تُوّج بلقب الشتاء بلا هزيمة

الشارقة.. ملك الأرقام

«الشارقة» عبر «الإمارات» بجدارة مختتماً الدورالأول في الصدارة | تصوير: سالم خميس

نجح فريق الشارقة في كسب الرهان، وتُوج ملكاً للشتاء وبأرقام جيدة عقب فوزه أول من أمس على فريق الإمارات برباعية نظيفة في ختام الدور الأول لدوري الخليج العربي لكرة القدم.

ومنها أنه الفريق الوحيد الذي أكمل الدور الأول من دون هزيمة، وسجل لاعبوه 34 هدفاً «ثاني أفضل هجوم بالمشاركة مع الجزيرة»، بجانب تميز البرازيلي ويلتون سواريز في سباق هدافي دوري الخليج العربي برصيد 15 هدفاً.

فضلاً عن تتويج مدربه العنبري والحارس عادل الحوسني بجوائز الشهر الماضي، وهي المرة الثالثة التي يتوجان بها بهذه الجوائز، وهي أرقام ذهبية وحقائق تضع الفريق أمام تحديات كبيرة عقب فترة التوقف التي تستمر أكثر من 40 يوماً.

وأكد محسن مصبح رئيس شركة نادي الشارقة لكرة القدم، أن الوعود أصعب شيء، ويبقى الأهم هو العمل بجد لتحقيق الأهداف وقال: رغم تصدر الشارقة منافسة الدوري الخليج العربي، وصعوده إلى دور الثمانية في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، فإننا لا نقدم وعوداً بأي لقب، بل نواصل الجهود وتقديم الأفضل في كل البطولات.

جهود

ووصف محسن مصبح حصد الشارقة لقب الشتاء بنهاية الدور الأول من الدوري، وحفاظه على صدارة الترتيب العام بدون خسارة، بأنه ثمرة العمل الجماعي وروح الفريق الواحد من كافة الأطراف في فريق الشارقة، سواء من الجهاز الفني بقيادة عبد العزيز العنبري، أو اللاعبين والجهاز الإداري، وكافة محبي الفريق، فهي منظومة واحدة أسهمت في تميز الفريق في هذه المرحلة.

وقال: القادم يتطلب مزيدا من الجهود، خاصة في الدور الثاني من الدوري، لمواصلة العمل بنفس الروح.

صدارة الشتاء

وثمّن عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة حفاظ فريقه على صدارة الدوري، مؤكدا أن الصدارة أو لقب الشتاء مسؤولية والتوقف القادم محطة مهمة.

وقال: لم نتوقع أن ننهي الدور الأول متصدرين، ولكن طموح ورغبة الفريق والنظرية الإيجابية ساهمت في تواجد الفريق في الصدارة، المهم أن الفريق أكمل سلسلة الانتصارات، وأنهى الدور الأول بنتيجة إيجابية وهي خطوة مهمة، وبعد اكتساب لاعبينا الخبرة من المباريات السابقة يجب أن يتغير تفكيرهم، وأتمنى أن نستفيد من فترة التوقف الطويلة القادمة كما أتمنى أن تكون إيجابية.

خطط

وكشف العنبري عن خططه لفترة التوقف الطويل المقبل، وقال: نخطط لعمل معسكر خارجي في إحدى الدول الخليجية، وأتمنى أن نوفّق في انتداب اللاعبين المناسبين والداعمين للفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية، وهو طموح فني بأن يكون لدينا عناصر ودماء جديدة في الفريق لمواصلة التميز في الدور الثاني وهو الأهم، لكن الأمر في النهاية بيد مجلس الإدارة.

دكة قوية

أشاد العنبري بجميع لاعبي فريق الشارقة سواء البدلاء أو الفريق الأساسي، مؤكدا أهمية كل لاعب في الفريق وكل لاعب له أدوار في إطار المنظومة الواحدة، وقال: البدلاء في الشوط الثاني في مواجهة أول من أمس أمام فريق الإمارات كان لهم دور جيد كبير في كأس الخليج العربي، وكنت حريصاً على منحهم الفرصة في الدوري، وكانوا عند حسن الظن وشكلوا إضافة لنا في المباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات