محمد بن راشد يرعى حفل تخريج الدفعة الثانية من منتسبي برنامج "مسار جودلفين" - البيان

محمد بن راشد يرعى حفل تخريج الدفعة الثانية من منتسبي برنامج "مسار جودلفين"

رعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي حفل تخريج الدفعة الثانية من منتسبي برنامج " مسار جودلفين " لصناعة الخيول.

‏ وحضر حفل التكريم - الذي جرى بمدينة جميرا في دبي ظهر اليوم - سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وسعيد حميد الطاير رئيس مجلس إدارة ميدان وعدد من ملاك ومدربي الخيل.

وبدأ الحفل بكلمة لمدير عام جودلفين في دبي وبريطانيا هيو اندرسون الذي أشاد برؤية صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي نحو مستقبل صناعة الخيول في دولة ‏الإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص، مشيراً إلى أهمية بناء جيل إماراتي قادر على ممارسة صناعة الخيل تدريباً وفروسية ومشاركة في السباقات الدولية وتربية الخيل.

كما تحدث في المناسبة علي آل علي رئيس برنامج " مسار جودلفين " الذي رفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على توجيهاته ومتابعته الكريمة لشباب الوطن الذين يرغبون الالتحاق بهذا البرنامج لإعداد قادة من الشباب قادرين على إدارة قطاع صناعة الخيل بكل مفرداتها لتظل دولتنا في المركز الأول عالمياً في هذه الصناعة الحيوية المتوارثة في مجتمع دولة الإمارات وتحظى باهتمام كبير من قبل سموه وولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

‏ وأشار علي آل علي في كلمته إلى أن الشباب الخريجين خاضوا خلال فترة تدريبهم في دبي وبريطانيا وإيرلندا تجربة فريدة ومميزة في عالم الخيل من تدريب وركوب وأصول تربية الخيل والحفاظ عليها وتدريبها والإلمام بسلالاتها وقدراتها على خوض سباقات القدرة والسباقات التقليدية على مستوى محلي ودولي.

ثم شاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور فيلماً قصيراً من إعداد وإخراج الشباب الخريجين يحكي قصة انتسابهم لبرنامج " مسار " والمراحل التي مروا بها من الإعداد والتدريب والدروس النظرية والعملية التي تلقوها على أيدي مدربين وخبراء عالميين ومحليين حتى اجتازوا الاختبارات المطلوبة بنجاح وتفوق ومهنية عالية.

‏وقبيل الختام اعتلى صاحب السمو راعي الحفل وإلى جانبه ولي عهده منصة التكريم حيث سلم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الشهادات إلى أصحابها وهم خلود الحوسني خريجة جامعية وتدرس الماجستير في الحوكمة العالمية وفارسة خيل ولمياء النوري مهندسة معمارية وعلياء العبيدلي خريجة جامعية في مادة القانون ونورا الفلاسي ‏تحمل شهادة الماجستير وفاطمة البادي حاصلة على شهادة جامعية في الدراسات الدولية " ثقافة وفنون " وسلطان بن الشيبة السبوسي ومحمود محمد مهندس طائرات وعلي الجفال مهندس ميكانيكي وعبد العزيز النوري مربي خيول.

‏وقد هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الشباب وتمنيا لهم النجاح في عملهم وحياتهم والإبداع في ممارسة مهنة صناعة الخيل كي يكونوا قدوة لإخوانهم وأخواتهم من شباب الوطن ويشجعوهم على الدخول في هذا المجال الذي يعد عنوانا للأخلاق الكريمة والتسامح والخير والثقافة والتراث الوطني بامتياز.

ويذكر أن صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كان قد أمر قبل عامين بتخصيص منحة أكاديمية تدريبية للشباب الراغبين في الانخراط في برنامج " مسار " التدريبي والتعليمي ‏تشرف عليه وتديره وتنظمه " جودلفين " للخيول في دبي وهو الأول من نوعه على مستوى العالم كونه يوفر فرصة ثمينة لعشاق الفروسية وتربية الخيل من أبناء وبنات الإمارات وتعلمهم أحدث أساليب التدريب وركوب الخيل وإنتاج وتربية وتدريب الخيول المهجنة والأصيلة ويخضعون إلى تدريب عملي تخصصي على مدى عشرة أشهر فترة التحاقهم في البرنامج.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات