دياباتي.. عاصفة أهداف و«سوبر» الكأس الغالية

تقدم «الصقور» بقوة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وجاءت ضربة البداية برباعية في شباك حتا، أكدت عزم لاعبي الفريق على تعويض جماهيرهم عن نتائج الدوري، وقاد الفوز العريض فريق الإمارات إلى ربع نهائي الكأس الغالية، وسجلت المباراة تأكيد المهاجم الفرنسي شيخ دياباتي أنه «عاصفة» أهداف، بتسجيله الأربعة أهداف متصدراً قائمة الهدافين بالبطولة. ويشكل اللاعب تهديداً كبيراً للفرق المنافسة ويتمتع اللاعب بمهارات متنوعة ويعشق هز الشباك.

وأعرب التونسي جلال القادري مدرب فريق الإمارات، عن سعادته بالتأهل والفوز، وأشاد بأداء اللاعب دياباتي حيث قال: ليس من السهل تسجيل 4 أهداف في مباراة واحدة والـ«سوبر هاتريك» الذي سجله دياباتي سيشكل دفعة معنوية للاعب، الذي انضم إلى الفريق متأخراً بعد مرور نحو 5 جولات وغاب عن تحضيرات بداية الموسم مما أثر على جاهزيته البدنية وأدى إلى تعرضه للضغط والانتقاد، ولكن رفع حصيلته التهديفية على مستوى جميع البطولات الثلاث يعتبر أمراً إيجابياً ومع تحسن الفريق سيكون قادراً على تقديم عروض أفضل بمساعدة زملائه اللاعبين الذين عاونوه على نجاح المهمة أمام حتا.

وأضاف: كأس صاحب السمو رئيس الدولة تحمل ذكريات غالية للفريق وعيون كتيبة «الصقور» على تكرار إنجاز 2010 حينما توج الفريق بلقب الكأس الغالية.

وشدد المدرب على أهمية التعامل مع كل مباراة على حدة وبجدية تامة على غرار المشهد في مباراة حتا وأوضح أن النتيجة لا تعكس أحداث المباراة حيث كانت المواجهة صعبة، مشيراً إلى أن مباريات الكأس بحاجة إلى جاهزية تامة للاعبين على المستوى كما استخلصوا دروساً وعبراً من نتائج انطلاقة مباريات دور الـ16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة التي شهدت مفاجآت وغزارة أهداف.

احترام

وأضاف: احترام المنافس قاد إلى الخروج بفوز ثمين، واستطاع الفريق السيطرة على الشوط الأول ترجمه خلق العديد من الفرص وتسجيل هدفين، فيما تغيرت الأوضاع في الشوط الثاني بعد استقبال هدف مفاجئ من حتا رغم التحذيرات بين الشوطين مما جعل فريق الإمارات في وضع صعب مدة نحو 15 دقيقة مضيفاً إن النتيجة تعتبر إيجابية وحافزاً للمرحلة المقبلة سواء على مستوى المسابقة أو الدوري.

وعن النتائج الإيجابية التي حققها الفريق في الفترة الأخيرة عبر الفوز والتعادل في آخر جولتين في الدوري إضافة إلى الفوز العريض أخيراً في الكأس الغالية أمام حتا، فالنتائج تؤكد صحوة الفريق وأنه بخير.

وعن وجود خطة في فترة «الميركاتو الشتوي»، قال القادري: توجد رؤية واضحة تجاه الفترة المقبلة، وستخضع المرحلة إلى تقييم سيشمل اللاعبين المواطنين والمحترفين الأجانب بعد ختام الدور الأول من الدوري، مشيراً إلى أن فريقه بحاجة إلى بعض التغييرات حيث رحبت الإدارة وأبدت تفاهمها من أجل تدعيم الفريق ببعض العناصر آملاً أن يحالفهم التوفيق في عملية الاختيار.

نتيجة قاسية

وأكد الصربي نيناد فانيتش مدرب حتا، أنه من الصعب الحديث عن الهزيمة القاسية أمام الإمارات، وأن النتيجة كبيرة وقاسية له كمدرب، مشيراً إلى أن أداء فريقه ساهم في خروج المنافس بفوز ثمين بعد إهدار الفرص حينما كان الفارق هدفاً واحداً إلى جانب الوقوع في العديد من الأخطاء، وأشار إلى أن الفريق فقد السيطرة على مجريات المباراة بعد استقبال الهدف الثالث،وقال : من الضروري عقد اجتماع في الفترة المقبلة لمناقشة الأخطاء لتصحيحها.

وعن هبوط مستوى حتا في بداية دوري «الأولى» وخاصة في ظل غياب البرازيلي جيلمار بسبب العقوبة، أكد أنهم لعبوا ضد مصفوت وفازوا 3-1 إلا أن الجولة الأولى من الدوري بدت صعبة بسبب حصول جيلمار على بطاقة حمراء في أول 13 دقيقة، وقال: ثمة اختلاف بين مباريات الدور التمهيدي للكأس وبطولة الدوري وكان الفريق يعتقد أن المهمة ستكون أسهل في مستهل الدوري إلا أن الواقع خالف التوقعات.

تكافؤ

وعن غياب مبدأ تكافؤ الفرص بسبب السماح بمشاركة 4 أجانب لفرق الدوري ولاعبين لأندية «الأولى»، قال: لعبنا بمحترف أجنبي واحد فقط بسبب عقوبة الإيقاف على اللاعب الآخر، وعموماً نحترم اللوائح ونلتزمها.

 

110

شهدت مباراة الإمارات وحتا حضوراً جماهيرياً خجولاً حيث لم يتجاوز عدد الحضور على المدرجات 110 مشجعين، ما أدى إلى غياب المتعة في التشجيع عن اللقاء الذي شهد هز الشباك 5 مرات، وخاصة في الشوط الثاني من اللقاء الذي تميز بالإثارة بعد ارتفاع نسق المباراة واقتراب حتا من إدراك التعادل، فضلاً عن رباعية محترف الإمارات شيخ دياباتي.

 

سعادة

أحمد الشاجي: طعم خاص للتأهل

عبّر أحمد الشاجي حارس مرمى نادي الإمارات، عن سعادته بالفوز على حتا والتأهل إلى دور ربع النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأكد أن التأهل له طعم خاص، مشيراً إلى أن فريقه قدم مستوى جيداً، وحقق هدفه في هذه المرحلة.

وعن اختلاف قوة الأداء بين مباريات الكأس وبطولة الدوري، قال: المشهد مختلف بين بطولة وأخرى.

وتمنى الشاجي تحقيق أفضل النتائج في الفترة المقبلة والاستمرار على نفس النهج سواء في المباراة المقبلة من كأس صاحب السمو رئيس الدولة أو الجولات المقبلة من دوري الخليج العربي، مهنئاً جماهير الصقور بالفوز والتأهل. كلباء - البيان الرياضي

 

خطورة

عبدالله علي: الحظ عاندنا

قال عبدالله علي لاعب حتا، إن شباك فريقه استقبلت هدفين في الشوط الأول بسبب الأخطاء فيما اختلف المشهد في الثاني بعد الحد من خطورة المنافس، مشيراً إلى أنهم حاولوا إعادة المباراة إلى نقطة البداية إلا أن الهدف الثالث لفريق الإمارات صعب المهمة إضافة إلى عدم استثمار الفرص للتسجيل في مرمى الصقور، وقال: الحظ عاند حتا في الكأس الغالية والأهم في الفترة المقبلة التركيز على مباريات دوري أندية الدرجة الأولى من أجل الصعود والعودة مجدداً إلى دوري الخليج العربي.

وعن الذكريات المصاحبة للقاء حيث سبق له خوض تجربة سابقة مع الإمارات، قال: كانت أفضل الفترات في مسيرتي الكروية مع الإمارات، وتعتبر من أجمل المراحل. كلباء - البيان الرياضي

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات