مودريتش: ما زلت جائعـاً لمزيد من الألقاب والجوائز

«لقد كان عاماً رائعاً، أتمنى أن ينتهي بأفضل طريقة ممكنة، بالفوز بكأس العالم للأندية في الإمارات»..

بهذه الكلمات بدأ لوكا مودريتش نجم المنتخب الكرواتي وريال مدريد الإسباني وأفضل لاعب في العالم 2018 حديثه عن مشاركة بطل أوروبا في كأس العالم للأندية المقامة حالياً في الإمارات، إذ يتطلع نجم «الملكي» إلى تتويج فريقه باللقب والانفراد بعدد مرات الفوز بمونديال الأندية وتخطي غريمه التقليدي برشلونة حيث لكل منهما 3 ألقاب.

وبالنظر إلى عام هو الأفضل في مسيرة لوكا مودريتش بعد أن حقق فيه الكثير من الجوائز والألقاب بعد أن توج مع ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا، ووصيف بطل العالم في مونديال روسيا 2018، بالإضافة إلى سيطرته على كل الجوائز الفردية للأفضل في العالم هذا الموسم بتتويجه بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم، وجائزة الـ «فرانس فوتبول» وجائزة أفضل لاعب في أوروبا.

وقال مودريتش للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»:«ما زلت جائعاً لمزيد من البطولات والألقاب، وسأعمل بجد لأكون في المستوى الذي أحتاج إليه لمساعدة ريال مدريد على الفوز، وهدفي هو كسب المزيد سواء دوري الأبطال أو الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا التي لم نفز بها منذ عام 2014، أحاول الفوز بكل منافسة ندخلها».

نهاية

ويأمل مودريتش أن ينهي عامه المذهل بالمجد في الإمارات وتخطي تحد جديد ينتظره مع فريقه، فقد حقق مودريتش جائزة أفضل لاعب في كأس العالم للأندية في النسخة الماضية في أبوظبي، ورغم ازدحام المباريات في الآونة الأخيرة إلا أن الكرواتي جاهز لما ينتظره في الإمارات.

وأضاف:«أشعر أني في حالة أفضل بكثير قبل بداية البطولة عما كنت عليه في بداية الموسم، بذلت جهداً كبيراً للعودة إلى نفس الإيقاع مرة أخرى بعد كأس العالم في روسيا والتي كانت صعبة للغاية، لقد تعبت جسدياً وذهنياً، ولكني في المباريات القليلة الماضية شعرت بتحسن خاصة من الناحية البدنية».

طموح

وأردف مودريتش:«فزت بجائزة أحسن لاعب في البطولة العام الماضي وبجائزة الأفضل هذا العام، ولكني لا أنظر إلى الجوائز الفردية في المقام الأول والأهم هو المجموعة والفريق، وأن نلعب بشكل جيد، أحاول مساعدة ريال مدريد بأي طريقة ممكنة، وهدفي الوحيد هو الفوز بكأس العالم للأندية نظراً لأهمية اللقب بالنسبة لنا جميعاً في النادي، وبعد ذلك سننتظر ونرى ما سيحدث على المستوى الفردي».

وعن رؤيته للفريق تحت قيادة سانتياغو سولاري الذي تولى المهمة خلفاً للمقال جولين لوبيتيغي أوضح مودريتش:«نعمل من أجل أن نكون في حالة أفضل من الناحية البدنية وأن نكون قادرين على التعبير عن مواهبنا وقدراتنا على أرض الملعب بشكل أفضل، كما نحاول أن نكون أكثر التزاماً ونلعب بشكل أفضل كفريق، أعتقد أننا أصبحنا أفضل تحت قيادة سولاري.

ولكن لا يزال بعض الأمور علينا تحسينها، إلا أننا سنتوجه إلى أبوظبي ونحن في حالة جيدة ومتحمسون خاصة عندما تكون أمام ريال مدريد بطولة على المحك».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات