الظفرة والشارقة.. دوافع مختلفة

الظفرة يبحث عن الثأر من الشارقة | أرشيفية

يستضيف الظفرة على ملعبه عند الساعة الرابعة و55 دقيقة مساء اليوم فريق الشارقة في الجولة الرابعة من مباريات كأس الخليج العربي، في لقاء الدوافع المختلفة.

حيث يسعى الظفرة إلى الثأر من خسارته الثقيلة التي تعرض لها في افتتاح مباريات الموسم أمام الملك برباعية دون مقابل، واستغلال اعتماد الخصم على عناصر الصف الثاني في المنافسة، مع البحث عن النقاط الثلاث التي للتأهل إلى ربع النهائي من المنافسة، بينما يسعى الشارقة إلى إثبات وجوده في المنافسة وحفظ ماء الوجه بتحقيق فوزه الأول وخلق التوازن بين نتائجه في الدوري ومنافسة الكأس، ويدخل الظفرة لقاء اليوم واضعا في رصيده 4 نقاط بينما الشارقة بدون رصيد بالمركز الأخير.

وأكد الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة أن فريقه استفاد من توقف الدوري في الأيام القليلة الماضية التي كانت فترة جيدة للراحة ومعالجة الأخطاء معاً، حسب قوله، وأضاف: تدربنا بشكل جيد والفريق أصبح في كامل الجاهزية للمباراة التي نخوضها بدافع الفوز كالعادة مع تأكيد احترامنا لخصمنا الذي يقدم موسما متميزا.

وقال رازوفيتش إن المواجهة تحمل تحديا خاصا للاعبيه للتأكيد على أن الخسارة الأولى أمام الشارقة في الدوري كانت عابرة، وإن الفريق يمتلك الكثير الذي يمكن أن يقدمه وأن يكون ندا قويا أمام خصمه.

واعتبر مدرب الظفرة أن اللقاء فرصة جيدة أيضا لبعض اللاعبين صغار السن مواليد 1997 لإثبات وجودهم، وقال: فريقي يتميز بوجود مجموعة صاعدة جيدة وأنا أثق فيهم، هؤلاء الصغار هم مستقبل الظفرة ومثل هذه المباريات تصقل موهبتهم .

نقاط المباراة

من ناحيته أكد عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة سعي فريقه للفوز بمباراة اليوم أمام فريق الظفرة والعودة بنقاطها كاملة، رغم الغيابات التي يعاني منها فريقه .وانتقل المدرب بحديثه عن منافس الشارقة في المباراة، وقال» الظفرة فريق جيد ومنظم ويمتلكون فرصة جيدة للتأهل للدور المقبل.

وأتمنى التوفيق للفريقين للخروج بمباراة جميلة ترضي طموح الجماهير. وعن فوزه بجائزة أفضل مدرب بشهر أكتوبر بجانب ويلتون الفائز بجائزة أفضل لاعب وعادل الحوسني أفضل حارس في نفس الشهر، قال المدرب: فرحتي كبيرة بفوز ويلتون سواريز وعادل الحوسني بجائزة الشهر وهذا تتويج المجهود الكبير الذي يبذلانه مع إخوانهم اللاعبين داخل الملعب وخارجه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات