بني ياس والوحدة.. ثأر وتأكيد للجدارة

يلتقي بني ياس وضيفه الوحدة عند السابعة والنصف مساء اليوم ضمن مباريات الأسبوع الخامس من منافسات كأس الخليج العربي، في مواجهة يتوقع أن تكون ساخنة وأن تشهد صراعا قويا بين الطرفين.

على خلفية الفوز المستحق الذي حققه السماوي في مباراة الدوري على أصحاب السعادة مؤخرا 4 - 2، ما يضاعف رغبته ودوافعه في تكرار النتيجة على خصمه الكبير، بجانب كسب النقاط الغالية، خاصة أن صاحب الأرض يخوض المنافسة بطموح الاتجاه نحو اللقب أو نصف النهائي ويمتلك السماوي قبل لقاء اليوم 7 نقاط في رصيده من مجموع 3 مباريات حقق فيها فوزين وتعادلاً.

بينما يريد الوحدة الثأر من منافسه، بجانب استرداد الثقة والعودة إلى مستواه ونتائجه الإيجابية التي بدأ بها الموسم الحالي بعد أن اهتز مؤخرا ووقع في فخ خصومه، ويمتلك الوحدة 12 نقطة كأعلى فريق جمع معدل نقاط بانتصاره في 4 مباريات متتالية الشي الذي يمنحه دافعا في المحافظة عل سجله خاليا من الخسارة أو التعادل والمضي قدما في المنافسة.

وكشف الكرواتي كرونوسلاف غورديتش عن جاهزية فريقه لتحقيق الفوز في اللقاء، ذاكرا أنها مباراة ديربي ومثل هذه المواجهات تكون صعبة دائما، وأضاف: الوحدة فريق كبير، كسب كل مبارياته الأربع السابقة في كأس الخليج العربي وهذا دليل على تعامله الجاد مع المنافسة، ما يزيد من صعوبة المباراة بالنسبة لنا، لكننا قادرون على تقديم عطاء جيد وتحقيق الفوز.
منافسة مختلفة
وقال كرونوسلاف إن مباريات كأس الخليج العربي مختلفة عن الدوري لذلك من الصعب الحكم فيها على المنافس أو توقع النتيجة، مشيرا إلى أن الفرق تعتمد على خليط بين عناصر صغيرة السن واللاعبين الأساسين وهذا ما يجعل كل النتائج واردة.

واكد المدرب الكرواتي أن الجهاز الفني أعد الفريق جيدا لكل مباريات المرحلة القادمة وليس مباراة الوحدة فقط، ذاكرا أن الروح المعنوية عالية وسط اللاعبين وهنالك إصرار كبير على تحقيق الانتصار.
دفاع
من ناحيته شدد الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة على أن الفريق لا يعاني من الناحية البدنية، وذلك رداً على تراجع مستوى أداء بعض اللاعبين.

مؤكداً أن ما حدث في المباريات الأخيرة ليس له علاقة بلياقة اللاعبين بعد أن سيطر على كل المباريات التي خاضها وافتقاد النقاط بسبب عدم الحفاظ على الفوز في اللحظات الأخيرة، وليس بسبب التراجع البدني في ظل امتلاك الفريق لمدرب لياقة على مستوى عال.

وأشار إلى أن فريقه يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية وتقديم عرض جيد أمام بني ياس رغم ضمان التأهل، ولدى الفريق لاعبون من فريق 21 سنة مطالبون سيشاركون مع الفريق ومطالبون بأخذ الخطوة للتصعيد للفريق الأول، لافتاً إلى أن الثلاثي مراد باتنا ومحمد برغش وسلطان الغافري بحالة جيدة بعد أن انضموا لتدريبات الفريق في إطار تجهيزهم استعداداً لمباراتي اتحاد كلباء والجزيرة المقبلتين.

وعن تراجع مستوى الحارس محمد الشامسي قال: الشامسي حارس جيد ودولي مع المنتخب الوطني، ولكن أي لاعب قد يمر بمرحلة صعود وهبوط في المستوى، ونحن في الوحدة نتملك حارسي مرمى على مستوى عال، واستقبال العدد الكبير من الأهداف ليس مشكلة الحارس فقط وإنما الفريق ككل.
مباراة ديربي
أما خالد هاشمي لاعب السماوي فأكد أن مباريات الديربي لا تعرف الفرق بين منافسة الدوري دوري أو بطولة الكأس وأنها تكون قوية دائما وتشهد ندية من الطرفين، وأضاف: الوحدة من فرق المقدمة ويحظى باحترام الجميع لكننا سنقاتل أمامه لتحقيق الفوز، واعتبر الهاشمي أن مواجهات الكأس تمثل فرصة جيدة جدا للاعبين الشباب من أجل إثبات وجودهم وقال: علينا دائما استغلال الفرص في كرة القدم والظهور الجيد وهذا ما يحرص عليه كل زملائي اللاعبين.

سيحاول الوحدة استغلال مباراة بني ياس لاستعادة توازنه والخروج من حالة الإحباط بعد النتائج السلبية الأخيرة في الدوري، خاصة وأن الفريق ضمن التأهل رسمياً إلى الدور ربع النهائي لكأس الخليج العربي بغض النظر عن نتيجة مواجهة اليوم، حيث يتصدر المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة وبالعلامة الكاملة.
غياب
كشف الكرواتي كرونوسلاف غورديتش مدرب «السماوي» استمرار غياب بعض عناصره المهمة مثل أحمد دادا وأحمد الشامسي وفواز عوانة بسبب الإصابات، مبيناً أنهم يخضعون للعلاج حالياً وهنالك اهتمام كبير من الجهاز الطبي بالثلاثي للانضمام سريعاً إلى التدريبات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات