إسماعيل أحمد.. وحلم عمره 10 سنوات

بعد مشوار حافل بالتحديات، قضاه مدافعاً عن الشعار البنفسجي، منذ انضمامه للعين في موسم 2008- 2009، حانت اللحظة التاريخية في مشوار المدافع الدولي المخضرم إسماعيل أحمد «35 عاماً»، ليدون اسمه في سجلات كرة القدم العالمية، وتحقيق حلم انتظره عشر سنوات، عندما يقود دفاع الزعيم في مونديال العالم للأندية، بداية من مباراة الافتتاح الليلة، بين العين وتيم ويلينغتون النيوزلندي، على ملعب استاد هزاع بن زايد، وبذلك يكون اللاعب المخضرم، شارك مع العين والمنتخب في جميع المسابقات الإقليمية والقارية والدولية.

عزم

ويتطلع إسماعيل مع العين لأكثر من مجرد المشاركة في كأس العالم الأندية، مؤكداً على عزمهم الذهاب إلى أبعد مدى ، حيث ان البطولة العالمية، فرصة تاريخية له ولزملائه ، لتقديم أنفسهم بصورة مثالية، في مواجهة نخبة من أفضل أندية قارات العالم، وقال : ندرك المطلوب منا لتمثيل الكرة الإماراتية على الوجه المشرف.

توقعات

وعن توقعاته للعين في المونديال ، قال: نحن عازمون علىتحقيق تطلعات الجماهير الإماراتية عامة، وجمهور العين على وجه الخصوص، لأننا نمثل الوطن في المحفل العالمي، وندرك أن الجميع ينتظر منا تشريف كرة القدم الإماراتية، وهو التحدي الذي سنتعامل معه بكل جدية، ، نعول كثيراً على المساندة الجماهيرية لنا، وعلينا الاستمتاع بالبطولة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات