الشارع الرياضي يترقب الظهور العيناوي - البيان

الشارع الرياضي يترقب الظهور العيناوي

يترقب الشارع الرياضي الإماراتي، وجماهير نادي العين على وجه الخصوص، مشاركة الزعيم العيناوي في النسخة الخامسة عشر لمسابقة كأس العالم للأندية، التي تستضيفها الدولة في الفترة من 12 إلى 22 من ديسمبر الجاري، للمرة الثانية على التوالي، حيث يشارك الفريق البنفسجي بصفته مستضيف البطولة، بعد تتويجه بدوري الخليج العربي لكرة القدم بالموسم السابق، وسيفتتح العين مشاركته في المسابقة، بمواجهة ويلينغتون النيوزيلندي، على ملعب استاد هزاع بن زايد في لقاء الافتتاح، وفي حال تجاوزه لضيفه النيوزلندي، فسيتأهل لمقابلة فريق نادي الترجي التونسي بطل أفريقيا، والفائز منهما سيواجه بطل أميركا الجنوبية بين ريفربليت، وبوكا جونيورز قطبي كرة القدم الأرجنتينية، والذي لم يتحدد بعد.

الرابع

ويعتبر العين الفريق الإماراتي الرابع، الذي يشارك في هذا المحفل العالمي الكبير، بعد كل من شباب الأهلي دبي، والوحدة، والجزيرة، ويتطلع لاعبوه لظهور قوي في المحفل العالمي الكبير، وتمثيل كرة القدم الإماراتية بأفضل نسق، على غرار ما فعل نادي الجزيرة في النسخة السابقة، في حين يطمح مدربهم الكرواتي زوران ماميتش، في تحقيق أفضل النتائج، والذهاب إلى أبعد مرحلة، وهو يعول على عدد من الأوراق الرابحة في صفوف الفريق، بقيادة المهاجم السويدي ماركوس بيرغ، والبرازيلي كايو لوكاس، والياباني شيوتاني، والمصري حسين الشحات، إلى جانب المالي دومبيا، والبرتغالي روبن روبيرو، اللذين أعلن النادي قيدهما رسمياً في قائمة المونديال الأسبوع الماضي، فضلاً عن كوكبة اللاعبين المواطنين، أمثال الحارس المتألق خالد عيسي، والمدافع القوي إسماعيل أحمد، فضلاً عن محمد عبد الرحمن (عجب)، وأحمد برمان، وريان يسلم، وغيرهم.

2009

كان الظهور الأول لأندية الإماراتية في مونديال الأندية في 9 ديسمبر 2009، حيث شارك فريق نادي شباب الأهلي دبي، باعتباره بطلاً لدوري الخليج العربي، غير أن مشاركة ممثل الإمارات، لم تدم سوى مباراة واحدة بالدور الأول من المسابقة، عندما خسر أمام أوكلاند سيتي بهدفين نظيفين.

ظهور العنابي

في 8 ديسمبر 2010، شارك فريق الوحدة في النسخة السابعة من بطولة مونديال الأندية، والتي استضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتباره بطلاً لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وفي أول مباراة له بالدور الأول، أظهر فريق العنابي تألقاً وتفوقاً ملحوظين، ونجح في الفوز بجدارة واستحقاق على فريق نادي جنوب هيكاري - بابوا نيو جيني، بثلاثية نظيفة في المباراة، التي أقيمت باستاد محمد بن زايد، وسجل الأهداف كل من هوغو هنريكي وفرناندو بيانو، وعبد الرحيم جمعة، قبل أن يعود في 11 ديسمبر 2010، ويخسر أمام فريق نادي سيونغنام إف سي - كوريا الجنوبية 1-4 على ملعب مدينة زايد الرياضية، حيث سجل هدفه الوحيد اللاعب فرناندو بيانو، وفي يوم الأربعاء 15 ديسمبر، لعب أصحاب السعادة على المركز الخامس، وخسر بركلات الترجيح 2-4 أمام فريق باتشوكا المكسيكي، بعد أن انتهى زمن المباراة الرسمي والإضافي بالتعادل 2-2، وسجل هدفي الوحدة في الزمن الرسمي، كل من إسماعيل مطر ومحمود خميس.

«فخر أبوظبي»

في يوم الأربعاء 6 ديسمبر 2017، شارك الجزيرة، باعتباره بطلاً للدوري الإماراتي، واستطاع فخر أبوظبي، تمثيل الدولة كأروع ما يكون، عندما نجح في متابعة مشواره بجدارة واقتدار، حتي بلغ الدور نصف النهائي، ففي أولى مبارياته بالدور الأول، والتي أقيمت على استاد هزاع بن زايد، نجح في تحقيق الفوز على فريق أوكلاند سيتي - نيو زيلندا بهدف دون رد، سجله اللاعب البرازيلي روماريو ريكاردو دا سيلفا، على ملعب استاد هزاع بن زايد، وانتقل ليشارك في الدور الثاني، وتابع تفوقه بعد فوزه على فريق نادي أوراوا ريد دياموندز الياباني، بهدف دون رد، سجله اللاعب علي مبخوت، وتأهل إلى نصف النهائي، حيث لعب الجزيرة مباراة تاريخية أمام ريال مدريد على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية، وتقدم بالهدف الأول عن طريق روماريو ريكاردو دا سيلفا، ولكنه خسر في النهاية 1-2، بعدما سجل كريستيانو رونالدو، وغاريث بيل، هدفين للفريق الملكي الضيف، ولعب الجزيرة على المركز الثالث أمام فريق باتشوكا المكسيكي، حيث خسر أمامه بنتيجة (1-4)، وسجل هدف المباراة الوحيد، اللاعب خلفان مبارك، على ملعب مدينة زايد الرياضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات