28 لاعباً في التجمع المحلي الأول

«الأبيض» يدخل أجواء نهائيات آسيا من ند الشبا

خلال مران المنتخب الوطني أمس تصوير: عماد علاء الدين

دخل منتخبنا الوطني أجواء نهائيات كأس آسيا التي ستقام في الإمارات مطلع العام المقبل، من خلال أول تجمع محلي أقيم مساء يوم أمس على ملعب ند الشبا في دبي، ويستمر حتى يوم 20 من الشهر الجاري .

ويتخلله لعب مباراتين وديتين، الأولى أمام بوليفيا على استاد مكتوم بن راشد في دبي، والثانية أمام المنتخب المصري يوم 20 من الشهر الجاري على ستاد آل نهيان في العاصمة أبوظبي، وحضر المران 28 لاعباً هم إجمالي القائمة التي اختارها المدرب الإيطالي زاكيروني.

وشهد المران الأول المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، وعبدالله ناصر الجنيبي نائب رئيس مجلس الإدارة رئيس لجنة المنتخبات، وهشام الزرعوني المدير المالي، ومحمد بن هزام الأمين العام، وحسن سهيل عضو لجنة المنتخبات.

بداية المران

وكانت بداية المران لقاء بين الجهاز الفني واللاعبين تم خلاله شرح برنامج التجمع الحالي، وحث اللاعبين على العطاء بأقصى جهد، وزيادة التركيز من أجل الدخول في أجواء البطولة القارية، ثم أجرى الجهاز الفني عدداً من التدريبات الفنية والتكتيكية على خطط اللعب وبعض وظائف اللاعبين في مختلف مراكز اللعب.

فيما حرص الجهاز الفني على إراحة بعض اللاعبين الذين خاضوا مباريات اليوم الأخير للجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، وأجريت لهم تدريبات خفيفة حول الملعب حرصاً من الجهاز على عدم إرهاق اللاعبين وتوفير أجواء إيجابية أمامهم لمزيد من العطاء خلال التدريبات المقبلة. ونال مدافع العين إسماعيل أحمد راحة، إذ يعاني الإصابة التي لحقت به مع فريقه العين.

وبسببها غاب عن مباراة فريقه أمام بني ياس، ويخضع إسماعيل للعلاج المكثف مع الجهاز الطبي من أجل الدخول في أجواء المران خلال الأيام المقبلة.

من جهته تمنى عبدالله ناصر الجنيبي التوفيق للأبيض خلال المرحلة المقبلة، وأن يكون عند حسن ظن الجماهير به في مراحل الإعداد المتبقية قبل انطلاقة منافسات كأس آسيا، وقال: أمام الروح العالية التي نراها من اللاعبين خلال التدريبات، والإصرار على تقديم أقصى جهد خلال التدريبات لا نستطيع إلا أن نتفاءل، حرصاً على تصدير تلك الروح للاعبين لمزيد من العطاء سواء في التدريبات أو المباريات.

وحول تخوف البعض على الفريق نتيجة تعدد الإصابات يقول رئيس لجنة المنتخبات: أرفض لغة التشاؤم التي تسود البعض، لأن تصدير تلك اللغة للاعبين له آثار سلبية، لا نريدها للفريق خلال المرحلة المقبلة التي تتطلب مزيداً من التفاؤل والتكاتف ودعم الفريق من أجل تحقيق الطموحات المرجوة خلال النهائيات المقبلة.

عن تعدد الإصابات يقول عبدالله ناصر الجنيبي: لا شك في أن بعض الإصابات لها تأثير، ولكن ثقتنا كبيرة بباقي اللاعبين وأنهم على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وأن إجمالي اللاعبين الموجودين في القائمة الحالية لا يقلون مستوى عن أي لاعب مصاب، وإن شاء الله يكون الجميع عند حسن ظن الجماهير التي نأمل أن تلتف حول الفريق خلال المرحلة المقبلة.

تغطية

أكد عبدالله ناصر الجنيبي أن المباريات الودية التي سيخوضها المنتخب أمام بوليفيا ومصر سيتم نقلها علي الهواء مباشرة على قنواتنا التلفزيونية المحلية من أجل منح الفرصة أمام الجماهير لمتابعة المنتخب والاطمئنان عليه.

 

 

تعليقات

تعليقات