الإمارات بوابة نجم غوادالاخارا نحو أوروبا

بينيدا لاعب غوادالاخارا | أرشيفية

يأمل نجم غوادالاخارا المكسيكي أوربيلان بينيدا أن تصبح بطولة كأس العالم للأندية في الإمارات بوابته نحو تحقيق حلمه باللعب في أوروبا، إذ ستتجه الأنظار نحو اللاعب الشاب البالغ من العمر 22 عاماً باعتباره أحد الأسلحة التي يعول عليها الفريق المكسيكي في محاولته لصنع التاريخ وبلوغ ما لم يحققه أي فريق مكسيكي من قبل في البطولة العالمية.

ولم يخف بينيدا في تصريحاته للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» الحلم الذي يراوده منذ الصغر بالانتقال إلى أوروبا، وقال: «هدفي الرئيسي هو الاحتراف في أوروبا، إنني أدرك جيداً أن بطولة كأس العالم للأندية بمثابة منصة رائعة للظهور أمام العالم وتحويل ذلك الحلم إلى حقيقة».

وبقدر ما يعبر عن طموحه في الانتقال إلى القارة العجوز، لا يتوانى بينيدا عن إظهار رغبته في ترك بصمة قوية على ملاعب الإمارات خلال هذه البطولة.

حيث أضاف: «سنُخرج كل ما في جعبتنا على أرض الملعب وسنبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء السجل السيئ الذي لازم الفرق المكسيكية في هذه المشاركات السابقة في مونديال الأندية، ونحن عاقدون العزم على صنع التاريخ وسنسعى بكل ما أوتينا من قوة إلى تحقيق هذا المبتغى. لقد تطلب الأمر الكثير من الجهود للوصول إلى هنا، والآن لن نضيع هذه الفرصة».

ويركز بينيدا مع فريقه في تخطي المحطة الأولى بالفوز على كاشيما انتلرز الياباني قبل التفكير في مواجهة ريال مدريد، وقال: «أفكر الآن فقط في نيل فرصة اللعب ضد كاشيما وهذه هي الخطوة الأولى وواثق من تحقيق نتيجة إيجابية. وبعد ذلك، إذا واجهنا ريال مدريد، فسيكون بإمكاننا تقديم مباراة كبيرة بكل تأكيد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات