تغيير الأسلوب ينفع فارس الظفرة - البيان

تغيير الأسلوب ينفع فارس الظفرة

لعب فريق الظفرة خلال مباراته مع الجزيرة، بأسلوب مغاير عن جميع المباريات، مطبقا طريقة 5/‏‏‏‏‏4/‏‏‏‏‏1 في وجود لاعب في الأمام وهو رومولو، وعمل المدرب على تقليل الأخطاء في خط الدفاع في وجود 5 لاعبين، نجحوا في إيقاف خطورة نجوم الجزيرة، علي مبخوت وخلفان مبارك وليوناردو.

وراهن مدرب الظفرة على أخطاء مدافعي الجزيرة خاصة في الهدف الأول الذي سجله رومولو، فيما حاول فريق الجزيرة الضغط على مرمى الظفرة من خلال إجراء بعض التغييرات بدخول اسانتي وعبدالله رمضان لإيجاد بعض الحلول في المباراة، ولم ينجح في ذلك، إلى أن جاءت الدقيقة 78 والتي شهدت عرضية من رودريجو إلى رومولو، واستمر الوضع إلى أن سجل اللاعب رومولو الهدف الثالث من كرة مرتدة عن طريق حميد المسماري توغل فيها إلى مرمى الجزيرة ولعبها إلى رومولو مسجلا الهدف الثالث.

بصمة التناقض

وزاد الظفرة «رتم» إفشال الركون إلى التوقعات المسبقة عندما ألحق الهزيمة بضيفه الجزيرة 3/‏‏‏‏‏2، منعشا آماله في الصمود بدوري المحترفين بعدما احتل المركز العاشر برصيد 13 نقطة، مانحا الحسرة وثالث الترتيب للجزيرة بـ 25 نقطة، مجسدا حقيقة أن النقاط الثلاث «ما راحت بعيد».

أما في مباراة الإمارات وعجمان، وضع التناقض بصمته على غالبية مجريات المباراة، الصقور يسيطرون على الشوط الأول، لكنهم يفشلون في التسجيل، والبركان يكتفي بأقل القليل، قبل أن يصحو في الشوط الثاني، ويسجل هدف السبق، ويكاد يحتفل بالنقاط الثلاث، قبل أن يقول المصري حسام لطفي كلمته بتسجيله هدف التعادل للصقور في الوقت القاتل، فارضا على المعنيين وعشاق الصقور تقديم الشكر له رغم أن الإمارات ما زال في دائرة القلق بتواجده في المركز 13 برصيد 9 نقاط فقط، فيما جسدت المباراة حقيقة أن فريق عجمان يبدو أنه بحاجة إلى «هات قرصة أذن»، ليكون «صاحيا» أكثر خصوصا أمام أقرانه من الفرق المتنافسة على المراكز الأخيرة، رغم أن التعادل لم يبعد البركان عن سادس الترتيب بـ 17 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات