عبد الملك وبالهول ومصبح يشهدون التدريبات لرفع المعنويات

«الأبيض» يختتم استعداداته لودية بوليفيا غداً

Ⅶ من تدريبات منتخبنا | البيان

يختتم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته مساء اليوم في ند الشبا، استعداداً لمواجهة بوليفيا الودية، التي ستقام يوم غد على ملعب شباب الأهلي دبي، في إطار الاستعداد لانطلاقة منافسات كأس آسيا مطلع العام المقبل، حيث يركز الجهاز الفني بقيادة الإيطالي زاكيروني على طريقة اللعب التي سيخوض بها المباراة، واختيار التشكيلة المناسبة لتنفيذ الخطة.

ويركز الجهاز الفني على حسن اختيار العناصر التي ستخوض تجربة بوليفيا، من أجل ضمان ظهور المنتخب بصورة طيبة في أول اختبار أمام الجماهير المحلية، لضمان التفاف الجماهير خلف الفريق خلال المنافسات الآسيوية المقبلة، حيث من المتوقع أن يظهر المنتخب بثوب جديد، سواء في طريقة اللعب التي ربما تتغير عن المعتاد في التجمعات الماضية، وتشكيلة اللعب، التي ستشهد مشاركة بعض العناصر الشابة التي يتوقع مولد نجوميتها خلال نهائيات آسيا المقبلة.

الأداء قبل النتائج

ويعول الجهاز الفني كثيراً على أداء اللاعبين خلال مباراة بوليفيا، من خلال حسن تنفيذ تعليمات الجهاز الفني وتطبيق دقيق لخطة اللعب، بصرف النظر عن نتيجة اللقاء، حيث لا يعول الجهاز الفني كثيراً على نتيجة اللقاء، صحيح أن النتيجة الإيجابية تعزز من الأجواء الإيجابية، ولكن النتيجة السلبية تفرز العديد من الدروس المستفادة، وإبراز السلبيات والتي سيعمل الجهاز الفني على تداركها بكل تأكيد.

ودية اليمن

وأسفرت الاتصالات التي أجرتها لجنة المنتخبات خلال الساعات الماضية عن الاتفاق مع الاتحاد اليمني على استضافة المنتخب اليمني الشقيق الودية الثانية يوم 20 من الشهر الجاري في دبي، بديلاً عن ودية مصر التي تم إلغاؤها، وسيكون اللقاء في ختام المعسكر المحلي الحالي للأبيض، والذي سيعقبه المعسكر المحلي الأخير بداية من 15 من ديسمبر المقبل والذي سوف يستمر حتى انتهاء مشاركة المنتخب في البطولة الآسيوية.

حضور مكثف

وتواصل برنامج زيارات كبار المسؤولين واللاعبين السابقين للأبيض، حيث حرص إبراهيم عبد الملك الأمين العام السابق لهيئة الرياضة، وراشد بالهول رئيس مجلس إدارة نادي الوصل، ومحسن مصبح رئيس شركة الشارقة لكرة القدم، على حضور مران أول من أمس ومصافحة اللاعبين والشد من أزرهم لرفع معنوياتهم وزيادة حماسهم قبل البطولة الآسيوية.

عزيمة وإصرار

من جهته أكد خالد إسماعيل دعمه الكبير للمنتخب واللاعبين خلال الفترة المقبلة، التي تتطلب تكاتف الجميع خلف المنتخب من أجل التمسك بأمل المنافسة على لقب بطولة كأس آسيا، على الرغم من تعدد الإصابات بصفوف الفريق خلال الفترة المقبلة، والتي من شأنها أن تحفز اللاعبين لمزيد من العطاء وبذل الجهد خلال البطولة القارية، والتي تضم منتخبات قوية لها باع وخبرة كبيرة ولا بد من حسن الاستعداد الفني والمعنوي لمواجهتها، وتحقيق الفوز عليها.

وقال خالد إسماعيل: إنني أذكر إخواني اللاعبين بأننا كوننا جيلاً سابقاً حققنا شرف التأهل لمونديال إيطاليا عام 90 بالروح القتالية العالية والعزيمة القوية، والتي تغلبنا بها على الفرق المنافسة والظروف الصعبة التي كان يمر بها اتحاد الكرة حين ذاك، وقال: أعتقد أن استعادة تلك الروح مرة أخرى هي من ستقودنا إلى تحقيق أمل المنافسة على قمة البطولة، وهذا ليس بمستغرب على أبناء وشباب الإمارات.

اجتهاد وحماس

أما سبيت خاطر لاعب منتخبنا السابق فيشير إلى تفاؤله بإمكانية تحقيق رجال منتخب الإمارات شرف التأهل إلى المباراة النهائية للبطولة، والذي سيتحقق بمزيد من العمل والاجتهاد والحماس، وتحدي ظروف الإصابات التي يمر بها الفريق خلال تلك الفترة، وقال ثقتنا كبيرة في اللاعبين وفي قدرتهم على تحقيق طموحات جماهير الإمارات.

وقال سبت خاطر: إنني أعول كثيراً على أصحاب الخبرة بالفريق مثل إسماعيل مطر وعلي مبخوت وخميس إسماعيل وعامر عبد الرحمن ووليد عباس في قيادة زملائهم وتحفيزهم لتقديم أقصى جهد خلال المباريات المقبلة، مع ضرورة التركيز العال سواء الذهني أو الفني، من أجل تنفيذ المهام الفنية المطلوبة منهم سعياً لتحقيق الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات