دياباتي: ليلة الكأس ذكرتني بأفراح بوردو

رغم سوء الطالع الذي رافق المهاجم شيخ دياباتي في بداية مشواره مع فريق الإمارات، إلا أن اللاعب استعاد بريقه وأثبت أنه ورقة رابحة لـ«الصقور» خاصة بعد زيادة غلته التهديفية في الفترة الأخيرة وتسجيل سوبر «هاتريك» في مرمى حتا ليقود فريقه إلى الدور ربع النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وقال دياباتي إن الحظ ابتسم في وجهه واستطاع هز شباك الإعصار برباعية عريضة بفضل المجهود الكبير الذي بذله زملاؤه اللاعبون في المواجهة، وأضاف لـ«البيان الرياضي»، إن ليلة الكأس الغالية أعادت له ذكريات جميلة ترتبط بمشواره الكروي في فرنسا وباريس حينما أحرز رباعية مع فريقه السابق بوردو ضد أحد أندية الدوري الفرنسي.

طموح

وأكد دياباتي أن طموحه بلا حدود مع الصقور حيث يتطلع إلى حصد أفضل النتائج وتعزيز ثقافة الفوز لدى اللاعبين من أجل تحقيق هدف مواصلة البقاء في دوري الخليج العربي للمحترفين، مضيفاً إن الفريق يتميز بوجود لحمة قوية بين اللاعبين إضافة إلى وجود عناصر شابة واعدة يتعلمون من الأخطاء السابقة ويحرصون من مواجهة إلى أخرى على معالجة الأخطاء والتخلص منها.

مهمة

ولفت دياباتي إلى أن مهمته تتلخص في مساعدة زملائه عبر استلام الكرات في الأمام وتسجيل الأهداف في مرمى المنافسين متوجهاً بالشكر إلى مدرب الفريق التونسي جلال القادري على الثقة الكبيرة والتوجيهات المستمرة التي حرص على تطبيقها وقادت إلى التألق في الفترة الأخيرة ولا سيما في المباراة الأخيرة أمام فريق حتا في الكأس الغالية ما يعد حافزاً لمواصلة العروض القوية في الفترة المقبلة.

وكان المهاجم شيخ دياباتي، قد تمكن من إحراز 11 هدفاً منذ انضمامه إلى صفوف فريق الإمارات بواقع 6 أهداف في بطولة دوري الخليج العربي، و4 أهداف في مباراة كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام حتا، إضافة إلى هدف واحد سجله في مسابقة كأس الخليج العربي. والتحق دياباتي بالصقور في وقت متأخر بعد مرور 5 جولات على انطلاقة دوري الخليج العربي، كما شهدت الفترة الأخيرة ارتفاع رصيد أهداف اللاعب مقارنة ببداية مشواره مع الفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات