الجولة 12.. المجتهدون يهزمون الأقوياء - البيان

الجولة 12.. المجتهدون يهزمون الأقوياء

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

حفلت الجولة 12 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، بالكثير من الشواهد والمعطيات والحقائق التي برز منها وبشكل جلي، احتفال وسعادة وفرحة الجميع بمناسبة العيد الوطني الـ 47، حيث صدحت حناجر جماهير الفرق بالنشيد الوطني للدولة عند بلوغ الدقيقة 47 من زمن المباريات في مشهد وطني معبر جسد أسمى معاني الحب والسعادة والوفاء والولاء لوطن يعيش في وجدان كل من يعيش على أرضه الطيبة.

كما أن الجولة 12 من الدوري، أفرزت معطيات أخرى، منها ما يمكن وصفه بمجموعة «المجتهدين»، وهو الوصف الذي ينطبق تماما على الفرق التي نجحت بالإصرار والعزيمة في حصد النقاط رغم أنها واجهت منافسين أقوياء لم يشك أحد في مقدرتها على الحسم، ولكن بالإرادة انقلبت المعادلة لمصلحة «المجتهدين».

عدم بخل

ولم تبخل الجولة 12 من الدوري في زيادة غلة الحقائق والمعطيات، فكان هناك ما يمكن نعته بـ«عدالة الأرض» عندما نجحت 3 فرق في استثمار إقامة المباريات على ملاعبها، فاجتهدت وحققت المبتغى بحصد العلامة الكاملة، في الوقت الذي فشلت فيه 3 فرق مماثلة في الاستفادة من إقامة المباريات على ملاعبها، فتجرعت مرارة الخسارة، وشربت من كأس الهزيمة حتى الارتواء!

خلاصات واضحة

وليس هذا فقط، بل أجادت الجولة 12 من البطولة بتقديم «خلاصات» واضحة المعالم للمباريات السبع، الوصل والعين.. اقتسما شوطي المباراة، الزعيم استحوذ على الأول، والإمبراطور اقتنص الثاني طولا وعرضا، ولكن الغلبة في نهاية المباراة مالت للأشطر، العين فاز 3/‏‏1، فعاد من زعبيل إلى دار الزين بثلاث نقاط ثمينة أبقته ثانيا، مطاردا على القمة بـ 28 نقطة وبفارق الأهداف عن المتصدر الشارقة، فيما تدهور الوصل إلى المركز 12 بـ 11 نقطة فقط في مشهد مؤلم ربما يحدث لأول مرة منذ عدة مواسم.

ليّ الأذرع

وفي مباراة الوحدة والشارقة.. مارس الفريقان لعبة ليّ الأذرع بأوضح صورها وحتى الرمق الأخير من المباراة، التي حسمها الملك لمصلحته 3 - 2، مواصلا تمسكه بقمة الترتيب العام برصيد 28 نقطة، فيما اكتفى العنابي بالتواجد خامسا بـ 18 نقطة.

عرض الحائط

وأبى فريقا بني ياس وشباب الأهلي إلا أن يضربا بكل التوقعات المسبقة عرض الحائط تماما، السماوي المستضيف يقلب الطاولة على الضيوف، ويحسم اللقاء لمصلحته بثلاثية نظيفة، معززا تواجده ثامنا برصيد 15 نقطة، ليستحق «برافو» في نهاية المطاف، فيما فرط شباب الأهلي بفرصة سانحة لتعزيز حظوظه في التقدم إلى ثالث الترتيب، فاكتفى بالنقاط الـ 22 التي أهلته للبقاء رابعا، تاركا للمتابعين وضع علامة استفهام كبيرة عن أسباب الخسارة.

معالجة عاجلة

ولم يفوت العميد النصراوي فرصة تأكيد عودته إلى الواجهة من بوابة ضيفه الفجيرة، فحصد العميد النقاط الثلاث بثنائية نظيفة، متواجدا تاسعا بـ 15 نقطة، فيما أسهمت الهزيمة باختفاء بريق الذئاب بشكل واضح، مكتفيا بالنقاط الـ 13 والمركز الـ 11، وهو وضع لا شك أنه يتطلب معالجة عاجلة.

شهادة الهبوط

وفيما يستخرج دبا الفجيرة شهادة هبوطه بنسبة كبيرة، فإن اتحاد كلباء عزز تواجده في المنطقة الدافئة باحتلاله المركز السابع بـ 15 نقطة، فارضا على دبا «تعزيز» علاقته مع المركز الأخير برصيد 4 نقاط مع زيادة الهوة مع «الصقور» إلى 5 نقاط، ما يعني اقتراب دبا من الهبوط.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات