00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبا الفجيرة يبعثر أوراق المجموعة الأولى

دبا يؤجل تأهل شباب الأهلي | تصوير: زيشان أحمد

بعثر دبا الفجيرة أوراق المجموعة الأولى بعد أن حرم ضيفه شباب الأهلي من ضمان بطاقة التأهل لربع نهائي مسابقة كأس الخليج العربي، وذلك بعد الفوز عليه بهدف المغربي جبران ليضرب النواخذة أكثر من عصفور بحجر، فالفوز منحهم ثلاث نقاط غالية جعلت الفريق يصل إلى المركز الثالث في المجموعة ليتحول شباب الأهلي رابعاً وعلى الرغم من امتلاك الفريقين لست نقاط إلا أن فارق المواجهات المباشرة يرجح كفة دبا المنتصر على شباب الأهلي لتكون الجولة المقبلة والأخيرة ضمن هذه المجموعة حاسمة إذ يواجه دبا نظيره الوصل صاحب النقاط الأربع ويلاقي شباب الأهلي فريق بني ياس وصيف المجموعة برصيد 8 نقاط في الوقت الذي ضمن فيه العنابي متصدر المجموعة التأهل مباشرة برصيد 13 نقطة.

تطلعات

وعبر السوري محمد قويض، مدرب دبا عن سعادته بتحقيقه للفوز الأول مع فريقه الجديد دبا الفجيرة مشيراً إلى أنه كان يتطلع للخروج بنقطة وحيدة أمام شباب الأهلي أمس الأول فحصل على ثلاث نقاط أمام فريق كبير له وزنه وثقله ويعد من المرشحين للذهاب بعيداً في هذه المجموعة، موضحاً أن الفوز يمثل دافعاً قوياً للمرحلة المقبلة خصوصاً أن التركيز بالدرجة الأولى على الدوري الذي يمثل أساس التطلعات المرجوة للفريق في الموسم الحالي بعدما توقف رصيده عند 4 نقاط من 9 مباريات، الأمر الذي يستدعي مضاعفة الجهود للوصول إلى أفضل مركز في المنافسة.

وأوضح قويض أنه آثر منح الراحة لبعض اللاعبين الأساسيين لضمان عدم تعرضهم للإرهاق قبل المرحلة المقبلة ووضع الثقة في بعض اللاعبين الشباب من فريق الرديف لأن الفريق يجب أن يفوز ويتابع العمل لأجل الابتعاد عن المركز الأخير والاستفادة من الحالة الجيدة للاعبين بالرغبة الكبيرة في دعم التطلعات المرجوة، وأشاد قويض بالمردود القوي للاعب ياسر عبدالله أمام شباب الأهلي في المشاركة الأولى له في المنافسة، وقال إن الفريق بحاجة لجهود اللاعبين الأساسيين الذين يجيدون اللعب في أكثر من مركز لتوفير الخيارات المناسبة وتعزيز قوة الفريق في كل المباريات، وأكد قويض بأنه استعان بثلاثة لاعبين من فريق الرديف وهم أحمد باتو وخميس محمد وعبيد الشهياري وأتوقع لهم مستقبلاً باهراً خلال مباريات الموسم الحالي، مشيداً أيضاً بالمغربي يحيى جبران صاحب الهدف الوحيد الذي يؤكد في كل مباراة بأنه استعاد عافيته تماماً بعد تعرضه للإصابة التي لحقت به خلال فترة الإعداد الخارجي في ألمانيا وأشار إلى أن دفاع دبا كان مميزاً ولم يترك أي مساحات لهجوم الأهلي في التوغل داخل المنطقة الحرة، حيث اعتمد الضيوف على المرتدات وكذلك على التسديد من خارج منطقة الجزاء، ونوه إلى أن فريق شباب الأهلي لم يتأثر بغياباته العديدة وقدم لاعبوه مباراة كبيرة، لكن الفوز في نهاية الأمر ذهب للنواخذة وهذا هو الأهم.

مخاوف

من ناحيته، أبدى الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي مخاوفه من تراجع أداء فريقه، مشدداً على أهمية تغيير الصورة الباهتة أمام فريق بني ياس في الجولة المقبلة للمسابقة، داعياً كذلك إلى ضرورة تصحيح الأخطاء لضمان المنافسة على التأهل إلى الدور الثاني واستعادة النتائج الإيجابية، وقال بصريح العبارة فريقي لن يكون قادراً على بلوغ الدور الثاني لو استمر المستوى الفني للاعبين بهذه الطريقة بالمردود رغم فرص التسجيل التي حصل عليها فريق شباب الأهلي أمام المرمى خصوصاً في الشوط الثاني، وقال إن فرصة التأهل لا تزال في الملعب وعلينا حسم مباراة السماوي لمصلحتنا وعدم التفكير في نتيجة أي مباراة أخرى بذات المجموعة، كما هنأ رودولفو فريق دبا على الفوز وحصد النقاط الثلاث، وقال إنه كان يتوقع مستوى أفضل من اللاعبين لأنه تحدث حول أهمية احترام طموحات الخصم وردة فعله القوية في المباريات التي تقام على ملعبه لكن من دون طائل، وقال إنه كأي مدرب آخر دائما ما يبحث عن الفوز وأكره في نفس الوقت الهزيمة بالطريقة التي حدثت أمام دبا الفجيرة.

طباعة Email