طموحات كبيرة للاعبي الترجي

رغم أن بطولة العالم للأندية التي ستحتضنها الإمارات ستكون أقوى وأشد منافسة من دوري أبطال أفريقيا، فإن لاعبي الترجي التونسي أبدوا طموحات كبيرة، حيث إنهم اجمعوا على تقديم أداء مشرف، مشددين على أنهم استفادوا كثيرا من مشاركتهم الأولى سنة 2011 في اليابان، وأنهم مصرون على بلوغ مرحلة متقدمة في مونديال الإمارات.

وقال خليل شمام كابتن الفريق إن ترشح فريقه الى مونديال الأندية كان عن جدارة واستحقاق بما أنه كان على حساب الأهلي المصري الذي يعد من أقوى الفرق في القارة الأفريقية بعد أن أطاح بفريق غرة أغسطس الكونغولي.

وأفاد شمام انه وزملاءه مقرورن العزم على تشريف كرة القدم التونسية، مبرزا الروح القتالية العالية التي تعد إحدى نقاط قوة الفريق، وما قلب الطاولة على الأهلي المصري والفريق الكونغولي إلا دليل على ذلك، اعتبارا الى أن الترجي انهزم أمام الخصمين بنتيجتين عريضتين ثم فاز عليهما بفضل عزيمة لاعبيه القوية.

وأضاف شمام إن فريقه يعد حساباته أن نادي العين قد يكون خصمه الأول في أول مباراة وسوف يحتاط من نقاط قوته.

تركيز

واكد المدافع سامح الدربالي أنه وزملاءه جاهزون للمونديال لتحقيق نتائج مشرفة رغم قيمة الخصوم، مفيدا بأن الفريق سيعتمد على خطة تكتيكية ناجحة. وشدد على ضرورة الفوز في المباراة الأولى، ما يعطي الفريق دفعا معنويا إضافيا وقال ان نتائجنا في مونديال الأندية «الإمارات 2018» ستكون حتما افضل من مونديال اليابان 2011.

لا للهفوات

اكد حارس المرمى معز بن شريفية أن الفريق جاهز لتقديم أداء مشرف عكس مونديال اليابان 2011، حيث ارتكب هفوات فادحة كلفته غاليا. وفي نفس السياق قال المدافع علي المشاني إن الفريق الحالي يتألف من لاعبين متميزين ومنسجمين قادرين على تحقيق نتائج جيدة، مضيفا أن المهمة في المباراة الأولى ستكون صعبة خاصة عندما يلاقي فيها الترجي نادي العين لكنها غير مستحيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات