«الملك» يعيش العصر الذهبي في الاحتراف - البيان

28 نقطة بلا خسارة بالدور الأول أبرز مكاسب المباراة المجنونة

«الملك» يعيش العصر الذهبي في الاحتراف

فرحة لاعبي الشارقة بالوصول إلى النقطة 28 | تصوير: مجدي إسكندر

حقق الشارقة مكاسب عدة بالفوز على الوحدة مساء أول من أمس على استاد آل نهيان ضمن مباريات الجولة 12 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وحافظ «الملك» على ابتسامته في مباراة «الدقائق المجنونة» التي انتزع فيها الفريق الانتصار في الثواني الأخيرة، مؤكداً أنه يعيش في عصره الذهبي في عالم الاحتراف.

ضارباٌ سرباً من العصافير بحجر واحد أبرزها الحفاظ على الصدارة محققاً أفضل نتيجة للفريق في الدور الأول في عصر الاحتراف بعد أن جمع 28 نقطة وهو أكبر عدد من النقاط يصل إليه الفريق في أول 12 مباراة بالدور الأول في دوري المحترفين منذ موسم 2008 - 2009، إذ كان أكبر عدد من النقاط جمعه الشارقة في الدور الأول لموسم 2013 - 2014 بـ 22 نقطة.

ومن أبرز مكاسب الشارقة تأكيد جدارته بالمنافسة على اللقب هذا الموسم، وتأكيد مديره الفني المواطن عبد العزيز العنبري جدارته بقيادة الفريق نحو الانتصارات، بالإضافة إلى تحقيقه أطول سلسلة من المباريات بلا خسارة في عصر الاحتراف بـ 12 مباراة متتالية.

وكسر عقدة عدم الفوز على الوحدة في استاد آل نهيان، فضلاً عن قدرة الفريق على تعويض الغيابات في ظل غياب 3 لاعبين أساسيين عن المباراة، واستمرار تفوق أجانب الشارقة، واعتلاء البرازيلي ويلتون سواريز قائمة الهدافين بالمشاركة مع علي مبخوت قبل خوض الأخير مباراة الجولة الحالية بـ 13 هدفاً.

وأكد عبد العزيز العنبري أن ثقة اللاعبين والنتائج الإيجابية التي حققها الفريق قبل مواجهة الوحدة، بالإضافة إلى التركيز واستغلال الفرص، من أبرز العوامل التي منحت الفريق الفوز على الوحدة ومواصلة المنافسة على صدارة دوري الخليج العربي. وقال: أبارك للاعبين على الفوز والمجهود الكبير الذي بذلوه في المباراة، والتي دخلناها بتركيز عال وإصرار على الفوز رغم أننا واجهنا منافساً صعباً بعد أن قدم الوحدة أداء جيداً.

وأضاف: استفدنا من مباريات الكأس في تجهيز جميع اللاعبين وهو ما أتى بثماره ولم يتأثر الفريق بغياب بعض العناصر الأساسية، والأهم الآن نسيان الفوز والتركيز على مواجهة الجزيرة في دور الـ 16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وأشار العنبري إلى أن جميع الفرق تقدم مستويات جيدة ولا يوجد مباراة سهلة، خاصة وأن أغلب الفرق لا تمنح الشارقة المساحات، إلا أن الأهم المردود الإيجابي الذي يقدمه الفريق حتى في المباريات التي تعادلنا فيها.

وفي المقابل قال الحاي جمعة المدير الفني المؤقت لفريق الوحدة، خسرنا بسبب الأخطاء الفردية، ومن الطبيعي عندما تخطئ أن يعاقبك المنافس، لكن المردود الفني تحسن في المباراتين الأخيرتين بشكل عام، وسيكون هناك تقييم شامل لكل اللاعبين في فترة توقف الدوري، وإجراء تعديلات كثيرة لأن الوحدة من المفترض أن يظهر بصورة أفضل.

وأضاف: رغم اتساع فارق النقاط مع فرق الصدارة إلى 10 نقاط إلا أنه طالما لم تحسم البطولة فلا يوجد مستحيل، وسيستمر الفريق في المحاولة بشرط تعديل أوضاع الفريق وتصحيح الأخطاء الفردية، حيث جاء الهدف الثاني من خطأ الحارس، والثالث من عدم التركيز رغم سيطرة الوحدة على الملعب والحصول على أكثر من فرصة.

وأوضح أن الإصابات أثرت على الفريق بعد خروج محمد برغش للإصابة وعدم مشاركة المغربي باتنا في المباراة لنفس السبب، مشيراً إلى أن البرازيلي ليوناردو لم يكن جاهزاً وتم استبداله لأنه لم يقدم الكثير خلال المباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات