تخطى إسبانيا بعد مباراة مثيرة في «شاطئية القارات»

فارق الأهداف يعقِّد حسابات تأهُّل «الأبيض» لنصف النهائي

Ⅶ جانب من مباراة الأبيض مع منتخب إسبانيا | تصوير: عماد علاء الدين

تمكّن منتخبنا الوطني، من الفوز على نظيره الإسباني 5-4 في الجولة الثانية لبطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية، لكن عبوره إلى نصف النهائي، أصبح مرهوناً بالفوز على نظيره البرازيلي، في المباراة التي تجمعهما مساء اليوم في ختام دوري المجموعات، وتعثُّر مصر أمام إسبانيا.

وتعقدت حظوظ أبيض الشواطئ في الـتأهل، رغم إطاحته بالماتادور، بسبب خسارته في الجولة الأولى أمام مصر بفارق هدفين (3-1)، ما يمنح الأفضلية للفراعنة في حسبة العبور، بما أنه يملك أسبقية هدفين في مجموع الأهداف، بين المنتخبات الثلاث المعنية بالمركز الثاني، وهي الإمارات (-1) وإسبانيا (-1) ومصر (+2)، بعدما ضمنت البرازيل تأهلها رسمياً إلى المربع الذهبي.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراة، فقد دخل منتخبنا المباراة بشعار «لا بديل عن الفوز»، من أجل الحفاظ على حظوظه في العبور إلى الدور الثاني، لكنه تفاجأ بهدف مبكر في شباكه، سجله لورينك غوميز ليون بعد 6 ثوانٍ فقط من بداية الشوط الأول، وهي المرة الثانية على التوالي، التي يقبل فيها الأبيض هدفاً مبكراً، بعدما فاجأه المنتخب المصري بهدف في الثانية الأولى في المباراة الافتتاحية.

وهاجم منتخبنا بقوة، إلى أن تمكن هشام منتصر من إدراك التعادل من تسديدة قوية (ق 7). وبشكل عام، ظهر منتخبنا بمستوى مقبول في الشوط الأول، ونجح في مجاراة المنتخب الإسباني، الذي حاول فرض أسلوبه، لكنه عجز في الوصول إلى المرمى، بفضل التغطية الدفاعية الجيدة للأبيض. واستهل منتخبنا الشوط الثاني بأداء أفضل، وتميز بانتشاره الجيد، والتحرك السريع، ما مكّنه من اختطاف هدفين متتاليين في أقل من دقيقة واحدة، بواسطة نجمه أحمد بشر.

هدف رابع

ووسّع منتخبنا الفارق بهدف رابع أحرزه هشام منتصر، في الدقيقة الثامنة من الشوط الثاني. واستغل علي محمد هفوة مدافعي إسبانيا، ليسجل الهدف الخامس في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني، الذي انتهى بتقدم الأبيض 5-1، وعاد المنتخب الإسباني بثقله في الشوط الثالث، من أجل تعديل الأمور، وسجل هدفاً بواسطة أنطونيو خوسيه في الدقيقة الأولى، فيما أضاع أحمد بشر ضربة جزاء في الدقيقة الثانية من الشوط الثالث، قبل أن ينجح ليون بتسجيل الهدف الثالث للماتادور من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة السادسة، وأضاف نفس اللاعب الهدف الرابع من ركلة حرة مباشرة.

فوز سهل

وفي المباراة الأولى، حقق المنتخب البرازيلي، حامل اللقب، فوزاً سهلاً على «الفراعنة»، بنتيجة 10 -5، حيث واجه المنتخب المصري صعوبات كبيرة في الشوط الأول، وفشل في إيجاد الحلول المناسبة لإيقاف هيمنة المنتخب البرازيلي، الذي فرض سيطرة واضحة على مجريات المباراة، وتمكّن من تسجيل 6 أهداف ، فيما قلل أحمد الشحات الفارق لمنتخب مصر.

ونزل منتخب الفراعنة بقوة في الشوط الثاني، ونجح في تسجيل 3 أهداف متتالية، حملت توقيع مصطفى سمير ومحمد عبد النبي وأحمد الشحات، لكن المنتخب البرازيلي تمكّن من تسجيل الهدف السابع من ضربة جزاء، بواسطة ايغور ميلو رنجل، حسم به نتيجة الشوط الثاني 7-4. وواصل المنتخب البرازيلي تحكمه في مجريات المباراة، وترجم أفضليته بإضافة 3 أهداففي الشوط الثالث ، رد عليها المنتخب المصري بهدف واحد، عن طريق مصطفى محمد.

برنامج

تنتهي تصفيات دور المجموعات المؤهلة إلى منافسات دور نصف النهائي اليوم، إذ يلتقي منتخب تاهيتي مع منتخب الولايات المتحدة الأميركية الساعة الرابعة والربع، كما يلتقي المنتخب المصري مع المنتخب الإسباني الساعة الخامسة والنصف، ويلتقي منتخبنا الوطني مع منتخب البرازيل الساعة السابعة إلا الربع، ويلتقي منتخب إيران مع منتخب روسيا الساعة الثامنة مساء.

تعليقات

تعليقات