ردود أفعال إيجابية وفرحة تغمر «التواصل الاجتماعي»

هاشتاق «إلغاء التشفير» الأول على مستوى الإمارات

حالة من الفرحة والسعادة غمرت الشارع الرياضي عقب قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إلغاء تشفير جميع مباريات دوري الخليج العربي.

إذ امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بالعبارات التي تثمن القرار بصفته أدخل السعادة في قلوب الجميع. وتصدر هاشتاق «إلغاء تشفير دوري الخليج العربي» ترند الإمارات على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس حيث عبرت أعداد كبيرة من جماهير الأندية والشخصيات الرياضية واللاعبين والإعلاميين وبعض مواطني المملكة العربية السعودية عن فرحتهم بالقرار.

وتناقلت وسائل التواصل تصريحات لمحمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة قال فيها: «إن قرار رئيس الدولة أسعد الجماهير.. ننتظر انتشاراً واسعاً ومكاسب كبيرة في المرحلة المقبلة، وهناك جماهير خارج الدولة مهتمة بالدوري.. لكن التشفير كان عائقاً».

اهتمام

ونشر حساب لجنة دوري المحترفين تصريحاً لعبدالله ناصر الجنيبي رئيس اللجنة قال فيه:

إن القرار يؤكد اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمجال الرياضي، ومتابعتها لكل ما يهم الرياضيين ومتابعي الرياضة في الدولة، مؤكداً أن القرار سيفتح أبواب متابعة دوري الخليج العربي لأكبر قطاع من محبي كرة القدم داخل وخارج الدولة. وعلق الإعلامي علي سعيد الكعبي قائلاً: «الله يطول في عمرك سيدي ويبقيك ذخراً لشعبك»، وقال الإعلامي جاسم الشحي: «خبر يثلج الصدر إلغاء التشفير لدوري الخليج العربي فعلاً دورينا كان بحاجة ماسة لهذا الخبر».

إجماع

وقال أحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم: «الكل مع إلغاء التشفير، الاتحاد ولجنة المحترفين والقنوات التلفزيونية، والأندية والرأي العام والشارع الرياضي».

وقال الإعلامي حسن الجسمي: «الرجل الحكيم الذي يصل إلى أبنائه في الوقت المناسب، حفظك الله يا والدنا الغالي».

وتفاعل مشجعون سعوديون مع القرار فعلق أحمد السبيعي، قائلاً: «خبر سعيد لنا كسعوديين 4 سنوات، ولا نتابع الدوري الإماراتي اشتقنا لبعض القمم هناك».

وتساءلت بعض الجماهير عن مصير المبالغ التي تم دفعها كقيمة الاشتراك لفك القنوات المشفرة حيث دفع البعض مبالغ شهرية وآخرون مبالغ سنوية، وهل ستقوم الشركة برد تلك المبالغ؟

عبد الرحمن أبو الشوارب: فرحة في قلوب الملايين

صرح عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإلغاء تشفير جميع مباريات الدوري، أدخل الفرحة في قلوب الملايين ليس فقط في الإمارات بل حتى خارجها، وخاصة لدى متابعي دورينا في المنطقة الخليجية.

وقال: إلغاء التشفير قرار مميز جاء ليدعم القطاع الرياضي، وليفتح المجال أمام الجمهور لمشاهدة مباريات كرة القدم، وهو قرار أدخل الفرحة في قلوب الجماهير الرياضية داخل الدولة وخارجها، بما أن هناك العديد من المهتمين بدورينا حرمهم التشفير من متابعته.

وأكد أبو الشوارب أن القرار سيزيد انتشار جماهيرية دورينا بين مختلف فئات المجتمع، وأضاف: «ليس صحيحا كون التشفير يزيد من عدد الحضور الجماهيري، أعتقد أن القرار جاء في الوقت المناسب لإنقاذ دورينا».

محمد السويدي: ترويج لكرة الإمارات

ثمَّن محمد سيف السويدي، رئيس شركة الجزيرة لكرة القدم، قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، إلغاء تشفير مباريات الدوري، مؤكداً أن قيادتنا الرشيدة دوماً تراعي وتتابع جميع متطلبات الحياة في الدولة، ما ينعكس بالشكل الإيجابي على كافة القطاعات، وليس الجانب الرياضي فحسب.

وتابع: «إلغاء التشفير سيتيح لعشاق كرة القدم المتابعة من أي مكان وزمان، ما ينعكس بالإيجاب على المشجعين والمتابعين، وفي الوقت نفسه خلق قاعدة جماهيرية كبيرة لأنديتنا».

وتابع: «الجمهور عصب كرة القدم ولا يمكن حرمانه من حق أصيل له في المتابعة وتشجيع فريقه المفضل»، مشيراً إلى أن قرار سموه ستكون له نتائج إيجابية للترويج لدورينا في منطقة الخليج والمحيط العربي عامة، وسيتيح لقطاع كبير الاقتراب من دورينا والتعرف على النجوم.

غانم الهاجري: قرارات استثنائية في عام زايد

ثمن غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، والخاص بإلغاء التشفير.

وقال: القرار أثلج صدورنا وأسعد الجماهير، وهو يعبر أيضاً عن الدعم والاهتمام والرعاية من القيادة الرشيدة للرياضة والرياضيين في المجالات المختلفة بما يحقق التطور المنشود في جميع الأوقات والمناسبات، إلى جانب أن هناك مجموعات كبيرة من الجماهير خارج الدولة تحرص على متابعة الدوري وهذا القرار يعني صفحة مهمة في شغف المتابعة للمباريات القوية والمثيرة في «دورينا».

وقال الهاجري، إن القرارات السامية التي أصدرها سيدي صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» في عام زايد، تاريخية واستثنائية وتعزز من مفاهيم تطوير مسيرة الرياضة الإماراتية بمختلف قطاعاتها ومراحلها السنية.

تعليقات

تعليقات