أبو الشوارب: يوفانوفيتش أخذ فرصته ولم نظلمـه - البيان

أكد أن المدرب الجديد اسم كبير في عالم كرة القدم

أبو الشوارب: يوفانوفيتش أخذ فرصته ولم نظلمـه

صورة

أكد عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم أن إقالة المدرب الصربي ايفان يوفانوفيتش لم تكن على خلفية خسارة مباراة الديربي أمام شباب الأهلي بل نتيجة للتقييم الفني للفريق خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أنه أخذ فرصة كافية لكنه لم ينجح في تحقيق النقلة النوعية.

وقال: منذ أن استلمنا رئاسة مجلس الإدارة قمنا ببعض التغييرات على مستوى الجهاز الإداري وإعادة توزيع المناصب الإدارية المشرفة على الفريق الأول، ورغم المطالبة بتغيير الجهاز الفني من طرف الجماهير إلا أننا ارتأينا منح الأولوية إلى التقييم الفني، ورفضنا اتخاذ أي قرار بشأن المدرب دون الاستناد إلى تقييم فني موضوعي وإعطاء كل ذي حق حقه، كنا ندرك جيداً أنه لا يجوز القيام بجملة من التغييرات الفنية منذ اليوم الأول، هذه الطريقة ليست احترافية.

تطوير

وأضاف: الخطوة الأولى كانت تغيير الجهاز الإداري، وأقمنا اجتماعات متتالية مع المدرب يوفانوفيتش لمناقشة سبل تطوير أداء الفريق وتوفير كل الإمكانات التي تساعده على ذلك إلى أن وصلنا إلى قناعة بأن التغيير ضروري، والقرار ليس بسبب خسارة مباراة خصوصاً أنها الأولى منذ أن تولينا مسؤولية مجلس الإدارة الجديد.

وأوضح أبو الشوارب أن الإدارة منحت فرصة كافية ليوفانوفيتش، حيث انتظر الشارع الرياضي قرار الإقالة منذ استلامها مهمة رئاسة الشركة بداية أكتوبر الماضي، وأضاف: نرفض اتخاذ القرارات الارتجالية أو التغيير لمجرد التغيير، أنا ضد هذا المبدأ، دائماً أعطي الفرصة، وأقيّم ثم أتخذ القرار المناسب، وهذا ما قمنا به مع المدرب يوفانوفيتش، وأعتقد أنه حصل على فرصته الكافية، والتغيير لم يكن قراراً ظالماً في حقه.

مهمة

وعن المدرب القادم للنصر، كشف أبو الشوارب أن مجلس الإدارة ومنذ توليه المهمة الجديدة بدأ في البحث عن مدرب قادر على تحقيق طموح الفريق وتطلعات الجماهير مع منح فرصة كافية ليوفانوفيتش، وقال: وضعنا ضمن اهتماماتنا 3 مدربين ينتمون إلى المدرستين الأوروبية واللاتينية ونحن بصدد اختيار أحدهم للإشراف على حظوظ الفريق وهو اسم يليق باسم نادي النصر، له سمعته في عالم كرة القدم ومن المتوقع أن ينطلق في عمله مع بداية فترة الانتقالات الشتوية وفي حال تم التوصل إلى اتفاق سيباشر عمله قبل الموعد المحدد.

وأضاف: مبدئياً قررنا أن سيستمر الخبير الفني للأكاديمية البرازيلي كايو زاناردي على رأس الفريق إلى فترة التوقف وسيشرف على مباراة الدور الأول لكأس صاحب السمو رئيس الدولة إلى أن يتمّ التعاقد رسمياً مع المدرب الجديد.

قرار

وأثنى أبو الشوارب بالدور الإيجابي الذي تلعبه جماهير النصر لكنه التمس في الوقت نفسه منهم عدم الضغط على الإدارة في اتخاذ القرارات المصيرية وخاصة الفنية منها، وقال: منذ اليوم الأول الذي استلمنا فيه مهمة الإدارة، تطالبنا الجماهير بتغيير المدرب، صحيح التغيير سهل لكن يجب التفكير في إيجابياته وسلبياته من كافة النواحي وهو ما عملنا عليه طيلة شهرين، لقد قمنا بتقييم شامل للفريق ومدى قدرة المدرب على تحسين الأداء والنتائج ووصلنا إلى قناعة أن مستقبلنا سيكون أفضل بعيداً عن يوفانوفيتش والتغيير ضرورة لإيصال نادي النصر إلى أبعد من هذا.

وأضاف: أقول دائماً، إن جمهورنا سرّ نجاحنا ولكن أتمنى من الجميع التحلي بالصبر على الإدارة لأن القرارات الارتجالية عواقبها لا تكون جيدة في أغلب الأحيان، أي قرار يجب أن يؤخذ بتأنّ وتفكير بعد التقييم.

عودة

وحول قرار عودة يوفانوفيتش بعد إقالته في المرة الأولى، كشف رئيس مجلس إدارة النصر أنه ضد عودة أي شخص إلى عمله بعد إعفائه لأي سبب من الأسباب، وأضاف: شخصياً، أنا ضد إعادة شخص، مدرب أو غيره إلى عمله بعد إقالته، لأنه من المفترض أن إعفاءه جاء بعد قناعة تامة ولأنه ليس الشخص المناسب في ذلك المكان، وبالتالي عودته تعني أن القرار الأول كان خطأ، لذا أي شخص يخرج عن المنظومة يجب أن ننساه إلا في حال أنه استقال من تلقاء نفسه وكان ناجحاً في عمله.

وكشف أبو الشوارب عن أن قرار إقالة المدرب الصربي استند إلى تقييم فني شامل قدمته اللجنة الفنية التي تقوم بتقييم كل لاعب وكافة الأجهزة الفنية، وقال: يحصل مجلس الإدارة على تقرير فني بعد كل مباراة، وأنا شخصياً أجلس مع المدرب قبل كل مباراة وبعدها، وأحصل منه على تقرير كامل عنها، وتناقشت معه في كل ما يخص الفريق وطريقته في توظيف اللاعبين على أرضية الملعب، وكنت أحترم وجهة نظره لكننا كإدارة نتطلع دائماً للأفضل وطموحنا أعلى من ذلك.

اعتراض

وعن اعتراض يوفانوفيتش لمنح شارة الكابتن للإسباني ألفارو نيغريدو في البداية، صرح أبو الشوارب أنه يحترم وجهة نظر المدرب بهذا الشأن ولكن في النهاية نيغريدو ليس لاعباً عادياً، بل نجماً عالمياً ولاعباً دولياً سابقاً ويتمتع بخبرة واسعة والأكبر من بين كل عناصر الفريق وتنطبق عليه مواصفات القائد، بالإضافة إلى أن نقل الشارة تم بطريقة احترافية وليس تقليلاً في أحمد الياسي الذي يعدّ بدوره إحدى ركائز النصر وقدوة لكل اللاعبين وهو لم يمانع التنازل عنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات