00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الزيارة الأخيرة قبل انطلاق البطولة القارية

«الآسيوي» راض عن جهوزية ملاعب دبي والشارقة

قام وفد من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، برئاسة داتو ويندسور جون الأمين العام للاتحاد، بزيارة تفقدية أخيرة للاطمئنان على جاهزية استادات نادي الشارقة، وراشد بنادي شباب الأهلي، وآل مكتوم بنادي النصر، للمشاركة في استضافة مباريات نهائيات كأس آسيا في الإمارات خلال الفترة من 5 يناير إلى 1 فبراير 2019.

جدول الزيارة


بدأ الوفد زيارته باستاد نادي الشارقة، بحضور عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي مدير مجموعة الشارقة، وخالد الناخي نائب مدير المجموعة، والدكتور إيهاب سالم مدير الحدث.
ورحب عيسى هلال، بحضور بالوفد ، وأكد أن إدارة المجموعة واللجان تسابق الزمن لضمان تنظيم بطولة ناجحة واستمراراً للنجاحات السابقة في الإمارة.

ثم انتقل الوفد الآسيوي لزيارة استادي راشد بنادي شباب الأهلي، وآل مكتوم بنادي النصر، يرافقه عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي مدير البطولة، وكان في استقبال الوفد سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي رئيس مجموعة دبي، وصلاح أمين، عضو مجلس دبي الرياضي، نائب رئيس مجموعة دبي.

والعقيد حمد بن ديلان مدير مجموعة دبي، وعلي عمر نائب مدير مجموعة دبي. أبدى ويندسور، رضاءه التام عن تجهيزات استاد راشد بنادي شباب الأهلي، وأكد أن الملعب جاهز من الآن بالفعل للمشاركة في استضافة مباريات كأس آسيا، وذلك بعدما قام بجولة شاملة لكافة أرجاء الملعب، واستمع إلى شرح مبسط من العقيد حمد بن ديلان، عن الجوانب التي تم تطويرها من الملعب وفق تعليمات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
ثقة قارية
أعرب ويندسور، عن ثقته في قدرة الإمارات على تنظيم بطولة تاريخية لكأس آسيا، مع زيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 فريقاً، وأبدى رضاءه عن جاهزية استادات الشارقة وآل مكتوم وراشد، وقال: «استاد نادي الشارقة، وصل إلى المرحلة النهائية في التجهيزات، وأنا متأكد من انتهاء الأعمال فيه بالموعد المحدد، أما استاد راشد، فهو جاهز تماماً لاستقبال المباريات من الآن،.

وعموماً اللجنة العليا المحلية المنظمة، وبالتعاون مع الاتحاد الآسيوي، تسير على الطريق الصحيح، وسعداء بما تحقق حتى الآن فيما يتعلق باستعدادات الإمارات لاستضافة البطولة، خاصة وأن الإمارات مشهود لها بالنجاح في استضافة الأحداث الرياضية الهامة، وكبرى بطولات كرة القدم».

كما عبر ويندسور عن ارتياحه عن نسبة تقدم الإنجاز لاستاد آل مكتوم التي وصفها بالمتقدمة جداً، مشيراً إلى أن هذا الملعب سيكون أحد أجمل الملاعب في المنطقة وأن الاتحاد الآسيوي فخور بما تقدمه دولة الإمارات من جهود وإمكانيات من أجل تحقيق تنظيم متميز للبطولة، وقال: نحن راضون على تقدم الأشغال التي تسير بنسق حثيث وحسب الجدول الزمني المخطط له، وواثقون أن كل الترتيبات والتشطيبات النهائية ستستكمل قبل الموعد المحدد.

وأضاف : «نحن واثقون من قدرة الإمارات على إنجاح البطولة، والاتحاد الآسيوي للكرة، يتواصل الآن مع المنتخبات، لتحديد مواعيد وصولها إلى الإمارات، وإخطار اللجنة المحلية المنظمة بتلك المواعيد، والمهم أن الموعد الأخير للوصول، يجب أن يكون قبل انطلاق البطولة بأربعة أيام».
تأكيد

من ناحيته أكد عارف حمد العواني، على أهمية الانطباعات المميزة التي شهدتها الزيارة الأخيرة لوفد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لملاعب مجموعتي دبي والشارقة.

وأشار إلى أن الزيارة عكست حرص واهتمام اللجنة العليا المحلية المنظمة للبطولة واللجنة التنفيذية وكافة المجموعات والدور الكبير الذي قطعته في خطط التحضيرات الكبيرة بكافة ملاعب البطولة الثماني.

وأوضح أن جهود العمل المستمرة والمتابعة المتواصلة والالتزام بالبرنامج الزمني في التحضيرات مع الاتحاد الآسيوي يثمر عن مخرجات كبيرة بجميع خطط التجهيزات لتقدم للقارة والعالم نسخة مبهرة من كأس الأمم الآسيوية، لتعكس من خلالها رسالة السلام الإماراتية ونهج التسامح والتعايش بين جميع الثقافات.

وأكد أن الارتياح الآسيوي بخصوص التحضيرات للبطولة، يعكس حرص الإمارات على تنظيم بطولة تاريخية واستثنائية بكافة المقاييس للنسخة الأولى من البطولة بحلتها الجديدة التي تضم 24 منتخباً.
ويندسور: ثقتنا كبيرة بتنظيم الإمارات لبطولة تاريخية

مركز إعلامي
قاربت أعمال المركز الإعلامي لمجموعة دبي ، من الانتهاء، ومن المقرر أن يكون المركز جاهزاً يوم 7 ديسمبر المقبل، بعدما تم إنشاء السقف والأعمدة في الملعب الفرعي الأول باستاد راشد بنادي شباب الأهلي، كما سيتم تنفيذ الجدران الزجاجية، وتركيب الأجهزة الداخلية. فيما شهدت مدرجات استاد راشد، توسعة للأماكن المخصصة للإعلاميين.

طباعة Email