عجمان والوحدة.. بين الحسرة وعودة الروح - البيان

عجمان والوحدة.. بين الحسرة وعودة الروح

استطاع الوحدة أن يستعيد الروح بعد عودته للانتصارات، بفوزه على عجمان 2-1 في مباراة الفريقين في الجولة 11 لدوري الخليج العربي، وفي نفس الوقت تحسر مدرب ولاعبو عجمان على الخسارة في ملعبهم بعد أيام قليلة من فوزهم الغالي خارج الديار على الوصل.

وعبر عن ذلك الحاي جمعة مدرب الفريق فقال إن الفوز بعد غياب 5 جولات عن الانتصارات في دوري الخليج العربي، يعود في الأساس للاعبين والمجهود الذي بذلوه في المباراة وحالة التركيز الذهني والمعنويات التي تعاملوا بها مع الموقف بكل جدية، واعترف جمعة أن الفترة القصيرة التي تولى فيها المهمة لا تمكنه من تغيير فني في طريقة اللعب وما شابه ذلك، وانحصر جل تركيزه على الناحيتين الذهنية والمعنوية، ووصف جمعة منافسه عجمان بالند القوي وقال إن التركيز حالياً على مواجهة الشارقة من أجل مواصلة الانتصارات وتحسين موقف الفريق في التقدم للأمام.

تقليص الفارق

وأوضح الحاي أن تعادل الوصل مع الشارقة قلص الفارق قليلاً مع الشارقة، وفي حال فوزه على الشارقة يتقلص الفارق إلى 4 نقاط فقط، مشيراً إلى أن تقليص الفوارق مع فرق المقدمة يجعل الدوري أحلى والمنافسة أقوى في الدور الثاني، خاصة وأن هناك انتقالات شتوية من شأنها تُغير الكثير.

وقال مدرب الوحدة إن كلمة السر في الفوز يكمن في عودة الروح للفريق، وأشار إلى أن تركيزه في الفترة المقبلة معالجة بعض الملاحظات في خطي الوسط والدفاع.

بداية ضعيفة

وتحسر أيمن الرمادي المدير الفني لفريق عجمان على خسارة فريقه بعد التقدم بهدف، وقال إن فريقه أهدر فوزاً كان في متناوله، واعترف بالبداية الضعيفة قبل تحسن أداء فريقه بعد مرور ربع ساعة، ووصف تعامل فريقه بـ«الرعونة» في بعض المواقف عندما تكون الكرة «واحد ضد واحد» وعبر عن عدم رضاه عن المستوى العام لفريقه.

وأوضح الرمادي أن أسباباً متعددة أدت للخسارة، منها عدم اللعب بجرأة ثم الإصابة التي تعرض لها المدافع محمد سبيل واضطراره للتبديل، وقال إن البديل محمد شاكر مستواه أفضل من الذي ظهر به، مرجعاً ذلك لعدم التحضير الجيد للمباراة، وإن غياب البرازيلي فاندر فييرا ومحمد الشحي مع إصابة سبيل كان له تأثيره ولكن التأثير الأكبر كان في تفوق الوحدة في «الثنائيات» حيث خسر فريقه الكرة كثيراً، كما أشار الرمادي إلى أن فريق الوحدة ارتاح يومين زيادة عن عجمان بعد الجولة العاشرة وهي من ضمن أسباب الخسارة أيضاً.

إصابة جديدة

وأشار الرمادي إلى أن سبيل شارك في المباراة وهو سليم معافى وإصابته كانت جديدة في المباراة عبارة عن كدمة قريبة من الركبة، وقال الرمادي إن خسارة المركز الخامس لن تجعله يقف كثيراً في هذه النقطة وينظر للأمام لمباراتي الإمارات والظفرة. واعترف الرمادي بضعف فريقه في التعامل مع الحلول الفردية مثل المخالفات الكثيرة التي أتيحت له أمام الصندوق، خاصة في الشوط الثاني والتي أهدر فيها الفريق نتيجة التعادل على أقل تقدير، ووعد بالعمل على معالجة ذلك لاستغلال مثل هذه الفرص مستقبلاً.

تحفظ زائد

اعترف لاعب وسط عجمان محمد هلال النعيمي أن فريقه تعامل مع الوحدة بتحفظ زائد عن الحد، وقال إن فريقه قدم في آخر 20 دقيقة المستوى المفترض يلعب به منذ البداية، ونفى النعيمي أن يكون الفوز على الوصل في الجولة العاشرة أدخل في نفوسهم ثقة زائدة أضرت بالفريق في مباراة الوحدة، وأكد أن الخسارة ستكون لهم درساً في الجولات المقبلة سواء أمام الإمارات أو الظفرة في بقية الدور الأول.

التزام

أوضح حمدان الكمالي لاعب الوحدة أن التزام اللاعبين بالنقاط التي حددها المدرب الحاي جمعة ساهمت في تحقيق الفوز على عجمان ومنها خوض المباراة بلاعبين ارتكاز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات