوء، مشيرا إلى أنه طلب من لاعبيه قبل المواجهة الأولى الاستمتاع بالبطولة وتقديم كرة قدم جميلة لأن هذا حدث عالمي لايتكرر كثيراً ومازلت عند رأيي بأهمية الاستمتاع الكروي، وأضاف: يجب أن لانفكر كثيراً في الشئ الذي سيحدث لاحقاً، التركيز مطلوب في المباراة التي سنخوضها لنستمتع بها.

لقد قلت للجميع قبل البطولة إن من يريد مقابلة ريال مدريد عليه أن يقوم بواجبه، الجمهور يريد أن يشاهد فريقه في النهائي وكذلك اللاعبون يرغبون في ذلك لكن الواقعية أيضا مطلوبة في كرة القدم، إننا نلعب ضد أبطال القارات وفريقنا أيضاً فريق قوي ويجب أن نعمل من أجل الوصول إلى الهدف بإنجاز كل مباراة بطريقة منفصلة.

الشعباني: المستوى متقارب.. وانتظروا مباراة مثيرة

اعترف معين الشعباني مدرب الترجي التونسي بصعوبة مباراة فريقه ضد العين اليوم في بطولة كأس العالم للأندية، مؤكدا أن تقارب المستويات يصعب المهمة على الفريقين في مباراة يرى أن المستفيد الأكبر منها هو الجمهور الذي سيتابعها لأنه، وحسب قوله، سيشاهد مواجهة مثيرة بها ندية.

وقال الشعباني الذي لفت انتباه وسائل الإعلام بهدوئه وثقته وحديثه المرتب، خلال المؤتمر الصحفي التقديمي مساء أمس، أن العين أظهر شخصية قوية في الملعب خلال مباراته ضد ويلنجتون.

وأضاف: عندما تتأخر بثلاثة أهداف وتعود مرة أخرى فإن ذلك دليل على قوة الشخصية والقدرات العالية التي يتمتع بها اللاعبون خاصة في خط المقدمة، وبالتالي الفوز على فريق بمثل هذا يحتاج إلى الكثير من الجهد والعطاء داخل الملعب.

وتغزل مدرب الترجي في أجانب العين وقال: الفريق به عناصر أجنبية متميزة مثل كايو وبيرغ والطرف الأيسر «شيوتاني»، أيضا لفت انتباهي الطرف الأيمن بندر الأحبابي لأنه لاعب مهاري وسريع، وكذلك اللاعب محمد عبد الرحمن الغائب عن المباراة بالبطاقة الحمراء.

120

ونفى مدرب الترجي أن يكون لأداء العين لمباراته السابقة لمدة 120 دقيقة تأثير بدني على أصحاب الأرض وقال: العين فريق كبير وبالتأكيد معتاد على مثل هذه الضغوطات، نحن لعبنا في الدوري التونسي بعد الحصول على بطولة أفريقيا 6 مباريات في 15 يوما فقط، الضغط كان جنونيا ولكننا نجحنا في كسب كل المباريات، الأندية الكبيرة تعرف كيف تتعامل مع مثل هذه الظروف.

وتحدث الشعباني عن فريقه وقال: وجود الترجي في هذه التظاهرة العالمية بالتأكيد شرف كبير لنا نسعى خلاله للظهور الجيد لأننا نمثل القارة السمراء في وجود أندية كبيرة قادرة على إثبات وجودها، لكننا سنبذل كل جهدنا من أجل تجاوز مباراة العين أولاً.

وعلق مدرب الترجي على حضور جماهير ناديه للمباراة ذاكرا أن ذلك لا يستغرب عليهم لأن الترجي له عشاق في كل مكان ويساندونه باستمرار، وأضاف: جمهورنا الموجود في الإمارات سيقف مع فريقه وكذلك هنالك جمهور سيأتي من مختلف الدول ومن تونس، شخصيا أعتقد أن جمهورنا هو اللاعب رقم 12 وأحيانا يكون اللاعب رقم 9 لأنه يحرز الأهداف.

كسر القاعدة

أشار مدرب الترجي التونسي إلى أن الأندية الآسيوية ظلت خلال 3 مواجهات ماضية في البطولة تتفوق على الأندية الأفريقية، مؤكدا أنه سيعمل على كسر هذه القاعدة في مباراة اليوم ويمنح أفريقيا الانتصار الأول.

بن ثعلوب يمول شراء التذاكر بـ285 ألف درهم

تواصلت مبادرات محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، لحث الجماهير العيناوية وتحفيزها للوقوف خلف الزعيم ممثل الوطن في مونديال كأس الأندية.

وبعد تكفله بشراء تذاكر بقيمة 100 ألف درهم وتوزيعها على الجماهير لحضور لقاء الافتتاح بين العين، وتيم ويلينغتون النيوزلندي، عاد أمس وأعلن تكفله بشراء تذاكر بقيمة 185 ألف درهم للجماهير من أجل الحضور لمساندة العين في مباراته أمام الترجي التونسي بطل أفريقيا والمقررة في الثامنة والنصف من مساء اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد، في ربع نهائي كأس العالم للأندية.

ووجدت مبادرة بن ثعلوب تفاعلاً لافتاً من قبل أنصار الفريق الذين اعتبروها بمثابة تحد للجمهور العيناوي من أجل الاحتشاد بكثافة في مدرجات الملعب لمؤازرة ممثل الوطن وتعزيز دوافع اللاعبين.

الجماهير تطلق حملة على «تويتر» لمؤازرة الزعيم

أعلنت جماهير نادي العين، قبولها تحدي حارس مرمى الفريق الدولي خالد عيسي، وقررت التواجد بكثافة على مدرجات الملعب باستاد هزاع بن زايد اليوم لمؤازرة الفريق واستنهاض همم اللاعبين في مواجهة الترجي التونسي بطل أفريقيا والمقررة في الثامنة والنصف في ربع نهائي كأس العالم للأندية.

وعقدت الجماهير العيناوية اجتماعات مفتوحة ومعلنة في موقع التواصل الاجتماعي بتويتر للتنسيق فيما بينها من أجل الاتفاق على آلية التشجيع والاحتشاد مبكراً في الملعب.

وكان عيسى، أكد متحدياً، أن جماهير العين لن تتوانى في متابعة دورها في تشجيع ومؤازرة الفريق في مباراته اليوم أمام الترجي التونسي، على غرار ما حدث في لقاء الافتتاح أمام تيم ويلينغتون والذي كان له فيه دور مقدر وكبير. العين - البيان الرياضي

العين بالأبيض والترجي بالأحمر والأصفر

تقرر أن يرتدي العين في مباراته اليوم أمام الترجي التونسي على ملعب استاد هزاع بن زايد، في ربع نهائي كأس العالم للأندية، الزي الأبيض المحدد باللون البنفسجي، في حين يرتدي حارس المرمى اللون الأزرق الكامل، بينما خصص الزي البنفسجي الكامل لعملية الإحماء.

من جانبه سيرتدي فريق الترجي التونسي القميص المخطط باللونين الأحمر والأصفر و«الشورت» الأسود، أما حارس مرمى الفريق فسيرتدي الأخضر الكامل، في حين تقرر أن يكون زي الإحماء هو البني، جاء ذلك في الاجتماع الفني للمباراة.

والذي عقد أمس بإستاد هزاع بن زايد برئاسة القيرغستاني بافيل لوزانوف، المنسق العام للمباريات المقررة على إستاد هزاع بن زايد، بحضور مسؤولي المباراة وممثلي الناديين والجهات المعنية بالتنظيم.

احتفال بعيد ميلاد كوليبالي

احتفلت بعثة الترجي التونسي في مقر إقامتها بفندق دانات بالعين بعيد الميلاد الـ26 لنجمها الايفوار كوليبالي. وساهمت الاحتفالية البسيطة والمعبرة في تخفيف الضغط على اللاعبين قبل مواجهة العين الحاسمة الليلة. وأكد كوليبالي أنها مبادرة جميلة تمت في احتفالية مصغرة متمنياً أن تكون مباراة العين بداية جيدة له في عامه الـ27. العين - البيان الرياضي

الأميركي ماروفو يدير اللقاء

اختارت لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» طاقم تحكيم أميركياً لإدارة مباراة العين مع الترجي التونسي مساء اليوم في ربع نهائي مونديال الأندية.

وعين الفيفا الأميركي جاير ماروفو حكماً للساحة، ويعاونه على الخطوط فرانك أندرسون (مساعد أول) وكوري روكويل (مساعد ثان)، بالإضافة إلى الياباني ريوجي ساتو حكماً رابعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات